< بينهم زوجته.. الإعدام للمتهمين بقتل ميكانيكى المنصورة
فيتو
رئيس التحرير
عصام كامل

بينهم زوجته.. الإعدام للمتهمين بقتل ميكانيكى المنصورة

المتهمة بقتل زوجها
المتهمة بقتل زوجها

قضت اليوم الأحد محكمة جنايات المنصورة، حكمها بالاعدام شنقا للمتهمين في القضية رقم 13623 لسنة 2021 جنايات قسم ثان المنصورة والمقيدة برقم 3375 لسنة 2021 كلي جنوب المنصورة.

صدر القرار برئاسة المستشار بهلول عبدالدايم حميدة، وعضوية المستشار محمد أحمد البهنساوى، والمستشار شريف مصطفى زاهر، والمستشار محمد أمل محمد سليمان، وأمانة سر طه شعبان عاشور ومحمد مصطفى رمزى.

يشار أن القضية متهم خلالها  زوجة بقتل زوجها عمدا مع سبق الاصرار والترصد، بمساعدة عشيقها وصديقه فى شارع عشرة بمدينة المنصورة وذلك بعد احالة اوراق  المتهمين في الجلسة المنقضية  الى فضيلة مفتى الجمهورية لإبداء الرأي الشرعي.

 

قرار الإحالة 

و قد احال المستشار علاء السعدني، المحامي العام الأول لنيابة جنوب المنصورة الكلية، الزوجة "أ. ف. ا. خ."، محبوسة، 20 عاما، ربة منزل ومقيمة بنطاق قسم ثان المنصورة، و"ل. أ. ل. ا."، محبوس، 18 عاما، عامل، ومقيم بقرية كفر أبو شوارب مركز المنصورة، و"أ. ا. ا. ا."، محبوس، 20 عاما - مقيم قرية جميزة بلجاي التابعة لمركز المنصورة، لأنهم في يوم 6/9/2021 بدائرة قسم ثان المنصورة محافظة الدقهلية، قتلوا المجني عليه "ص. خ." عمدا مع سبق الإصرار.

وحسب قرار الإحالة اختمرت فى عقيدة المتهمة الأولي وما أضمر بيقينها وما أغواها إليه شيطانها أن تجردت من مشاعر الإنسانية الغراء متناسية الفضل الذي جمع بينها والمجني عليه وعقدوا العزم جميعا وبيتوا النية على قتله لما أضمرت المتهمة الأولى وأقدموا على تنفيذ مخططها فقامت المتهمة الأولى بإعطائه عقار دواء مهدئ فخارت قواه وذهب فى سبات عميق.

تكبيل المجني عليه

كما قام المتهم الثاني بتكبيل المجني عليه وسدد له لكمات عنيفة برأسه ووجنتيه، ورطم رأسه بأرضية مسكنه، وقامت المتهمة الأولى بكتم أنفاسه بوضع وسادة على فمه وأنفه، وقام المتهم الثالث بتطبيق عنقه بواسطة أداة "كابل كهربائي"، وأحكم وثاقه وجذب طرفيه بعنف وقوة حتى فاضت روحه إلى بارئها، وأحدثوا إصابته الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته.

وأدلت "س. أ. م."، 25 عاما، ربة منزل، زوجة شقيق المتهمة الأولي، بشهادتها مؤكدة أنها إبان تواجدها في مسكنها هاتفتها المتهمة الأولي طالبة منها القدوم إلى مسكنها فأجابتها، وتوجهت وبالوصول أخبرتها المتهمة بإزهاق روح المجني عليه وبالدخول إلى داخل إحدى غرف مسكنها أبصرت المجني عليه ملقى على أحد الأسرة وقد فاضت روحه.