فنون

هجوم عنيف على أريانا جراندي بسبب سخريتها من طفلة مقتولة

الثلاثاء 30/يوليه/2019 - 10:19 م
نور أبو شادي
 
وقعت النجمة العالمية أريانا جراندي، في خطأ وُصف بـالفظيع، لأنها سخرت من طفلة قُتلت عام 1996 عندما كانت بعمر الـ 6 سنوات.

وفي تفاصيل القصة، نشر دوج ميدلبروك صديق أريانا صورة مجلة عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي إنستجرام، وعلى غلافها صورة الطفلة المقتولة، واسمها "جونبيت رمزي"، إذ فازت حينها بلقب ملكة الجمال في إحدى مسابقات الجمال المخصصة للأطفال.


أريانا جراندي تستلم جائزة "جرامي" بعد 5 أشهر من الحفل (صور)

وفي تعليقه على الصورة، كتب دوج: "لم يفعل أحد المزيد من أغلفة المجلات تلك"، وعنى من كلامه بأن غلاف مجلة الطفلة كان الأجمل، ولم ير منذ حينها أغلفة بجودة ذلك الغلاف.

لتأتي أريانا بعدها وتكتب تعليقًا قالت فيه: "لا أستطيع الانتظار أكثر لرؤية هذا كزي الهالوين الخاص بك"، فرد عليها دوج قائلًا: "لقد بدأت العمل عليه".

ومباشرة انهمرت التعليقات والانتقادات اللاذعة لأريانا على هذا التعليق الفظيع، وكيف لها أن تسخر من طفلة قُتلت بوحشية، ليقوم دوج بمسح الصورة، وتصدر أريانا اعتذارًا رسميًّا قالت فيه: "نعم، لقد مسحت تعليقي بسرعة كبيرة، وأتفهم أنه لم يكن أمرًا مضحكًا على الإطلاق، لقد كانت نزوة مني، وأقدم اعتذاري بكل صدق".

يذكر أنه عُثر على الطفلة "جونبيت رمزي"، التي سخرت منها اريانا جراندي، مقتولة في قبو منزلها الواقع في ولاية كولورادو الأمريكية، بعد 8 ساعات من فقدانها، حيث وجد والدها جثتها وجمجمتها مكسورة، وآثار الخنق ظاهرة على عنقها، وكانت في سنها السادس عندما قُتلت.
هجوم عنيف على أريانا جراندي بسبب سخريتها من طفلة مقتولة
هجوم عنيف على أريانا جراندي بسبب سخريتها من طفلة مقتولة