Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 13 أبريل 2021...1 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

«مفوضي الدولة» تطالب بإعادة محاكمة المتهمين في قضية فساد بـ «تعليم القاهرة».. النيابة الإدارية: 52 مسئولًا ارتكبوا 142 جريمة مالية.. استولوا على مئات آلاف الجنيهات بصرف مكافآت دون وجه حق

بدون تبويب
المستشار عمر السمني

عاطف فاروق


انتهت هيئة مفوضي الدولة برئاسة المستشار عمر السمني، نائب رئيس مجلس الدولة، ورئيس الدائرة الرابعة عليا، إلى قبول طعن النيابة الإدارية، وإعادة محاكمة 52 مسئولًا بمديرية تعليم القاهرة أمام المحكمة التأديبية العليا؛ لقيامهم بالاستيلاء على مئات آلاف من الجنيهات بدون وجه حق.

وأكد التقرير الذي أعده القاضي محمد علاء زعزع، مفوض الدولة، أن الحكم الصادر ببراءة المتهمين شابه القصور في التسبيب والفساد في الاستدلال ومخالفة القانون والخطأ في تطبيقه مئات الآلاف من الجنيهات.

وكان المستشار الدكتور إسلام إحسان، الوكيل العام الأول، بإشراف المستشار هشام مهنا - النائب الأول لرئيس هيئة النيابة الإدارية - أكد أن المتهمين وعددهم 52 متهمًا، ارتكبوا 142 جريمة مالية، واستولوا على مئات الآلاف من الجنيهات "27 جريمة لمتهم واحد".

الطعن
وتضمن تقرير الطعن أن محمد الحسيني محمد محمود، الموظف بإدارة الموازنة بمديرية تعليم القاهرة، ارتكب بمفرده 27 مخالفة مالية جسيمة تمثلت في صرف مكافآت بغير حق عن أعمال متابعة تحصيل نسبة 5% من المدارس الرسمية والتجريبية، رغم عدم اشتراكه في التفتيش على التجريبيات المنصرف عنها هذه المكافأة والكتب الأجنبية.

وأشار التقرير، إلى أنه صرف بغير حق مكافآت عن أعمال لجنة تسيير العمل شهريًا، ومكافآت برامج التدريب المنصرفة من مركز تنمية الموارد للتجريبيات، رغم عدم مشاركته في الأعمال والبرامج.

وأضاف أنه تقاضى بغير حق أيضًا مكافأة مالية عن أعمال المناقصة المحدودة التي طرحت لشراء الكتب الأجنبية لمدارس المستقبل، حال عدم مشاركته في أعمال تلك المناقصة، ولم يقم بالتوقيع على كشوف صرف مكافأة الإشراف على العاملين بالنوادي الصيفية وحمامات السباحة وصرف بغير حق المكافآت المنصرفة من حسابات الأنشطة بمبلغ تجاوز 43 ألف جنيه، رغم عدم اشتركه في تنفيذ الأعمال التي صرفت عنها تلك المكافآت.

وأشار إلى أن حسابات الأنشطة بقيمة المكافآت والمبالغ المنصرفة كأجور لكل من رامي إبراهيم وسعاد أحمد عبد الوهاب وآخرين ممن تمت الاستعانة بهم بعد الإحالة للمعاش دون الحصول على موافقة وزارة التنمية الإدارية حسابات الأنشطة، وسهل لكل من نعمة عبده صالح وانتصار حسن محمد وزينب حسين محمود الموظفات بالحسابات والموازنة، الاستيلاء بغير حق على مكافآت مالية من حسابات الأنشطة وصرف المكافآت الخاصة بالدورة التدريبية لمعلمات رياض الأطفال، من حسابات الأنشطة دون الحصول على موافقة السلطة المختصة على الصرف.

وأكد أنه تقاعس عن عرض بعض مستندات الصرف من حسابات الأنشطة على السلطة المختصة لاعتمادها بالمخالفة للمادة 13 من اللائحة المالية للموازنة والحسابات، وحصل على توقيع مدير عام الشئون المالية والإدارية توقيعًا ثانيًا على الشيكات المنصرفة من حسابات الأنشطة رغم عدم اختصاصه.

صرف الإعانات
وأضاف أنه صرف الإعانات لبعض الموظفين من نظام الرعاية الصحية والاجتماعية دون استيفاء المستندات اللازمة للصرف بالمخالفة للقواعد المالية، ورغم عدم اشتراكهم في نظام الرعاية الصحية والاجتماعية، ودون سدادهم لقيمة الاشتراك السلف المؤقتة، كما تبين أن "الحسيني" تقاعس عن عرض الختامي الخاص ببعض حسابات الأنشطة على التوجيه المالي والإداري بالمديرية للمراجعة.

وأكد أنه تقاعس عن اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال الحصول على موافقة المديرية المالية على صرف السلفة المؤقتة من حساب النشاط الرياضي بالمخالفة للمادة 189 من اللائحة المالية للموازنة والحسابات، مكافآت مديري المديرية، واتخذ إجراءات صرف مكافآت مالية لمديري مديرية تعليم القاهرة السابقين من حسابات الأنشطة دون الحصول على موافقة السلطة المختصة على الصرف.

وأشار إلى أنه لم يقم باستخدام الاستمارات "50 ع.ح" في الصرف من حسابات الأنشطة، واستعمل نماذج بديلة لها بالمخالفة للقواعد والتعليمات المالية، وقام باتخاذ إجراءات تعديل الوضع فيما يخص رسم طلب إعادة التصحيح المورد من الطلبة بمبلغ 20 جنيها لكل مادة على نحو يخالف ما ورد بموافقة محافظ القاهرة.

وأكد أنه أغفل تخصيص نسبة 20% لصالح صندوق رعاية الأيتام، وتقاعس عن اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال تنفيذ موافقة مدير عام الشئون المالية والإدارية المؤرخة 26/2/2009 بتسليم حسابات الرعاية الصحية والاجتماعية ومجموعات التقوية والحاسب الآلي منه إلى مندوب الصرف دون مقتضى، وبالمخالفة لأحكام القوانين واللوائح 22 مخالفة مالية.

وجاء بتقرير الطعن، أن سهير عبد الحميد محمد عبد الحميد - مدير إدارة الموازنة بمديرية التربية والتعليم بالقاهرة - ارتكبت بمفردها 22 مخالفة مالية جسيمة مدير الحسابات، تمثلت المخالفات في التقاعس عن إشراك مدير الحسابات في إعداد مشروعات موازنات مديرية التربية والتعليم بالقاهرة، ولم تستخدم الاستمارات "50 ع.ح" في صرف المبالغ من حسابات الأنشطة الخاصة بالمديرية.

وأكد التقرير، أنها استعملت نماذج بديلة لها بالمخالفة لأحكام القانون، وحصلت على توقيع مدير عام الشئون المالية والإدارية توقيعًا ثانيًا على الشيكات المنصرفة من الحسابات، كما تقاعست عن إخضاع الحسابات الخاصة لرقابة مندوب وزارة المالية ووقعت على مستندات الصرف بالاشتراك مع "محمد الحيني"، دون العرض على السلطة المختصة، وتقاعست عن اتخاذ الإجراءات اللازمة في حينه حيال تنفيذ التكليف الصادر من مدير المديرية بتاريخ 14-1-2010، بنقل 13 حسابا من إدارة الموازنة بالمديرية إلى إدارة الشئون المالية بناء على طلب الجهاز المركزي للمحاسبات.

كشوف الصرف
وأكد أنها أغفلت تضمين كشوف الصرف بيان وظائف العاملين الذين صرفت لهم المكافآت محل التحقيق، بموجب هذه الكشوف حسابات الأمناء والآباء.

كما جاء بالأوراق، أن "سهير" تقاعست عن استكمال الإجراءات اللازمة لتسوية المستند رقم 47، الذي صرف من حسابات الأمناء والآباء والمعلمين تقاعست عن مطالبة المختصين بكل نشاط من الأنشطة الرياضية والاجتماعية وغيرها، بتقديم ميزانية مقترحة لتنفيذ النشاط في ضوء المتاح لهم من المتحصلات بالمخالفة لأحكام القانون النوادي الصيفية.

وأكدت الأوراق، أنها صرفت بغير حق المكافآت المنصرفة عن أعمال النوادي الصيفية وحمامات السباحة وأعمال المراكز الرياضية والنوادي الصيفية، وعن مسابقة فرسان التحدي ومن مدرسة مستقبل الشروق ومن مركز تنمية الموارد للتجريبيات، واشتركت مع مدير المديرية ومدير عام الشئون المالية في صرف نصف الفائض الذي تحقق في المراكز الرياضية في العام المشار إليه وقدره 99 ألف جنيه كمكافآت وحوافز بالمخالفة لأحكام القانون.

وأشار التقرير، إلى أنه حملت حسابي النشاط الرياضي والفني بقيمة الأجور والمكافآت التي صرفت لكل من السيد رامي إبراهيم وسعاد أحمد عبد الوهاب وآخرين عقب إحالتهم إلى المعاش وإلحاقهم بالعمل في المديرية، بموجب عقود عمل مؤقتة ودون الحصول على موافقة وزارة التنمية الإدارية رعاية الأيتام، كما أهملت في الإشراف والمتابعة على أعمال وحدة الأنشطة، ما تربت عليه صرف المكافآت محل التحقيق من حسابات الأنشطة بغير وجه حق دون إرفاق المستندات المؤيدة للصرف.

وأكد أنها صرفت بغير حق المكافآت المنصرفة من حسابات النشاط الفني والاجتماعي والخدمات والمكتبات وعمولة نقابة المهن التعليمية والمجموعات، وإعادة التصحيح والبيئة والسكان ورياض الأطفال والحاسب الآلي ورسم الامتحان ونظام العمال ورعاية الأيتام، بمبالغ تجاوزت 56 ألف جنيه رغم عدم قيامها بالأعمال التي صرفت عنها تلك المكافآت للرعاية الصحية.

وأشار إلى أنها صرفت قيمة الإعانات من حساب الرعاية الصحية والاجتماعية دون استيفاء المستندات المؤيدة للصرف، بالإضافة إلى صرف الإعانات لبعض الموظفين من حساب الرعاية الصحية والاجتماعية بالمديرية والإدارات التعليمية، حال عدم اشتراكهم في نظام الرعاية الصحية والاجتماعية ودون سدادهم الاشتراك تزويرا.

التقاعس
وأضاف التقرير، أنها تقاعست عن عرض بعض ختاميات حسابات الأنشطة، وصرفت سلفة مؤقتة من حساب النشاط الرياضي قيمتها سبعة آلاف جنيه دون الحصول على موافقة المدير المالي بالمديرية المالية بالقاهرة على الصرف، وأجرت تزويرًا بمستندات صرف السلفة المؤقتة، بإضافة عبارات بمذكرة الصرف التي وافق عليها مدير المديرية تفيد بتقسيم السلفة إلى أربع سلف، وذلك سرًا لعدم حصولها على موافقة المديرية المالية "استيلاء على المال العام".

وأشار إلى أنها سهلت لكل من نعمة عبده صالح وانتصار حسن محمد وزينب حسين محمود، الموظفات بالموازنة والحسابات، الاستيلاء بغير وجه حق على المكافآت المنصرفة لهن من حسابات الأنشطة المختلفة، رغم عدم مشاركتهن في الأعمال التي صرفت عنها تلك المكافآت.

وأكد التقرير، أنها أهملت أحكام الرقابة والمتابعة على أعمال المتهمة "نعمة عبده صالح"، ما ترتب عليه عدم إجراء التسوية المالية اللازمة في حينه للدعم المنصرف للإدارات التعليمية من الحساب المشار إليه بمبلغ وقدره 24 ألف جنيه، كما اتخذت إجراءات صرف المكافآت محل التحقيق لمديري المديرية السابقين من حسابات الأنشطة دون الحصول على موافقة السلطة المختصة على الصرف.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements