< الكرملين يتعهد بمحاسبة المرتزقة الأمريكيين في أوكرانيا على جرائمهم
فيتو
رئيس التحرير
عصام كامل

الكرملين يتعهد بمحاسبة المرتزقة الأمريكيين في أوكرانيا على جرائمهم

الحرب الروسية الأوكرانية
الحرب الروسية الأوكرانية

 قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الإثنين، إن المرتزقة الأمريكيين المحتجزين في أوكرانيا متورطون في أنشطة غير شرعية ويجب محاسبتهم على جرائمهم.


وقال بيسكوف "إنهم مرتزقة وشاركوا في أنشطة غير قانونية على أراضي أوكرانيا. شاركوا في قصف جيشنا ويجب محاسبتهم على جرائمهم"، وفق وكالة سبوتنيك الروسية الإثنين.


وأضاف المتحدث باسم الكرملين "لن أخوض في شرح الجانب القانوني لأسرهم. هناك شيء واحد واضح، لقد ارتكبوا جرائم. إنهم ليسوا من الجيش الأوكراني. واتفاقية جنيف لا تنطبق عليهم".


ويُذكر أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، أعلن يوم الخميس الماضي أن الولايات المتحدة علمت بأسر أمريكيين وفقدان ثالث في أوكرانيا.

 

وكان ذكر سيرهي هايداي حاكم منطقة لوجانسك الأوكرانية، أن القوات الروسية، دخلت المنطقة الصناعية في المدينة المحاصرة سيفرودونيتسك.


وقال هايداي عبر تلجرام إن مصنع أزوت للكيماويات هو الوحيد في المنطقة الذي لم تستول عليه القوات الروسية، مضيفًا أن القتال يحتدم في المنطقة، وأن القرى القريبة تتعرض لقصف مستمر.


وحسب نائب رئيس الوزراء الأوكراني إيرينا فيرشتشوك لجأ حوالي 300 مدني إلى مصنع أزوت.


وحسب التقارير قالت المسؤولة الأوكرانية إنه إذا رغب الذين يختبئون في المصنع الكيماوي في إجلائهم، سيحاول المسؤولون إنشاء طريق آمن لهروبهم.

قال الممثل الأعلى لـ الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، إن التكتل ربما يعيد النظر في بعض العقوبات على بيلاروسيا في قطاع الأسمدة.

وأعلن بوريل، في مؤتمر صحفي بعد نهاية اجتماع مجلس الشؤون الخارجية في لوكسمبورج، أن الاتحاد الأوروبي على استعداد "لدراسة أي خطأ من وجهة نظر اللاعبين في السوق. ربما نحتاج إلى دراسة عقوبات ما قبل الحرب ضد بيلاروسيا لتصدير البوتاسيوم، من شأنها التأثير على انتشار هذا المنتج في العالم"، وفق  وكالة "آكي" الإيطالية الإثنين.


ولكن بوريل أضاف "عقوباتنا ليست سبب نقص الغذاء والأسمدة في العالم".

وكانت نفت المفوضية الأوروبية توجهها إلى منع الزيوت الأساسية في مراجعة لقانون يحد من المواد الكيميائية المؤذية، غداة نشر مقال الأحد وقعه مئة عضو في مجلس الشيوخ الفرنسي حذروا فيه من "تهديد" يواجه زراعة الخزامة.

فرنسا

وفي نص بعنوان "خزامة منطقة بروفونس في خطر" نشرته صحيفة "لوجورنال دو ديمانش"، اعتبر البرلمانيون أن التنقيح الجاري إعداده في بروكسل للقواعد الأوروبية حول المنتجات الكيميائية يمثل "خطرا مباشرا" على "أي قطاع من قطاعات العطور والنباتات العطرية والطبية"، ما يطال 25 ألف وظيفة مباشرة أو غير مباشرة في فرنسا.
وجاء في النص المنشور الأحد "الاتحاد الأوروبي، يعتبر الخزامة مادة كيميائية يجب تقويم سميتها، لا سيما الآثار المتصلة باضطراب الغدد الصماء، الالتزام باختبار كل جزيء من 600 جزيء من الزيت العطري غير قابل للتطبيق وغير مناسب".
 

واتهم الموقعون المفوضية الأوروبية بـ"تشجيع استبدال الجزيئات الطبيعية بأخرى اصطناعية من النفط".