X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م
إنبي يلتقي سيراميكا وديا استعدادا للموسم الجديد تحرير 388 مخالفة وسرقة تيار كهربائي بقنا فرحة سلفية بعد إزالة ضريح الزرقاني بالإسكندرية لإتمام محور المحمودية أسقفا دشنا والأقصر يشاركان في صلاة عشية العذراء (صور) الإسماعيلي يصرف النظر عن التعاقد مع "الزوي" أستاذ علم اجتماع تطالب بحملة "100 مليون متعلم" للقضاء على الأمية اليوم.. سمير عثمان يجتمع مع الحكام المرشحين للقائمة الدولية "المصيلحي": حان الوقت لوقف العمل بقرار رسم الصادر على الجلد الكراست برلماني: تأخير إقرار الأحوزة العمرانية يفتح الباب للاستثناءات والبناء المخالف الزمالك والجزيرة في كأس سوبر "السلة".. 30 سبتمبر تعرف على معدلات تأخير القطارات اليوم.. والسكك الحديدية: الصيانة السبب رؤوف السيد: أعددنا كوادر شبابية للمنافسة في الانتخابات القادم جوكر المطار.. مهام ضابط الحركة قبل وبعد صعود الركاب للطائرة الشرقية يتعاقد مع مهاجم "بورتو" السابق في صفقة انتقال حر (صور) مواعيد مباريات الدور الأول لفرق الناشئين بالأهلي في دوري الجمهورية بحجة بيع محصول الفاكهة.. تاجر يستولى على 3 ملايين جنيه من المواطنين بالمنوفية التجمع: نظام القوائم المغلقة يحد من قدرة الأحزاب على المنافسة "الأدوات المكتبية" تطالب المجلس الجديد للغرف التجارية بالانتصار للتجار بعد التتويج بكأس العالم.. مقترحات "رياضة البرلمان" لتنمية موارد كرة اليد



تفضيلات القراء

أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

التضخم وسنينه !

الثلاثاء 16/يوليه/2019 - 01:43 م
 
بمناسبة تقرير الشبكة الأمريكية حول تحسن الاقتصاد المصرى بعد إجراءات الإصلاح الاقتصادى التي اتبعتها حكومتها منذ عام ٢٠١٦، يقول البعض إن التقرير يسجل انخفاض التضخم في مصر، بينما المصريين لم يشعروا بانخفاض ملحوظ في الأسعار.. وهذا حقيقي بالفعل. 

الأسعار خاصة السلع الأساسية والغذائية لم تنخفض ورغم حتى انخفاض الدولار وارتفاع الجنيه.. بل هناك سلع زادت أسعارها بالفعل، وكانت البداية في تعريفة النقل العام والخاص بمختلف أنواعه.. بل إن الغرف التجارية تحدثت عن ارتفاع جديد متوقع في أسعار بعض السلع.

ولهؤلاء الذين يرصدون ذلك نقول إن شبكة "بلومبرغ" لم تخطأ في تقريرها الذي كان يقارن بين التجربة المصرية في علاج أزمة النقد الأجنبي، وتجربة نيجيريا التي سلكت طريقا مختلفا ولم تقم بتعويم عملتها مثل مصر، وتجاوزت هذه الأزمة إلا أنها مازالت تعانى من تضخم مرتفع على عكس مصر..

فإن انخفاض معدل التضخم لا يعنى بالمرة انخفاضا في الأسعار، بل إنه يعنى انخفاضا في معدل ارتفاع الأسعار.. ومعدل التضخم لدينا، أي ارتفاع الأسعار طبقا لآخر التقديرات أقل قليلا من عشرة في المائة.. وهذا يعنى أن من كان يشترى سلعة بنحو عشرة جنيهات العام الماضى سوف يشتريها هذا العام بنحو ١١ جنيها.. أي أن سعرها ارتفع.. وبالطبع هذا لا ينطبق على كل السلع، لأن معدل التضخم العام هو متوسط لمعدل ارتفاع قائمة واسعة من السلع والخدمات..

أي هناك سلع اتجهت اسعارها للانخفاض مثل اللحوم، وهناك في ذات الوقت سلعا ارتفعت أسعارها بأكبر من عشرة في المائة.
 
وعندما يسجل معدل التضخم رقما بالسالب، فهذا يعنى انخفاضا في العدد الأكبر من السلع والخدمات.. وهذا احتمال ضعيف في كل دول العالم.. لذلك تقنع هذه الدول بمعدل تضخم منخفض يدور حول ثلاثة واثنين في المائة.

مقالات أخرى للكاتب

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات