رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

غير مرغوب فيه.. سر حرمان أحمد الشناوي من المشاركة أمام ليبيريا

أحمد الشناوي
أحمد الشناوي
Advertisements

كشف مصدر مقرب من الجهاز الفني لمنتخب مصر الوطني، عن سبب حرمان حارس بيراميدز أحمد الشناوي، من التواجد في التشكيلة الأساسية للفراعنة في مباراة الأمس أمام منتخب ليبيريا، كما أن الحارس العائد لصفوف الفراعنة بعد غياب، لم يشارك حتى كبديل خلال المباراة، على الرغم من أن الجميع توقع مشاركة حارس بيراميدز أساسيا أمام ليبيريا، خاصة أنه لم يشارك في المباراة الأولى أمام النيجر، والتي خاضها كاملة حارس الأهلي محمد الشناوي.

 

غضب فيتوريا

أضاف المصدر، أن البرتغالي روي فيتوريا غضب بشدة من تصرفات أحمد الشناوي بعد المشكلة التي افتعلها مع زميله محمد الشناوي حارس الأهلي، بعدما تمسك الأول بارتداء القميص الذي يحمل رقم 1 ورفضه ارتداء أي رقم آخر.

 

وأفاد المصدر، أن أحمد الشناوي تحدث أيضا مع الجهاز الفني بشأن شارة القيادة، وأنه الأحق بحسب الأقدمية بحمل الشارة في حال غياب محمد صلاح، مشيرًا إلى أن كل هذه الأمور أغضبت الخواجة روي فيتوريا بشدة، لأنه المسؤول الأول والأخير عن كل هذه الأمور.

 

غياب التركيز

فيتوريا رأى أن التحدث في كل هذه الأمور من جانب أحمد الشناوي، دون الرجوع إليه هو سلوك مرفوض، ويكشف عن أن اللاعب لا يركز في الملعب، وأن كل ما يهمه هو شارة القيادة وارتداء القميص رقم 1، وهي كلها مؤشرات تدل على أن الحارس يفكر في مصلحته الشخصية أكثر من مصلحة الفريق.

 

استبعاد حارس بيراميدز

وأكد المصدر، أن هذه التصرفات دفعت البرتغالي روي فيتوريا، إلى استبعاد أحمد الشناوي من تشكيلة منتخب مصر في وديتي النيجر وليبيريا، والاعتماد خلالهما على الحارس محمد الشناوي، خاصة أن الأخير كان الأكثر حرصا على عدم إشارة المشكلات وارتدى قميصًا بدون أرقام خاض به التدريبات، بعدما أصر أحمد الشناوي على ارتداء القميص رقم 1.

 

محمد عواد

وقال المصدر، إن قرار فيتوريا بالاعتماد على حارس الأهلي في مباراتي النيجر وليبيريا، جاء ردًّا واضحًا على حارس بيراميدز، بأنه لم يعد مرغوبًا في تواجده بصفوف الفريق خلال المرحلة القادمة، بعدما فضل مصلحته الشخصية على مصلحة الفريق، ووجوده يمثل خطرًا كبيرًا على أجواء التركيز وإنكار الذات التي تعد أهم مكاسب المعسكر الأخير.

 

وفجر المصدر مفاجأة من العيار الثقيل، بتأكيد أن معسكر منتخب مصر في شهر نوفمبر المقبل، سيشهد انضمام حارس جديد لصفوف الفريق، والأقرب هو محمد عواد وسيكون انضمامه على حساب أحمد الشناوي.   

أزمة طارق حامد

أزمة أحمد الشناوي تعيد للأذهان انقلاب كارلوس كيروش المدير الفني السابق لمنتخب مصر على طارق حامد، لاعب الزمالك وقتها بسبب اعتراضه على عدم الدفع به أساسيًّا في أحد المباريات، فكانت النتيجة استبعاده تمامًا عن صفوف الفراعنة بقرار من الخواجة، وغاب عن منتخب مصر في بطولة أمم أفريقيا الأخيرة بالكاميرون ومباراتي منتخب مصر أمام السنغال.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية