< قبل توليه المنتخب الوطنى.. رئيس الاتحاد البولندي يهاجم سوزا لهذا السبب
فيتو
رئيس التحرير
عصام كامل

قبل توليه المنتخب الوطنى.. رئيس الاتحاد البولندي يهاجم سوزا لهذا السبب

باولو سوزا أثناء
باولو سوزا أثناء تدريب منتخب بولندا

اقترب البرتغالي باولو سوزا من تولي مهمة تدريب المنتخب الوطني وذلك خلفًا لإيهاب جلال التي تمت إقالته بعد 3 مباريات فقط.

سوزا مع منتخب بولندا

وكانت تجربة سوزا الوحيدة في تدريب المنتخبات عبر بوابة بولندا في يناير 2021، ولكنها كانت تجربة غير ناجحة وغادر يورو 2020  التي تأجلت بسبب كورونا من دور المجموعات، وقدمت بولندا بطولة سيئة جدا بعد حصولها على نقطة واحدة بواقع هزيمة من السويد بنتيجة 3\2، هزيمة من سلوفاكيا بنتيجة 2\1، وتعادل مع إسبانيا بنتيجة 1\1  .

وإحتلت بولندا مع سوزا المركز الثاني المؤهل لملحق تصفيات كأس العالم 2022 المقامة في قطر ليرحل عن تدريب المنتخب وبعدها تصعد بولندا لكأس العالم بدونه.

لتكون حصيلة سوزا مع المنتخب البولندي 15 مباراة بواقع 6 فوز و5 تعادل و4 هزائم.

ورغم سوء النتائج لم يقرر اتحاد الكرة البولندي إقالة البرتغالي باولو سوزا ولكن هو من سعى إلى الرحيل بسبب وجود عروض من الدوري البرازيلي والبرتغالي ليترك بولندا في الملحق الأوروبي للتصفيات.

وأشارت تقارير صحفية إلى أن سوزا دفع الشرط الجزائي المقدر ب300 ألف يورو رغم أن  سيزاري كوليسا رئيس الاتحاد البولندي لكرة القدم رفض رحيله وأصر على استمراره ولكن سوزا فعل الشرط الجزائي  

وقال كوليسا رئيس الاتحاد البولندي لكرة القدم مهاجما  باولو سوزا: هذا تصرف يفقتر إلى المسئولية تماما ويتعارض مع كلامه السابق للاتحاد البولندي ولذلك رفضت الطلب تماما.

وقال كوليسا في بيان على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”: "هذا تصرف يفتقر إلى المسؤولية تماما ويتعارض مع تصريحات المدرب السابقة. لذلك رفضت الطلب".

وكان البرتغالي باولو سوزا يتفاوض مع الأندية في ظل استمرار عقده مع المنتخب البولندي حتى دفع الشرط الجزائي وانتقل إلى نادي فلامينجو البرازيلي.

باولو سوزا مع فلامينجو


ويعد نادي فلامينجو البرازيلي هي آخر محطات المدرب البرتغالي سوزا، ورغم أنه وقع على عقد مدته عامان مع الفريق إلا أنه رحل بعد 6 أشهر فقط بسبب سوء النتائج.

ونقلا عن موقع "sofa score" المختص بإحصاءات اللاعبين والمدربين  فقاد البرتغالي الفريق في 31 مباراة فقط بجميع البطولات حقق الفوز في 18 مباراة والتعادل في 6 والهزيمة في 7 مباريات ليحتل الفريق المركز ال14 في ترتيب الدوري البرازيلي لتقرر إدارة نادي فيلامينجو رحيل المدرب بعد 6 أشهر فقط.