بوابة فيتو : والد فتاة العياط يكشف تفاصيل «اليوم الأسود» في حياة ابنته (فيديو) (طباعة)
والد فتاة العياط يكشف تفاصيل «اليوم الأسود» في حياة ابنته (فيديو)
آخر تحديث: الأربعاء 17/07/2019 09:03 م فاطمة طارق
التقت "فيتو" والد فتاة العياط "أميرة. أ"، طالبة الإعدادية المتهمة بقتل سائق بعدما حاول اغتصابها.



وقال أحمد عبد الله، والد الفتاة، إنه يعمل سائقا، ويقيم هو وأسرته المكونة من ٦ أفراد في الفيوم، وطلبت منه ابنته أميرة ليلة الواقعة رغبتها في رؤية جدتها التي تسكن في المنيل بالقاهرة، فسمح لها بالسفر في الصباح الباكر على أن تعود بصحبته.

وأضاف "عبد الله" أنه تفاجأ بمكالمة هاتفية من إمام مسجد بالعياط يقول له إن ابنته "أميرة" بصحبته وملابسها غارقة في الدماء وأنها تعرضت لمحاولة خطف من قبل ٣ سائقين وقامت بطعن أحدهم حتى توفي.

وأوضح أنه ذهب لمعرفة ما حدث مع ابنته، فقالت له إنها تعرضت لمحاولة اغتصاب من ثلاثة شبان، موضحة: "فجأة لاقيتهم رشوا حاجة على وشي ما فوقتش غير في الجبل".

وأضافت الفتاة لوالدها: "وجدت السكين أعلى رقبتي، فقررت الاستجابة لطلباتهم حتى يهدأوا ويطمئنوا لي، وبالفعل اطمئنوا وترك السائق السكين بجواري، وعندما قرر أن ينهض لإقامة علاقة جنسية معي قمت بطعنه عدة طعنات أعلى رقبته وصدره، عندها فُزع أصدقائه وقمت أهرول هربا منهم حتى وجدت مسجدا فدخلته وظللت به حتى اتصلت بك".

وجدد قاضي المعارضات بمحكمة جنوب الجيزة يوم الثلاثاء، حبس الفتاة المتهمة بقتل سائق ميكروباص حاول اغتصابها بالعياط 15 يوما على ذمة التحقيقات، كما جددت حبس صديقي المجني عليه، والتي كانت الفتاة ترتبط بأحدهما بعلاقة عاطفية، وعاونا القتيل في استدراجها 15 يوما بتهمة المساعدة في استدراج أنثى والتحريض على الاعتداء عليها جنسيا.

وكشفت تحقيقات نيابة العياط ملابسات ذبح طفلة لسائق ميكروباص داخل المنطقة الجبلية، بعد محاولته اغتصابها، حيث تبين أنه استدرجها بحجة استرداد هاتف صديقها، وحاول الاعتداء عليها جنسيا فذبحته ومزقت جسده بـ 13 طعنة وسلمت نفسها إلى قسم الشرطة.

وأشارت التحقيقات وتحريات الأجهزة الأمنية بإشراف اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة إلى أن الخدمات الأمنية بمركز شرطة العياط، فوجئت بفتاة تدعى أميرة 15 سنة عاملة بمعرض ملابس في مدينة طامية بالفيوم، وبحوزتها سكين ملطخ بالدماء، وقررت قيامها بقتل شاب بالمنطقة الجبلية.

وأدلت الفتاة برواية للعميد ياسر يوسف مأمور مركز العياط، قررت فيها أنها كانت متوجهة إلى عملها حين اختطفها ميكروباص بداخله 4 شباب واصطحبوها إلى منزل مهجور، وحاولوا اغتصابها إلا أن تعالي صرخاتها دفعهم إلى تكميم فمها، واصطحابها للمنطقة الجبلية خشية فضح أمرهم وأخرج أحدهم سكينا فخطفته منه، وسددت له عدة طعنات حتى سقط قتيلا فانتاب الباقون الخوف وفروا هاربين، وتوجهت هي إلى الأهالي الذين أنقذوها وأوصلوها إلى مركز الشرطة.

وانتقلت قوات الأمن برئاسة المقدم أحمد صبحي رئيس مباحث العياط، والرائد إمام شعلان رئيس مباحث نقطة المتانيا، إلى المنطقة التي أرشدت عنها الفتاة، وتبين العثور على جثة شاب يدعي الأمير. أ 22 سنة سائق ملقي في مدق جبلي مصاب بجرح ذبحي و13 طعنة في أنحاء متفرقة من الجسد وبجواره سيارة ميكروباص.

تجديد حبس "طفلة العياط" المتهمة بقتل سائق حاول اغتصابها 15 يوما

وتبين للأجهزة الأمنية تناقض رواية الفتاة وبإعادة استجوابها أسفرت التحريات بقيادة العميد علاء فتحي رئيس مباحث قطاع جنوب الجيزة والعقيد على عبد الكريم مفتش مباحث قطاع العياط والبدرشين أن الطفلة حضرت من الفيوم للقاء حبيبها يدعى وائل بحديقة الحيوانات، وأنه كان برفقته صديق له يدعى إبراهيم، وأثناء تنزههم سويا تاهت منه وسط زحام الحديقة، وبعد فترة من البحث عنه اتصلت به هاتفيا فأجاب أحد الأشخاص على الهاتف، وأخبرها أنه عثر على الهاتف، وطلب منها لقائه لتسليمه لها، واتفق على لقائها بإحدى قرى العياط، وعندما ذهبت له فاجأها بأن مالك الهاتف ذهب إليه واستلمه منه.

التفاصيل الكاملة لحادثة فتاة العياط "فيديوجراف"


وعرض عليها الشاب توصيلها بسيارته إلى الطريق الصحراوي الغربي، لاستقلال سيارة تعيدها إلى بلدتها بالفيوم، إلا أنه أثناء سيرهما تعمق إلى أحد المدقات الجبلية، وطلب ممارسة الرذيلة معها، وعندما رفضت أخرج سكينا وهددها بها، فادعت موافقتها وطلبت منه النزول من السيارة، فترك السكين وخرج وراءها فاستغلت الفرصة وتناولت السكين وغرسته في رقبته، ولكنه لم يمت فلحق بها ما دفعها لطعنه طعنات عدة في جسده حتى خر قتيلا، وأثناء هروبها للخروج من الجبل التقت شابين يستقلان دراجة بخارية أوصلاها إلى خارج الجبل ومنه إلى قسم الشرطة.

واستدعت الأجهزة الأمنية حبيب الفتاة وصديقه، وتبين من مناقشتهما أن القتيل صديقهما، وأنهما اتفقا سويا على استدراج الفتاة ومحاولة معاشرتها جنسيا، وتم تحرير محضر بالواقعة، بعدما اعترفت الفتاة أنها اختلقت رواية قيام 4 أشخاص باختطافها، لعدم فضح أمر علاقتها بحبيبها وحضورها للقائه.