رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تسونامي نووي.. هل يلجأ بوتين لاستخدام السلاح المحظور في أوكرانيا

سلاح نووي
سلاح نووي
Advertisements

بعد 7 شهور من اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية في 24 فبراير الماضي، اتخذ العدوان الروسي منعطفًا جديدًا ألا وهو اللجوء إلى السلاح النووي وسط مخاوف أوروبية وعالمية من استخدام هذا السلاح المدمر خاصة أن الدب الروسي يمتلك الالاف من الرؤوس النووية.


ووسط الحديث عن نجاحات أوركانية واستعادة آلاف الكيلومترات من قبضة الدب الروسي والذي كان آخرها بلدة ليمان الواقعة في شرق أوكرانيا، حذر حلف شمال الأطلسي "الناتو" أعضاءه، من أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، "ربما يكون قد نشر غواصة نووية ضخمة، تحمل أسلحة مدمرة قادرة على إحداث تسونامي نووي" وإغراق مدن ساحلية.

 

غواصة يوم القيامة

واختفت غواصة بيلجورود النووية، التي تعرف أيضًا باسم "غواصة يوم القيامة"، وهي واحدة من أضخم الغواصات في العالم، من قاعدتها الرئيسية في القطب الشمالي.

 

ويعني هذا أن الغواصة قد تكون في طريقها إلى بحر كارا لاختبار القنبلة النووية التي تحملها "بوسيدون"، وفقا لمذكرة تحذير من حلف شمال الأطلسي سُربت إلى وسائل الإعلام الإيطالية في نهاية الأسبوع.

غواصة يوم القيامة

وأرسل الناتو تحذيرًا إلى الحلفاء بأن الغواصة قد اختفت، لكنه قال إنه "لا يزال يُعتقد أن الغواصة تعمل في القطب الشمالي"، وفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

 

ولم يتضح بالضبط متى تم إرسال التحذير، لكن صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية كانت قد أبلغت عن هذا التحذير لأول مرة، الأحد.

 

لدى الغواصة النووية "بيلجورود"  قوة نارية قادرة على محو مدن بأكملها، فضلًا عن قدرات على توليد موجات تسونامي إشعاعية ضخمة في البحار، مما يمكّنها من تدمير مدن ساحلية وجعلها غير صالحة للحياة.

 

معدات نووية

من ناحية أخرى قالت صحيفة ”ذا صن“ البريطانية، اليوم الإثنين، إنه تم رصد قطار يحمل معدات نووية للقوات الروسية، ويتحرك تجاه الخطوط العسكرية الأمامية في أوكرانيا.

 

ونقلت الصحيفة عن الخبير العسكري كونراد موزيكا، رئيس مركز ”روتشان“ البولندي للاستشارات الدفاعية، قوله إنه ”تم التقاط فيديو للقطار في مكان غير معروف بوسط روسيا، وهو محمل بالمركبات والمعدات ويتجه على ما يبدو نحو خط المواجهة في أوكرانيا“.

 

وقال موزيكا، إن ”القطار مرتبط بوحدة تدير عشرات من مرافق التخزين المركزية للأسلحة النووية“، مضيفا أن ”هذه في الواقع تحمل معدات تابعة للمديرية الرئيسية الثانية عشرة التابعة لوزارة الدفاع الروسية المسؤولة عن الذخائر النووية وتخزينها وصيانتها ونقلها للوحدات“. 


لكن موزيكا أكد أن الفيديو لا يظهر بأي حال من الأحوال ”استعدادات لإطلاق سلاح نووي“، لافتا إلى أن ”تحرك القطار يعتبر حدثًا مهمًّا خاصة بعد أن حذرت أوكرانيا من الخطر الكبير للغاية، المتمثل باستخدام روسيا سلاحًا نوويًّا تكتيكيًّا“.

بوتين

وأوضح موزيكا في إشارة إلى تحذير الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من الحرب النووية، الجمعة: ”قد يكون شكلًا من أشكال الإشارة إلى الغرب بأن موسكو قررت التصعيد“.

 

وأعرب موزيكا عن اعتقاده بأن روسيا يمكن أن تكون بذلك تنقل هذه المعدات قبل التدريبات العملية لقوات الصواريخ الإستراتيجية، وهي وحدة الردع النووي الرئيسية في البلاد، وأن قوات“RVSN“ الروسية عادة ما تتدرب بشكل مكثف خلال فصل الخريف.

 

وتابع: ”عادة ما تجري روسيا تمرين جروم (الرعد) للردع الإستراتيجي سنويًا، في  أكتوبر؛ لذلك قد يكون هذا القطار بمثابة استعداد لهذه التدريبات“.

استخدام النووي

ومنذ أيام طالب الرئيس الشيشاني رمضان قديروف  روسيا لاستخدام سلاح نووي منخفض القوة في عمليتها العسكرية بأوكرانيا.

 

وقال قديروف، وهو حليف للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في عمليته العسكرية على أوكرانيا، إنه "على موسكو التفكير في استخدام سلاح نووي منخفض القوة في أوكرانيا في ظل الانتكاسات الأخيرة التي منيت بها في ساحة المعركة".

قديروف

وأضاف قديروف في رسالة على تطبيق "تليجرام" تنتقد القادة الروس لتخليهم عن بلدة ليمان في شرق أوكرانيا اليوم السبت، "في رأيي الشخصي، ينبغي اتخاذ تدابير أكثر صرامة، بما يرقى لإعلان الأحكام العرفية في المناطق الحدودية واستخدام أسلحة نووية منخفضة القوة".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية