السبت 31 يوليو 2021
رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بسبب كورونا.. إغلاق كنيستي العذراء والملاك ميخائيل بمطرانية نجع حمادي

إغلاق كنيستي العذراء
إغلاق كنيستي العذراء والملاك بسبب ارتفاع اعداد مصابي فيروس
Advertisements
أعلنت مطرانية نجع حمادي، شمال محافظة قنا عن وقف صلوات القداس لمدة أسبوع بكنيستي مريم والملاك ميخائيل بمدينة فرشوط.


وجاء نص بيان الكنيسة: "وقف صلوات القداس بكنيستي مريم والملاك ميخائيل لمدة أسبوع، أو لحين إشعار آخر".

وكانت أعداد فيروس كورونا المستجد قد زادت في الفترة الأخيرة بمختلف كنائس قنا، ما دعا الكثير منه للإغلاق ووقف القداسات لمطلع أبريل المقبل.

وكانت مطرانية الأقباط الأرثوذكس، بمحافظة قنا، قد أعلنت عن صلاة القداس الإلهي للأنبا شاروبيم، أسقف الإيبارشية بكنيسة مارجرجس وكنيسة الأنبا شنودة رئيس المتوحدين من ولاية جيرسي سيتي بأمريكا.


الأنبا شاروبيم

وأكدت مصادر كنسية في تصريحات خاصة لـ "فيتو" أن الأنبا شاروبيم في زيارة رعوية لأمريكا يزور خلالها عددا من الكنائس للصلاة، وتفقد أحوال الشعب في ظل أزمة جائحة كورونا وارتفاع أعداد الإصابات، خلال تلك الفترة وتزامنا مع دخول أغلب الدول الأوروبية الموجة الثالثة من فيروس كورونا المستجد.

وكانت بعض مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولت أنباء عن سفر الأنبا شاروبيم بسبب مخاوف من انتشار فيروس كورونا المستجد، وارتفاع أعداد الإصابات في الايبارشية، وهو ما دفع كنائس الايبارشية إلى الإغلاق منذ يوم الإثنين 15 مارس وحتى 2 أبريل، وذلك بسبب تزايد أعداد إصابات فيروس كورونا بالمحافظة.

وأكدت الإيبارشية في بيان تم نشره على صفحات "التواصل الاجتماعي" غير الرسمية، أن المحافظة بها زيادة كبيرة في أعداد الإصابات.


الحفاظ على الشعب والبلاد

وأكد القمص أمونيوس فارس حبشي، وكيل مطرانية الأقباط الأرثوذكس بقنا، أنه تم الإغلاق لكافة كنائس إيبارشية قنا وتوابعها فقط ما تم تداوله على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بسبب تزايد أعداد إصابات كورونا والتي أعلن عنها بتسجيلها أعلى محافظة في الإصابات.

وأضاف وكيل مطرانية قنا في تصريح خاص لــ"فيتو"، أن القرار جاء بناء على الحفاظ على الشعب والبلاد، وليس لوجود إصابات داخلية.

يذكر أن بيان تم بثه عبر مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" غير الرسمية عن إغلاق كنائس إيبارشية قنا وتوابعها.

بدء الصوم الكبير


وبدأت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، الصوم الكبير والذي يستمر لمدة 55 يوما، ويطلق على الأسبوع الأخير من الصوم "أسبوع الآلام" والذي ينتهي بعيد القيامة المجيد.

صلوات ومحرمات


ومن المقرر أن يترأس البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وأساقفة المجمع المقدس والآباء الكهنة الصلوات والقداسات بمختلف الكنائس في مصر وخارجها.

ويقام قداس يومي في جميع أيام الصيام، بعد الانقطاع عن الطعام لمدة تصل إلى نحو 15 ساعة، ولا يتم خلال أيام الصوم تناول أي أطعمة حيوانية أو مشتقاتها ويمنع أيضا تناول الأسماك.


تفاصيل الصوم الكبير


والصوم الكبير عبارة عن ثلاثة أصوام، الأربعين المقدسة في الوسط، ويسبقها أسبوع أما أن يعتبر تمهيدا للأربعين المقدسة، أو تعويضيا عن أيام السبوت التي لا يجوز فيها الانقطاع عن الطعام.

أسبوع الآلام


ويعقب ذلك أسبوع الآلام، والذي تبدأ أحداثه عقب الاحتفال بأحد الشعانين حيث يتم تعليق الرايات السوداء وتغيير ستر الهيكل وتقرأ خلاله كافة النبوات والأحداث المتعلقة بآلام السيد المسيح وصلبه، إلى أن ينتهي بصلب الفرح والاحتفال بعيد القيامة المجيد.

كنيسة مصر
وكانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني أنه في إطار متابعة تطورات الوضع أحد والاجتماعات وكافة الأنشطة الخدمية والصحي، وتطورات انتشار فيروس كورونا المستجد، وتجنبًا للتجمعات، حمايةً لأبنائنا وللمجتمع، وبعد تزايد أعداد الإصابات والمنتقلين من الأحباء الآباء الكهنة والشعب تقرر العمل بما يلي بكنائس القاهرة والإسكندرية، حيث تقرر أيضا تعليق خدمة مدارس.

الكرازة المرقسية
وأشار البيان إلى أنه بالنسبة لإيبارشيات الكرازة المرقسية يقرر الأب المطران أو الأسقف كلٌ في إيبارشيته بالاشتراك مع مجمع الكهنة ما يناسب الوضع الصحي بالإيبارشية.

واختتم البيان: نصلي لأجل أن يحفظ الله مصر وبلاد العالم أجمع من كل سوء وأن ينجى البشرية من خطر الأمراض والأوبئة واثقين في وعده الأمين: "هَا أَنَا مَعَكُمْ كُلَّ الأَيَّامِ إِلَى انْقِضَاءِ الدَّهْرِ" (مت ٢٨ : ).
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية