الجمعة 22 يناير 2021...9 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

مصادر: منافسة ثلاثية على منصب رئيس مجلس النواب

سياسة Screenshot_17
مجلس النواب

محمد المنسي - محمد حسنى

مع اقتراب انعقاد الفصل التشريعي الثاني لمجلس النواب بعد ساعات من الآن، سادت حالة من الترقب حول منصب رئيس مجلس النواب الجديد، لا سيما بعد توقعات البعض بعدم حسم الأمر مثلما كان يتردد خلال الأيام الماضية.اضافة اعلان


وتوقعت مصادر سياسية لـ"فيتو"، أن تكون هناك منافسة ساخنة على ذلك المنصب، نظرا لعدم حسمه حتى الآن وسط تداول أنباء عن مرشحي ذلك المنصب.

ووفقا للمصادر، فإن المرشحين للمنافسة على منصب رئيس المجلس هم  الدكتور علي عبد العال رئيس المجلس السابق والذي يتطلع للترشح لرئاسة المجلس لمرة أخرى، والمستشار إبراهيم الهنيدي وزير العدالة الانتقالية السابق في حكومة المهندس إبراهيم محلب، والمعين بالبرلمان ضمن قائمة المعينين بقرار من رئيس الجمهورية، والمستشار حنفي جبالي رئيس المحكمة الدستورية العليا الذي فاز في الانتخابات عبر القائمة الوطنية.

ووفقا للائحة الداخلية لمجلس النواب، ينتخب المجلس من بين أعضائه في أول اجتماع لدور الانعقاد السنوي العادي الأول، الرئيس والوكيلين لمدة الفصل التشريعي، وذلك بالأغلبية المطلقة، لعدد الأصوات الصحيحة.

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه النائب مصطفى بكري عضو مجلس النواب أمس عن توقعاته بحسم الأمر لصالح الدكتور على عبد العال ليستمر رئيسا للمجلس في الفصل التشريعي الثاني.

ومن جانبها تستعد الأمانة العامة لمجلس النواب، برئاسة المستشار محمود فوزي أمين عام المجلس، لعقد الجلسة  الافتتاحية لدور الانعقاد الأول بالفصل التشريعي الثاني، غدا الثلاثاء  بناء على قرار رئيس الجمهورية بدعوة المجلس للانعقاد خلال ذلك اليوم.

ونظمت اللائحة الداخلية للمجلس إجراءات الجلسة الافتتاحية، حيث من المقرر ان تنطلق برئاسة العضو فريدة الشوباسى، بوصفها أكبر الأعضاء سنا، ويعاونها أصغر عضوين، وهما النائبين فاطمة أحمد وأبانوب عزت.

وتبدأ الجلسة بقيام رئيس الجلسة فريدة الشوباشى، بافتتاح الجلسة، بأن تقول "بسم الله الرحمن الرحيم فتحت الجلسة"، تتبعها بتلاوة الأية الكريمة "وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون"، ثم يتم تلاوة قرار رئيس الجمهورية بدعوة المجلس للانعقاد، ثم قرارات الهيئة الوطنية بإعلان نتائج الانتخابات، ثم يبدأ رئيس الجلسة بأداء اليمين الدستورية، ثم معاونيه أصغر النائبين سنا، ثم باقى النواب بشكل فردى.

وتتولي الأمانة العامة للمجلس  توزيع نص القسم مكتوبا قبل الجلسة مع كل نائب ونصه "أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصا على النظام الجمهورى، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه"

ثم يبدأ عقب ذلك انتخاب رئيس المجلس والوكيلين.

وتنتهي رئاسة الشوباشى للجلسة بانتخاب رئيس المجلس، حيث أنه بمجرد إعلان نتيجة انتخابات رئيس المجلس يصعد الرئيس المنتخب للمنصة، ويتسلم إدارة الجلسة. 

وكان المستشار محمود فوزي أمين عام مجلس النواب، جاهزية الأمانة لعقد الجلسة وسط إجراءات احترازية مشددة لمواجهة انتشار فيروس كورونا.


وأضاف أن هناك عدد من البدائل أمام الأمانة العامة للمجلس، من شأنها تسهيل إجراءات الجلسة الإفتتاحية ومنع  أي زحام او تكدس سواء داخل القاعة او خارجها.


وقال المستشار محمود فوزي، الامين العام لمجلس النواب، أنه سيتم  تقسيم النواب خلال أداء اليمين الدستورية حفاظا علي سلامة النواب، وذلك بالجلسة الافتتاحية، مؤكدا ان التقسيم سيتم على مستوى اعضاء الفردي حيث سيتواجدو بالبرلمان قبل الساعة 11، واعضاء القائمة سيحضروا الساعة 2 ظهرا. 

ولفت الأمين العام لمجلس النواب إلي أن الاعضاء بنظام الفردي سوف يقسموا اليمين الدستورية اولا، ثم يتم اخلاء القاعه لتعقيمها وتطهيرها  ثم يدخل اعضاء القائمة والمعنيين. 

واضاف أنه بعد تأدية أعضاء القائمة للقسم لن يغادروا القاعة لكي يتم التصويت علي الرئيس، وسيتم التصويت بالمناداة علي اسم كل نائب وسيصل صندوق التصويت لمكان جلوس النائب.

وشهدت أروقة المجلس الأيام الماضية، حملة تجديد وتزيبن لمختلف قاعات المجلس بدءا من القاعة الرئيسية والبهو الفرعوني  وكذلك فناء وحدائق المجلس، استعدادات لانعقاد الفصل التشريعي الثاني للمجلس.


وكانت الجريدة الرسمية نشرت قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بدعوة مجلس النواب للانعقاد في الفصل التشريعي الثاني اعتبارا من يوم الثلاثاء المقبل الموافق ١٢ يناير ٢٠٢١.