X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م
12 وزيرا شاركوا في تطوير السكك الحديدية بالإسكندرية والنتيجة صفر مارجريت عازر: حماية الأطفال من العنف يتطلب تغييرا لثقافة المجتمع طرح 600 ألف طن بطاطس في الأسواق (صوت) التصريح بدفن جثة طالب توفي صعقا بالكهرباء أثناء لعب الكرة في سوهاج أجيري: هدفي التتويج بكأس أفريقيا وغينيا المغرب والكاميرون أبرز المنافسين رئيس قطاع الري يتفقد أعمال مخر سيل المراشدة الفرعي (صور) نائبة: قرارات المجالس القومية المتخصصة فشلت في حماية الأطفال خبيرة: قطاع الأعمال يحتاج الاستعانة بفكر القطاع الخاص قبل الطرح بالبورصة رئيس لجنة التحكيم بالجزائر: أزارو يستحق الطرد بمباراة الترجي هاني سري الدين: دمج الأحزاب الحل الأفضل على الساحة السياسية نادر شوقي: محمد محمود يتمسك بالانضمام للأهلي.. ورمضان صبحي عاوز مشكلات بسبب لهو الأطفال.. مقتل طالب على يد عاطل في كفر الزيات مروج إبراهيم في جلسة عن «تأثير السوشيال ميديا والمساواة بين الجنسين» مريض مصاب بالإيدز يسبب الذعر داخل مستشفى الزقازيق الجامعي «تضامن قنا»: تخصيص مليونا و626 ألف جنيه لمشروع «2 كفاية» لدعم الأسر رئيس لجنة التحكيم بالجزائر: الأهلي ناد عريق ومبادؤه تمنعه رشوة مهدي عبيد الشيخ محمود الشحات يبدع في احتفالات المولد النبوي بـ«السلطان أبو العلا» بشرى تنشر صورها برفقة علا رشدي وزوجها بـ«القاهرة السينمائي» تفاعل رواد مسجد بالإسكندرية مع طفلين كفيفين ينشدان في حب الرسول (فيديو)
ملحق الجريدة  
بعد مفاجأة العادلى - الأغا.. نكشف: قيادات من الجماعة تزوجوا ببنات مؤسسة سيادية رموز النظام السابق ارتبطوا بكريمات الإخوان فرع فلسطين كمال الشاذلي عديل أحد مؤسسي حركة حماس صهر ونسب بين عائلة الأغا الإخوانية وعثمان أحمد عثمان

صلة الرحم بين الإخوان ومبارك

العدد الخامس - 7 فبراير 2012
عامر محمود
 
صلة الرحم بين الإخوان
لم يكن مفاجئا بعد انفراد فيتو فى العدد الماضي عن العلاقات الوثيقة التي ربطت بين نظام مبارك والإخوان أن يصمت الجميع، ومع خطورة ما كتبناه عن قيام الإخوان بالدفاع عن حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق في المحكمة، وكيف أن أحد رموز المحامين الإخوان يتولى الدفاع والمرافعة عن عدو الإخوان، صحيح أن الانزعاج أصابهم جميعا إلا أن السكوت كان هو العنوان الرئيسي والصمت عقد ألسنتهم، والسكوت كما نقول في بلدنا هو علامة الرضا، أو هو أحيانا علامة العجز، ومع ذلك فالمفاجآت توالت بعد النشر، وكأننا فتحنا فوهة بركان يأبى أن يصمت ، ويصر على أن يفور ويثور،
وقد تمثلت الحمم البركانية الأولى في كم المعلومات التي وردت إلينا ،والتي أذهلتنا جميعا عن تلك العلاقات المتشابكة بين وقادة الجماعة في مصر وخارجها بأنظمة الحكم في مصر خلال الـ«60» عاما الماضية....والتي ظهر منها أن الخلافات كانت بين أهل البيت الواحد!
من اخترق من ؟ هل العادلى هو الذي اخترق الإخوان، أم أن الإخوان هم الذين اخترقوا العادلى ، أم أن كل الطرق تؤدي إلى روما ، “عبدالله الأغا”زوج جيهان ابنة حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق أو بمعنى أدق “السفاح” كما وصفه الإخوان هو طرف الخيط الذي فجر العديد من الأسرار والخفايا في علاقة الإخوان بنظام مبارك.
واسمه كاملا “عبد الله أمين سليم حسين مصطفى عبد الرحمن عثمان جاسر حسين عثمان إبراهيم الأغا” وهو من فرع الحساينة الذي هو أحد فروع عائلة الأغا الشهيرة ، عبد الله من خان يونس ، فلسطيني الأصل مصري الجنسية لأن أمه مصرية ، نشأ وتربى في أحضان والده الإخواني الشهير الدكتور أمين الأغا فشب على حب الإخوان والانتماء إلى حركة حماس .
حصل “عبد الله” بمساعدة حماه “حبيب العادلي” على الدكتوراه من جامعة القاهرة في ثقب الحاجز الأذيني بالليزر بامتياز مع مرتبة الشرف الأولى وتوصية بتبادل الرسالة مع الجامعات الأخرى.
ويعمل حاليا في أمريكا في منهاتن وهو على صلة تنظيمية بإخوان أمريكا ،وهو أحد همزات الوصل بين إخوان أمريكا وحركة حماس ، عبد الله الأغا الإخواني الحمساوي متزوج من جيهان العادلي ابنة وزير الداخلية الأسبق الذي أذاق الإخوان ـ في الظاهر ـ الأمرين ، من كان يحارب من ؟ ومن كان مع من وضد من ؟ !!
“سليم الأغا “جد “عبد الله” عينته بريطانيا رئيسا لبلدية “خان يونس” خلفا لمؤسسها الحاج “إبراهيم الفرا “حتى سنة 1935، وعندما أجريت انتخابات البلدية لأول مرة ورشح نفسه أمام “عبد الرحمن الفرا” فاز فيها الفرا وقائمته بنجاح ساحق... إلا أن الجد سليم صنع لنفسه مساحة من التأثير عندما ساهم في إنشاء شعبة للإخوان المسلمين في خان يونس عام 1942 وأصبح الجد سليم الأغا أحد الرموز التاريخية للإخوان بخان يونس .
أما “أمين سليم الأغا” والد “عبد الله” فهو حاصل على الدكتوراه في الجراحة من جامعة أدنبرة”ببريطانيا” وتزوج من السيدة “ماجدة سعد الرافعي” وهي مصرية و يقيمان منذ زمن طويل في المملكة العربية السعودية.
في خان يونس يعتبرون الدكتور “أمين الأغا” هو حامى حمى الإخوان المسلمين وحماس ، ولما لا وهو الذي دعم الشيخ أحمد ياسين رفيق عمره وساعده في إنشاء حماس ، ومع ذلك فالدكتور أمين الأغا هو أحد الأصدقاء المقربين من حبيب العادلي ومن شدة الصداقة تم تزويج الولد عبد الله للبنت جيهان وبالرفاء البنين !! ألد أعداء الإسلام ـ وفقا لرأي الإخوان ـ يزوج ابنته من ابن الإخوان وابن حماس و !! هل تعود مأساة “كرامر ضد كرامر” ويحصل الإخوان على جائزة الأوسكار أم أن الذي يستحق الجائزة هو حبيب العادلي ؟.
، ليس الأمر وليد اليوم، فمن خفايا نسب الإخوان بنظام مبارك البائد أن الراحل “كمال الشاذلي” عضو مجلس الشعب السابق والوزير السابق هو عديل الدكتور “حيدر مصطفى الأغا” والأخير جراح خريج جامعة أدنبرة..وكان مدير مستشفى الهلال الأحمر الفلسطيني وهو أحد مؤسسي حماس أيضا، ويبدو أن الدنيا موصولة منذ زمن .
وفي نعي شهير بجريدة الأهرام قرأنا كلنا نعي “حيدر الأغا” عم عبد الله الأغا زوج بنت العادلي وترحمنا عليه ثم اتضح لنا أنه زوج السيدة “كوثر محمد أمين عامر” شقيقة الدكتور “محمد أمين عامر” رئيس جامعة الزقازيق سابقا ، والمرحومة “نوال عامر” عضو مجلس الشعب سابقا ،والمرحومة “سعاد عامر” حرم المرحوم اللواء “متولي عبد الرازق” مساعد وزير الداخلية سابقا ، والسيدة‏ “نيرة عامر” حرم الوزير كمال الشاذلي.
ليس العادلي فقط من ناسب حماس، وليس الفنان الراحل عبدالمنعم مدبولي هو فقط الذي غنى وقال: ناسبنا الحكومة يا عيني وبقينا قرايب، ولكن من كمال الشاذلي إلى حبيب العادلي إلى مساعد وزير الداخلية وكله عند العرب “ حماس “ .
ومن الخفايا أيضا أن الدكتور” خيري حافظ الأغا” عم عبد الله زوج بنت العادلي وهو محاسب حاصل على الدكتوراه في إدارة الأعمال من أمريكا هو ابن خالة المهندس “عثمان أحمد عثمان”، والدكتور “خيري حافظ” هو أحد رموز الحركة الإسلامية ويعتبره السلفيون أحد قادتهم الكبار على مستوى العالم وهو يقيم بصفة دائمة في السعودية وحين كتب كتابا إسلاميا وجدنا أن الشيخ السلفي محمد حسان يكتب مقدمة الكتاب، وله الشرف أن يكتب مقدمة كتاب خطه أستاذه.
عم زوج بنت العادلي الأكبر هو المرحوم “حلمي أحمد الأغا” أحد أكبر مؤسسي جماعة الإخوان في فلسطين والعضو البارز في شعبتها في “خان يونس” و هو متزوج من شقيقة اللواء “لبيب شُرَّاب” مدير المخابرات العسكرية أيام السادات”، ـ كان “لبيب” رئيس وفد مصر في مفاوضات “مينا هاوس” مع إسرائيل، ولبيب شُرَّاب فلسطيني وهو نسيب وصهر معظم قادة الإخوان في خان يونس ، كيف هذا ؟!! سؤال لم يجد إجابة حتى الآن ، رئيس المخابرات الحربية وقت السادات كان فلسطينيا له صلة وثيقة بإخوان خان يونس وينتمي إلى عائلة شُرَّاب الشهيرة في خان يونس، هل هذه ألغاز مصرية أم أنها فوازير تاريخية ، هل من باحث يكتب لنا وينقب ويفتح الأدراج المخفية ويستخرج الأوراق الممنوعة ؟!.
ليت الأمر وقف عند هذا، فسعادة اللواء “لبيب شُرَّاب” هو شقيق اللواء ثابت خالد شراب مدير المخابرات البحرية “ بعد عام 1967.
هذه هي خزينة الأسرار فتحتها فيتو ولن تغلقها فمن حق القارئ أن يعرف ومن حقنا أن نسأل ونستفسر فالمعرفة هي أول طريق النور.

موضوعات هذه الصفحة من العدد

loading...
تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات