بوابة فيتو : الحرب ضد الإرهاب طويلة (طباعة)
الحرب ضد الإرهاب طويلة
آخر تحديث: الخميس 22/08/2019 12:51 م
مجدى الشيخ مجدى الشيخ
مصر تمر بمرحلة في غاية الحساسية، تقتضي وقوف جميع الشرفاء وقفة الرجال أمام الشرذمة التي طلت علينا بوجهها الخسيس والإجرامي من جماعة الإخوان الإرهابية، وأعوانهم من الخونة والقتلة، الذين دأبوا منذ ثورة ٣٠ يونيو المجيدة على زرع الألغام وارتكاب الأعمال الإرهابية بهدف زعزعة الاستقرار..

لقد ارتكب هؤلاء الخونة العديد من الجرائم في حق الوطن والمصريين، واستباحوا دماء الشرفاء بأيديهم، وبأيدي عناصر أجنبية للنيل من مصر والمصريين.. الحرب ضد الإرهاب هدف قومي لكن في نفس الوقت علينا جميعًا أن ننضم إلى محراب العمل، وليعرف كل مواطن دوره الحقيقي لنبني مصر الجديدة، ونحن قادرون على تحقيق ذلك بوحدتنا وإخلاصنا، والوقوف في وجه كل من تسول له نفسه الإضرار بالوطن ومصالح المصريين..

المتابع للمشهد السياسي يدرك أن مصر منذ الولاية الأولى للرئيس السيسي قد فرضت نفسها في المحافل الدولية، وأصبح لديها وجود على أرض الواقع، وآراء يتم الأخذ بها، وعلى المشهد الاقتصادي يدرك الانطلاقة الكبرى، وقريبًا جدًا سوف نجني ثمرات النجاح الاقتصادي الذي تحقق في غضون سنوات قليلة، ودائمًا وأبدًا يؤكد الرئيس أن الفارس الحقيقي للنجاح الاقتصادي الذي تحقق هو الشعب المصري الذي تحمل الأعباء دون وهن أو ألم، لأنه يدرك أن ما يتحقق على أرض الواقع يفتخر به كل مصري شريف، دون الالتفات إلى ما يردده بعض الموتورين من شائعات مغرضة، يصبون بها إلى التشكيك في كل ما يتحقق من إنجازات ونجاحات على كافة الأنشطة..

الإنجازات التي تحققت في مصر على مدي سنوات قليلة كانت بمثابة لطمة قوية على وجه الخائنين والقتلة وأعداء الوطن، وستتوالى الصفعات الواحدة تلو الأخرى مع كل نجاح وإنجاز يتحقق في الأيام القادمة، خاصة بعد أن عزم الشرفاء على الاصطفاف داخل محراب العمل، لينهضوا بالوطن والالتفاف حول القيادة السياسية التي تواصل الليل بالنهار من أجل رفعة الوطن، على العموم نحن نبني ونعمر وهم يتطلعون إلى الهدم والتدمير، ولكن للصبر حدود مع هؤلاء الخونة، وسوف يأتي اليوم الذي نراهم هم ومن معهم يموتون غيظًا، ويحترقون مع كل إنجاز يتحقق.