الثلاثاء 26 يناير 2021...13 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

هل يغني لقاح كورونا عن الإجراءات الاحترازية؟.. نواب "صحة البرلمان" يجيبون

سياسة 12202015125355279328610
لقاح كورونا

عصام هادى

كلف الرئيس السيسي بإعطاء جرعات لقاح فيروس كورونا للمصريين مجانا، رغم  أن الدفعات الأولى سيتم منحها للفئات الأكثر تعرضا للإصابة، كالأطباء وأطقم مستشفيات العزل وكبار السن، وبعض الفئات التي تمثل الإصابة خطورة على حياتهم.اضافة اعلان


ولكن يبقى سؤال هام هل وصول لقاح كورونا سيضع حدا للإجراءات الاحترازية أو وقف الأنشطة ومواعيد غلق المحلات، لذا يسعى النواب أعضاء لجنة الصحة بالبرلمان الإجابة عن السؤال في التقرير التالي


"مواعيد الإغلاق"
وفي هذا السياق قال النائب عصام القاضى عضو لجنة الصحة بمجلس النواب: إن ظهور لقاح كورونا ووصوله لمصر لا يعنى وقف الإجراءات التى تتخذها الدولة لحماية المواطنين، وعلى رأسها تحديد مواعيد غلق للمحلات والمقاهى ومنع الشيشة وتحقيق التباعد وارتداء الكمامات.

وأكد  أن ما تم استيراده من اللقاح 50 ألف عبوة فى حين أننا 100 مليون مواطن، وبالتالى لا يمكن وقف الإجراءات الاحترازية حتى نصل إلى نسبة مئوية معينة لتطعيم الغالبية العظمى من الشعب المصرى خاصة وأن الكميات وصلت للأطقم الطبية.
 
وتابع: إن حالة الاستهتار واللامبالاة التى أصبحت تسيطر على العديد من المواطنين، تسببت في طول فترة الوباء، وتزايد عدد الإصابات.

"الإجراءات الاحترازية"
وأضاف الدكتور مجدى مرشد، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، أن ظهور لقاح كورونا ووصوله لمصر خطوة إيجابية على طريق الوصول إلى إيجاد مناعة لدى الشعب المصرى، خاصة وأن توزيع اللقاح مجانا هى لمسة إنسانية من  الرئيس السيسي خاصة أن هناك العديد من المواطنين لا يستطيعون شراءه. 

وأكد أن وجود اللقاح سوف يحمى فئة معينة هى الأكثر عرضة للفيروس وهم كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والأطباء لكن وجود اللقاح لا يغنى عن ضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية من ارتداء الكمامات أو التباعد.

وأضاف مسألة الاغلاق ووقف الانشطة امر يحددة المواطن حسب وعيه بخطورة الازمة وضرورة حماية نفسة والاخرين بالالتزام بالاجراءات الاحترازيه.