Advertisements
Advertisements
الأربعاء 14 أبريل 2021...2 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

أبشع جرائم القتل بدافع السرقة.. «طفل» يقتل صديقه بسبب «هاتف محمول» في شبرا.. مسجل خطر يُنهي حياة «عريس عين شمس» أثناء شرائه مستلزمات العرس.. ومصرع شخص في مشاجرة بالأسلحة في «كوم أمبو»

بدون تبويب
صورة ارشيفية

إسراء علاء الدين


«الجريمة قتل.. الدافع سرقة هاتف محمول»، ارتكبت عدد مهول من جرائم القتل خلال الأيام الأخيرة، كان الدافع وراء تلك الجرائم سرقة الهاتف المحمول، فالجناة لم يكتفوا بأخذ ما يملكه ضحاياهم عنوة عنهم، بل كانوا سببا في حرمانهم من الحياة.

عريس عين شمس
في عين شمس، أنهى مسجل خطر حياة عريس بقتله بالرصاص أثناء سيره مع خطيبته لشراء مستلزمات الفرح، عندما حاول المجنى عليه ملاحقة المتهم عقب سرقته هاتفه المحمول بالمنطقة، فيما اعترف أحد المتهمين بقتل المجني عليه، بأنهما قد قاما ببيع هاتفه المحمول لشراء شريطى برشام.

تفاصيل الواقعة بدأت أثناء سير المجنى عليه برفقة خطيبته لشراء مستلزمات الفرح، المقرر إقامته في أيام عيد الفطر، وأثناء سيرهما كان المجنى عليه يعبث في هاتفه المحمول فخطفه منه شخصان كان يستقلان دراجة نارية وفرا هاربين، أسرع المجنى عليه نحو المتهمين لملاحقتهما وضبطهما، وعندما شعر المتهمان بمحاولة المجنى عليه الإمساك بهما واقترابه منهما، أخرج أحدهما سلاحا ناريا وأطلق النار على المجنى عليه الذي سقط جثة هامدة، وسط صرخات خطيبته التي أصيبت بالانهيار وفر المتهمان هاربين، لكن رجال مباحث القاهرة تمكنوا من ضبطهما في أحد الأكمنة المعدة لهما.

الطالبة اليمنية
تمكنت مباحث القاهرة من ضبط المتهم بقتلها، حيث تبين أن المتهم ارتكب الجريمة بهدف السرقة، وأنه على علاقة بالمجني عليها وعثر بحوزته على 3 هواتف محمولة خاصة بالمجني عليها وجهاز تابلت ومبلغ خمسة آلاف جنيه.

وكان مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، قد تلقى إخطارا بمقتل "منى مفتاح" الطالبة بكلية العلوم السياسية جامعة القاهرة "يمنية الجنسية، وإشعال النار بشقتها وسرقة ١٥ ألف دولار، تم تشكيل فريق بحث وتمكن رجال المباحث من ضبط المتهم (م.أ) (٣٠ سنة عاطل)، وتبين أنه صديق المجني عليها وأنه قتلها بهدف السرقة.

ضحية بحر شبين
وفي المنوفية، قتل طالبان بقرية شنوان زميلهما، لسرقة أمواله وهاتفه المحمول، وترجع تفاصيل الواقعة عندما تلقى مدير أمن المنوفية، إخطارًا من رئيس مباحث مركز شبين الكوم يفيد بتقديم بلاغ من "أ. أ. ش" ومقيم قرية شنوان دائرة المركز، بغرق نجله طالب، ومقيم بذات العنوان أثناء قيامه بالاستحمام ببحر شنوان، ولعدم إجادته السباحة جرفه التيار وتمكنت قوات الإنقاذ النهرى من انتشال الجثة، وبسؤاله نفى الشبهة الجنائية.

وبسؤال شاهدى الواقعة كل من "أ. م. ا" 15 عاما، و"ع. م. ف" – 15 عاما طالبين ومقيمين بذات الناحية أكدا مضمون ما جاء بتوقيع الكشف الطبى على الجثة، وبمعرفة مفتش الصحة أفاد أن الوفاة، نتيجة إسفكسيا الغرق ولا توجد شبهة جنائية، وتم التصريح بالدفن.

وبتاريخ 16/4/2016، تم استخراج جثة المجنى عليه لتوقيع الصفة التشريحية بمعرفة الطب الشرعى، وتم تشكيل فريق بحث جنائى فتوصلت تحرياته إلى أن وراء ارتكاب الواقعة شاهديها سالفى الذكر، حيث اتفقا مع المذكور إلى الذهاب لمدينة القاهرة لشراء بعض المستلزمات، إلا أنهما قاما بالتوجه لمكان الواقعة للاستحمام وتناول بعض ثمار التوت، وحال ذلك حدثت مشادة بين المتهم الثانى والمجنى عليه وتعدى عليه بالضرب حتى نزف الدماء من أنفه، وأثناء قيامه بتنظيف ملابسه وغسيل وجهه على الشاطئ قام الثانى بدفعه من الظهر ببحر شنوان، حيث ارتطم بحجر أسفل الماء، وحدثت إصابته التي أودت بحياته، وقاما بالاستيلاء منه على مبلغ "210 جنيهات - هاتف محمول" وإنفاق المبلغ النقدى وبيع الهاتف لأحد المحال بمدينة شبين الكوم.

ضحية شبرا الخيمة
تعود أحداث الواقعة عندما دعا المتهم "عبد الله. م" (15 سنة)، صديقه المجنى عليه "مصطفى. ا" (15 سنة)، للجلوس معه بمحل ملابس عمه بمنطقة شبرا الخيمة، وأثناء جلوسهما حدثت مشادة كلامية بينهما بسبب أخذ المتهم هاتف محمول صديقه والبحث في صوره الخاصة، ما دفع المجنى عليه لنهره، وتطورت المشادة إلى تشابك بالأيدى قام على إثرها المتهم بطرد المجنى عليه، وضربه ضربا مبرحا بعصا على رأسه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة. 

تم القبض على المتهم، وإحالته للنيابة التي قررت حبسه، وأحالته للمحكمة التي أصدرت حكما بحبسه خمس سنوات.

قتيل أسوان
وفى مدينة كوم أمبو في أسوان، نشبت مشاجرة بالأسلحة النارية بين شخص وبين أحد الشباب على خلفية "هاتف محمول"، وأثناء المشاجرة تصادف مرور شخص آخر بالمكان، ما أدى إلى إصابة الأخير بطلق ناري بالخطأ، ولقي مصرعه في الحال.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements