Advertisements
Advertisements
الأربعاء 3 مارس 2021...19 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

طلائع برلمان الدقهلية في لقاء حواري تحت شعار " مصر أولا .. لا للتعصب" l صور

محافظات IMG-20201123-WA0094
شباب وطلائع برلمان الدقهلية في لقاءا حواري تحت شعار " مصر أولا لا للتعصب

سالي نافع


نظمت إدارة البرلمان والتعليم المدنى بمديرية الشباب والرياضة بالدقهلية اليوم الإثنين "لقاء حواريا مع عدد من شباب وطلائع البرلمان" تزامنا مع مبادرة "مصر أولا .. لا للتعصب" التي أطلقتها وزارة الشباب والرياضة ، قبل لقاء نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الأهلي والزمالك يوم 27 نوفمبر الجاري، لنبذ العنف والتعصب بين الجماهير.

جاء ذلك بقاعة الاجتماعات بديوان عام مديرية الشباب والرياضة تحت رعاية الدكتور اشرف صبحى وزير الشباب والرياضة والدكتور ايمن مختار محافظ الدقهلية وبحضور علاء الشربينى وكيل الوزارة مدير مديرية الشباب والرياضة بالدقهلية والدكتور طارق باشا وكيل المديرية للشباب  ومنى جودة مدير عام ادارة التعليم المدنى والبرلمان ومحمد فتحى  مسئول برلمان الطلائع وانجى حسن مسئولة برلمان الشباب و مى كمال مسئولة الربط الإلكترونى بالادارة .

رئيس جامعة المنصورة يكرم الأطقم الطبية بمستشفى الباطنة التخصصي

ومن جانبه أكد علاء الشربينى وكيل الوزارة  أن  الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والكاتب الصحفى  كرم جبر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، سبق أن أطلقا مبادرة مصر أولا لا للتعصب، لنبذ التعصب الكروى بين الجماهير المصرية، وتهدف إلي حث الجماهير على تشجيع فرقهم دون أي نوع من أنواع التعصب، وإعلاء مبادئ المحبة والسلام والتنافس الرياضى الشريف كونها ركائز أساسية لرياضة كرة القدم.


وأضاف "الشربينى " أن وزير الرياضة قدم الدعوة إلى الجميع بالابتعاد عن التعصب الكروي، وتركيز الجماهير في تشجيع ومؤازرة فرقهم دون مزايدة على الفرق الأخرى، لا سيما مع قرب إقامة المباراة القارية المرتقبة بين قطبي الكرة المصرية الأهلى والزمالك ضمن نهائي دوري أبطال إفريقيا في محفل إفريقي تستضيفه مصر يوم 27 نوفمبر الجاري.


واشار "الشربينى " الى التنبيه على رؤساء اقسام البرلمان بالادارات الفرعية بعمل الندوات فى مراكز الشباب التابعة لكل ادارة بنبذ العنف ولا للتعصب وعمل يافطات ورق مكتوب عليها لا للتعصب ونشر فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعى بمراكز الشباب لنبذ التعصب .


كما حث الشباب على نشر الفكرة على جروبات الواتس الخاصة بهم وعلى صفحاتهم الشخصية على الفيس بوك .


وتحدث الشباب عن مقترحاتهم لنبذ التعصب منها عن طريق عمل لقاءات فى الشارع وتصويرها فيديو ورفعها على مواقع التواصل الاجتماعى 


كما اشاروا ايضا الى عمل رسوم كاريكاتيرية عن رفض التعصب ونشرها ايضا على مواقع التواصل ومقترح تى شيرت نصفه ابيض والنصف الاخر احمر ولبسه اثناء المباراة بين مشجعى الاهلى والزمالك فى نفس المكان ونبهوا الى دور الاسرة المصرية بناء جيل ينبذ التعصب وكذلك دور الاعلام .


وتحدث الدكتور  طارق باشا وكيل المديرية للشباب عن دور السوشيال ميديا وتوسيع القاعدة ليراه اكبرعدد ممكن من الجماهير والاخذ فى الاعتبار الاثار المترتبة على التعصب وكيف ادت من قبل كما حدث فى احداث ستاد بورسعيد وكيف ان النشاط الرياضى يعانى الى الان من هذا الحدث ..

كما دعى الى مبادرة اسرة اهلاوية واسرة زملكاوية يشاهدوا المباراة مع بعض وبعد الماتش يهنىء الفائز الخاسر فى جو من الحب والتاخى ، مؤكدا ان خروج المبادرة بصورة مشرفة سوف تدعم مكانة مصر وخاصة ونحن مقبلين على تنظيم موندبال كاس العلم لكرة اليد .

وأكد الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة  على  مستخدمى مواقع التواصل الاجتماعي من مشجعي الأهلي والزمالك بالتحلي بالروح الرياضية، وعدم التجاوز في حق الغير، وخلق حالة من الدعم للفريقين في إطار من التشجيع المثالي؛ لنضرب نموذجا يحتذى به أمام مختلف الدول التي تحرص على متابعة أجواء ختام البطولة الأكبر على مستوى القارة الإفريقية في كرة القدم .

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements