Advertisements
Advertisements
الأربعاء 14 أبريل 2021...2 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بالصور.. أطرف مواقف الغش لرواد «فيس بوك».. عبد الله: «بكتب عالكوتشي».. يوسف: «بحط الورق في شعري».. محمود: «حشرت المذكرة في كراسة الإجابة».. مريم: «ببدل الورق مع صحابي».. ونور: «ترجمة جوجل نجحتني»

بدون تبويب

شيماء عزت-آية حمدي


روى مستخدمو موقع التواصل الاجتماعى أطرف طرق الغش التي يستخدمونها في الامتحانات عبر صفحة "posts" على "فيس بوك"، وأشاروا إلى نجاح أغلب محاولاتهم في الغش والتي لم يستطع المراقب اكتشافها.

- ترجمة جوجل
قالت نور: "أنا كنت باخد التليفون في امتحان الإنجليزى والفرنساوى واشغل مترجم جوجل وأترجم الخطاب من العربى للإنجليزى ودايما بتنجح لأن المدرسين بيقعدوا يفطروا في الوقت دا، جايين يفطروا في الامتحانات".

- صاحبي قفل المادة ببرشامي
وأضاف شبل: "المرة الوحيدة اللي عملت فيها برشام خفت أطلع البرشام ف اللجنة ورميته لواحد صاحبي طلع من الامتحان مقفل المادة وعمال يشكرني وأنا نجحت فيها بالعافية".

- بحط الورق في شعري
وقال يوسف: "كنت بجيب ميهة تلج وبحط الورق على طريقة دايرة في الغطا واقفل وافتح على أساس هشرب وأغش، وكنت بحط الورق على طريقة خط واحطه في شعري واحط القلم في شعري وانزل حتة من شعري واغش وانجح".

- المذكرة في كراسة الإجابة
وأضاف محمود: "أنا مش بتعب نفسي خالص كنت بجيب المذكرة واقوم حاططها في كراسة الإجابة، واحول الصفح عادي وارفع الورقة كأن حد بيغش مني وبخبي منه وكان في مدرس قولتله ع الطريقة ومعرفش يطلعها مني برضه".

- السماعة
وقالت آية: "المرة اللي غشيت فيها الإنجلش كان بالسماعة واتقفشت وكله تمام"، وأضافت مريم: "كنت ببدل الورق مع صحابى واللى عارف حاجة يكتبها للتانى".

- القوانين في آخر صفحة
وقالت سارة: "أنا كنت بحط سماعات البلوتوث اللي هي بتتحط على الرقبة وانزل عليها شعري فمكنتيش بتبان، وكان فيه زر أرد منه في رقبتي كإني بهرش.. وبعدين أصور ورقة الأسئلة على واتس أول ما تتوزع وكده قفلت الامتحان".

وأضاف محمد: "عندنا ف الكلية بيوزعوا كراسة الإجابة قبل ورق الامتحان بعشر دقايق كدة ـنا نقلت كل قوانين الإحصاء ف آخر صفحة فكراسة الإجابة ولما خلصت بسلم الورقة المراقب فتحها بيقولي إيه ده قولتلوا دي مسودة قاللي طيب".

وقال عبدالله: "الشريط الأبيض اللى بيبقى على الكوتشي كنت بكتب عليه مفاتيح كلمات بتفكرنى بالجملة أو الحتة دى، ولا حد واخد باله فكرة جهنمية بس دى كانت ف أولى و2 ثانوى، ومن بعد كدا بطلت الغش ورجعت أذاكر".
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements