< انهيار أسرة القمص أرسانيوس وديد أثناء قداس الجنازة |صور
فيتو
رئيس التحرير
عصام كامل

انهيار أسرة القمص أرسانيوس وديد أثناء قداس الجنازة |صور

انهيار أسرة القمص
انهيار أسرة القمص أرسانيوس وديد

انهارت أسرة القمص أرسانيوس وديد كاهن كنيسة السيدة العذراء في كرموز، أثناء صلاة الجنازة عليه داخل الكنيسة المرقسية بالإسكندرية، بعد أن لقي مصرعه على يد شخص يبلغ ٦٠ عاما أمام شاطئ إسحاق حلمي بمنطقة سيدي بشر شرق المدينة مساء أمس، وتقام الصلاة عصر اليوم ثم بعد ذلك ينقل الجثمان الي دير مارمينا ببرج العرب لدفنه،

وغادر جثمان القمص ارسانيوس وديد قبل قليل الكنيسة المرقسية متوجها إلى مثواه الأخير بدير مارمينا ببرج العرب، حيث سيتم دفنه مع شهداء كنيسة القديسين.

صلاة الجناز 

وأدى العشرات من الأقباط علي صلاة الجناز علي القمص ارسانيوس وديد بالكنيسة المرقسية بمحطة الرمل وسط الاسكندريه، بحضور الانبا اريلون أسقف كنائس غرب، والأنبا أبرآم إميل وكيل البطريركية المرقسية، والأنبا هير مينا أسقف كنائس وسط، والأنبا بافي أسقف كنائس المنتزة وعدد كبير من الكهنه والقساوسه

إجراءات أمنية 

وشهدت الشوارع المؤدية الي الكنيسة المرقسية وهي مقر البطريركية المرقسية بالإسكندرية، استنفار أمني مكثف وغلق الشوارع المؤدية إليها، ومنع المرور فيها، واقتصار الدخول علي الأقباط فقط وبعض الشخصيات العامه والقنوات المسيحية.

تفاصيل الواقعه 

وكانت  الخدمات الأمنية بمديرية أمن الإسكندرية تمكنت من ضبط مسن عمره 60 عامًا قام بالإعتداء على رجل دين مسيحى أثناء سيره بالكورنيش بمنطقة سيدى بشر بالإسكندرية بإستخدام "سكين" كان بحوزته.

وتم نقل المصاب لإحدى المستشفيات لتلقى العلاج إلا أنه توفى حال إسعافه وتم إتخاذ الإجراءات القانونية وأمرت النيابة العامة بدفن الجثمان، والتحفظ علي كاميرات المراقبة بشاطئ إسحاق حلمي والمنطقة المحيطة بها والتي شهدت واقعه الطعن، واستمعت لشهود العيان بالمنطقة الذين اكدوا ان الطاعن رجل مشرد ومسن ويعيش علي الرصيف منذ فترة 

كما كشفت التحريات أن القاتل من محافظة أسيوط ويبلغ من العمر ٦٠ عام من محافطة أسيوط وسبق احتجازه بمستشفى العباسية للأمراض العقلية. 

بيانان الكنيسة المرقسية بالإسكندرية

وأصدرت الكنيسة المرقسية بالإسكندرية بيانا قالت فيه، أنه أستشهاد القمص أرسانيوس وديد كاهن كنيسة السيدة العذراء وماربولس – كرموز بالأسكندرية في حادث بشع من مساء أمس قام مجرم في منطقة سيدي بشر بطعن القمص ارسانيوس وديد فى الرقبة مما أدى إلى قطع بالشريان الرئيسى وتم القبض على الجانى ونقل القمص ارسانيوس إلى المستشفى العسكرى بسيدى جابر وتمت عدة محاولات لأنعاش القلب ولكن لم يستجب. 

والقمص أرسانيوس وديد وهو من مواليد 1966 وسيم كاهنًا بيد المتنيح قداسة البابا شنودة الثالث في 16 يونيو 1995 م

ونال درجة القمصية في ١٦ أكتوبر ٢٠٢١ بيد صاحب القداسة البابا تواضروس الثانى..