Advertisements
Advertisements
الإثنين 1 مارس 2021...17 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

الدولار يتماسك قبل كلمة رئيسة مجلس الاحتياطي

اقتصاد
الدولار الامريكى - صورة أرشيفية

وكالات


حوم الدولار فوق أدنى مستوى له في شهرين أمام سلة من العملات اليوم الأربعاء، مع تركز أنظار المستثمرين على الكلمة التي تلقيها رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) جانيت يلين في وقت لاحق اليوم ومسح بشأن الوظائف في القطاع الخاص الأمريكي.

وفقد اليورو بعض قوته بسبب مخاوف من تدخل لفظي من صناع السياسات بخصوص تعزيز العملة.

وتماسك الجنيه الاسترليني - بحسب رويترز - قرب أعلى مستوياته في ست سنوات أمام الدولار مدعوما بمزيد من المؤشرات على تحسن ملحوظ في سوق الإسكان وهو زاد التوقعات بأن بنك إنجلترا سيشدد سياسته قبل نهاية العام.

واستقر مؤشر الدولار عند 79.847 بالقرب من مستواه المنخفض 79.740 الذي سجله يوم الثلاثاء. وسجلت العملة الأمريكية تراجعا طفيفا أمام نظيرتها اليابانية لتصل إلى 101.46 ين قرب أدنى مستوياتها في ستة أسابيع 101.235 ين الذي سجلته يوم الاثنين.

واستقر اليورو عند 1.36715 يورو بعد وصوله إلى أعلى مستوى له في ستة أسابيع 1.3701 دولار يوم الثلاثاء، وزادت العملة الأوربية الموحدة أكثر من 1% في أسبوعين وهو اتجاه قد يصيب البنك المركزي الأوربي بخيبة الأمل، وكان رئيس البنك ماريو دراجي حذرا في الآونة الأخيرة من أن ارتفاع قيمة العملة في ظل انخفاض التضخم يثير قلقا بالغا.

وبلغ الاسترليني ذروته في نحو ست سنوات أمام الدولار وأعلى مستوى له في عام ونصف أمام اليورو بعد صدور بيانات عن نشاط قطاع البناء البريطاني فاقت التوقعات.

وارتفع الاسترليني إلى 1.7180 دولار بعد صدور البيانات وهو أعلى مستوى له منذ أكتوبر 2008 من 1.7151 دولار قبل صدورها، وتراجع اليورو إلى 79.525 بنسًا وهو أدنى مستوى له منذ سبتمبر 2012 مقارنة مع 79.665 بنسًا قبل صدور البيانات.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements