رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد العرس العالمي.. الآثار تفتح اليوم معابد الكرنك والأقصر لوسائل الإعلام مجانا

معبد الأقصر
معبد الأقصر
Advertisements

تفتح وزارة السياحة والآثار معابد الكرنك والأقصر، اليوم الجمعة، أمام الإعلاميين والصحفيين والمصوِّرين من مختلف وسائل الإعلام المحلية والدولية لللتصوير مجانًا، خلال ساعات الزيارة المقررة لهم.

جاء ذلك للتعرف على ما تم من أعمال ترميم وتطوير وبالتزامن مع فعالية "الأقصر.. طريق الكباش"، في ظل انتهاء الدولة المصرية من رفع كفاءة البنية التحتية بالمحافظة وتطوير وتجميل الكورنيش والشوارع والميادين لها وتطوير طريق المواكب الكبرى المعروف إعلاميًا بطريق الكباش.

 

افتتاح طريق الكباش

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، مساء أمس الخميس، طريق المواكب الملكية والمعروف بـ"طريق الكباش" بعد انتهاء عمليات تطوير، ويحتوي على 1057 تمثالًا، ويبلغ طول الطريق 2750 مترًا، وكان ملوك مصر القديمة يستخدمونه في الاحتفالات والطقوس الدينية، وهو الطريق الذي يربط معبد الأقصر بمعبد الكرنك.


بدء تطوير مشروع الكباش

أكدت وزارة السياحة والآثار، أن مشروع احياء طريق المواكب الملكية والمعروف بطريق الكباش بدأ عام 2005 ثم توقف في 2011 ثم بدأ مرة أخرى في سبتمبر 2017.


وأضافت الوزارة، أنه خلال أعمال الحفائر بالطريق تم الكشف عن عدد كبير من التماثيل على هيئتين جسم الأسد ورأس إنسان وجسم ورأس كبش، بالإضافة إلى عدد من المباني السكنية والإدارية والخدمية ترجع للعصور اليونانية الرومانية، وأفران لصناعة الفخار والتمائم ومبنى من الطوب اللبن من عصر الملك منخبرع من الأسرة 21 وشاهد قبر من القرن 10 الميلادي.

 

حفائر طريق الكباش

وأشارت إلى أنه تم تطوير الطريق وتحويله إلى متحف مفتوح ومعرض للصور النادرة من القرن ١٩ تروي تاريخ معابد الكرنك والأقصر وطريق المواكب الذي يربط بين المعابد وأهم الاكتشافات الأثرية، وصور ومناظر للأعياد والاحتفالات التي كانت تقام في العصور القديمة، وصور الملوك الذين ساهموا في بناء هذا الطريق، كما تم تطوير نظام الإضاءة بالطريق لإبراز جماله.


معابد الأقصر والكرنك

أكدت وزارة السياحة والآثار، أنه تم الإنتهاء من تنظيف وترميم صالة الأعمدة الكبرى بمعابد الكرنك والتي تضم 134 عمودًا، حيث تم الانتهاء من ترميم 12 عمودًا شارك فيها أكثر من 130 مرممًا مصريًّا، وتم ترميم وتجميع وإعادة تركيب تمثال الملك تحتمس الثاني بمعابد الكرنك، والذي كان مقسم إلى 74 قطعة منذ اكتشافه، ويبلغ ارتفاع التمثال بعد ترميمه نحو 11 مترًا، وهو من أضخم التماثيل بمعابد الكرنك، واستغرق ترميمه نحو 6 أشهر.

تمثال المعبودة آمون

وأضافت الوزارة أنه تم الانتهاء من ترميم تمثال المعبود آمون من عصر الملك توت عنخ آمون وذلك بالتعاون مع المركز المصري الفرنسي لدراسات معابد الكرنك، حيث تم وضع تصور كامل لترميم التمثال، واستكمال منطقة الصدر والساق اليسرى وذلك بناء على تمثال أخر يماثله في هيئته وتاريخه بالمتحف المصري بالتحرير، كما تم ترميم 5 رؤوس لتماثيل للملك رمسيس الثاني ووضعها في أماكنها الأصلية على جسم التماثيل بفناء الملك رمسيس الثاني، بالإضافة إلي تنظيف وترميم وإعادة تركيب تمثالين للملك رمسيس الثاني بالبوابة الغربية للمعبد، وترميم صالة الـ14 عمودًا التي أنشائها الملك توت عنخ آمون والملك حور محب، وتنطيف أعمدة صالة الاحتفالات الكبرى، وتنظيف وصيانة واجهة المعبد والتماثيل بها، وعمل بوابات لدخول طريق الكباش.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية