بوابة فيتو : هروب أحد المتهمين في قضية الهجوم على سفارة النيجر (طباعة)
هروب أحد المتهمين في قضية الهجوم على سفارة النيجر
آخر تحديث: الإثنين 03/04/2017 08:53 م
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
كشف مصدر عن هروب أحد المتهمين في قضية الهجوم على سفارة النيجر، من قبضة قوات الأمن بالقاهرة.

والمتهم يدعى «حسن محمد عبد الله أبو سريع» وشهرته «حسنوزة»، أحد المتهمين الرئيسيين في العملية.

وترجع القضية للهجوم الإرهابي، الذي استهدف سفارة دولة النيجر بشارع الهرم، مما أسفر عن مقتل مجند، وإصابة 3 آخرين، المتورط في تنفيذها خلية تابعة لتنظيم «داعش»، وتم ضبط 12 متهمًا، من بينهم الشقيقتان، رنا عبد الله، دكتورة صيدلانية، وسارة عبد الله، دكتورة نساء وتوليد، المتهمتان بمساعدة العناصر الإرهابية، التابعة لتنظيم «داعش» في تنفيذ عملية استهداف مقر السفارة بشارع الهرم، عن طريق مدهم بسيارة والدهما.

وكشفت التحقيقات، أنه بتاريخ 29 يوليو 2015 تلقت النيابة إخطارًا من الأجهزة الأمنية، يفيد بقيام مسلحين يستقلون سيارة ملاكي، بإطلاق أعيرة نارية تجاه قوة الحراسة المكلفة بتأمين سفارة دولة النيجر، بشارع الهرم، التابع لمحافظة الجيزة، وأسفر الحادث عن مقتل مجند، وإصابة فرد شرطة ومجند وموظف بأمن السفارة.