Advertisements
Advertisements
الجمعة 23 أبريل 2021...11 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

استخراج جثة أول ضحايا عقار أسيوط المنهار

حوادث IMG-20210227-WA0073
المنزل المنهار

إيمان عمار

تمكنت قوات الحماية المدنية بمحافظة أسيوط منذ قليل من استخراج جثة سيدة كانت أسفل أنقاض المنزل المنهار بقرية أولاد بدر لتكون أول ضحية في الحادث وجار البحث عن طفليها وضحايا آخرين من باقي الأسر الأربعة أصحاب المنزل. 

وتواصل قوات الحماية المدنية والإنقاذ البري والأجهزة التنفيذية تكثيف جهودها لاستخراج باقي أفراد الأسر المقيمة بالمنزل من أسفل الأنقاض.

وأشار محافظ أسيوط اللواء عصام سعد إلى أنه تم تكليف نائبه والسكرتير العام بالمتابعة المستمرة لأعمال رفع الأنقاض واستخراج الأشخاص من أسفله ومتابعة الحادث أولا بأول والاستعانة بكافة إمكانات المحافظة بالمراكز والأحياء للمساعدة في سرعة رفع الأنقاض واستخراج باقي سكان المنزل.

وتواجد في مكان الحادث المهندس عمرو عبد العال نائب المحافظ واللواء شاكر يونس سكرتير عام المحافظة والعقيد أحمد نور الدين نائب المستشار العسكري للمحافظة وعبد الرؤوف النمر رئيس مركز ومدينة الفتح ومحمد بشير رئيس حي غرب وخالد مصطفى مدير وحدة الإنقاذ السريع وقوات الحماية المدنية والإسعاف.

وكان اللواء عصام سعد محافظ أسيوط قد تلقى إخطارا من غرفة عمليات المحافظة يفيد انهيار منزل مكون من 3 طوابق به 4 أسر مبني بالطوب الأحمر بقرية أولاد بدر التابعة لمركز الفتح والمنزل ملك ورثة عبد اللاه شاكر وجميعهم مقيمين بنفس المنزل ووجود بعض الأشخاص أسفل الأنقاض.

الدفع بـ٥ سيارات إسعاف

وعقب الإبلاغ عن الحادث أصدر المحافظ تعليماته بتوجيه قوات الحماية المدنية والإسعاف وقوات ومعدات الإنقاذ السريع إلى مكان الحادث وتم فرض كردون أمني حول مكان الانهيار حفاظاً على سلامة المارة وفصل المرافق والدفع بمعدات الحماية المدنية والإنقاذ السريع لرفع الأنقاض وانتشال سكان المنزل من أسفل الأنقاض حيث تم الدفع بـ5 سيارات إسعاف و3 سيارات حماية مدنية و2 لودر وحفار وفرق الإنقاذ البري ومعدات الإنقاذ السريع التابعة للمحافظة.

استخراج ٩ ناجين أحياء 
وأشارت المعلومات الأولية إلى ارتفاع حصيلة ما تم إنقاذه من المواطنين إلى ٩ أشخاص ناجين وجثة سيدة من سكان المنزل من أسفل الأنقاض وتم نقل أحدهم إلى مستشفى أسيوط العام لعمل الفحوصات والإسعافات اللازمة له وجار استخراج باقي سكان المنزل من أسفل الأنقاض وتم عقد غرفة إدارة الأزمات والكوارث بالمحافظة بالتنسيق مع غرفة العمليات المركزية لمتابعة الحادث أولا بأول وتنسيق الجهود لإنقاذ باقي سكان المنزل واحتواء الأزمة.

وتكثف الأجهزة التنفيذية بالمحافظة بالتنسيق مع كافة الجهات أعمال رفع الحوائط والأسقف والبحث عن باقي سكان العقار وأصدر المحافظ تعليماته بتكثيف الجهود والاستعانة بكافة إمكانيات الحماية المدنية والإنقاذ للبحث عن باقي سكان المنزل واستخراجهم ورفع كافة الأنقاض كما أصدر تعليماته إلى رئيس مركز ومدينة الفتح بتشكيل لجنة هندسية لمعاينة المنزل المنهار وكتابة تقرير شامل عنه فضلا عن فحص المنازل المجاورة للمنزل المنهار للاطمئنان على سلامة تلك المنازل وعدم تأثرها من الانهيار حفاظا على حياة المواطنين.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements