رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

كشف غموض العثور على أشلاء آدمية في قمامة فيصل.. صائغ يمزق سيدة أفريقية بسكين.. تقطيع الجثة لـ10 أجزاء.. والمتهم: «جت تبيع غوايش واختلفنا في السعر.. شتمتني ومحستش بنفسي إلا وأنا بدبحها»

Advertisements


أدلى قاتل السيدة الأفريقية ومُلقى جثتها في فيصل والمنيب، باعترافات تفصيلية عن جريمته أمام رجال مباحث الجيزة عقب ضبطه.

وقال "هشام س. ح. م" صائغ: إن المجني عليها حضرت يوم الواقعة إلى محله بمنطقة الصاغة في الموسكي، لبيع بعض المشغولات الذهبية، وحدثت مشادة كلامية بينهما، تعدت خلالها عليه بالسب والقذف بسبب خلاف على سعر البيع، ما أثار حفيظته واستل سكينا من محله وطعنها من الخلف وذبحها وقطع جثتها لأشلاء، في حضور نجله محمد طالب في كلية الحقوق، و"أحمد" عامل بالمحل، هدده بإيذائه إذا قام بالإفصاح عما شهده.


وأضاف المتهم أمام رجال المباحث: «بعد ما دبحتها أخدت الذهب اللي معاها غويشتين وأسورة وخاتم، وخليت ابني يقف على باب المحل ويمنع أي حد إنه يدخل، وبعت أحمد يجيب أكياس زبالة، وسحبت الجثة جوه حفرة في المحل عندي بحط فيها الخزنة، وقعدت اقطع فيها 10 حتت وركبت عربيتي ورميت الجثة في شارع مساكن كفر طهرمس، وحتت منها في المنيب».

وأوضح المتهم أنه تخلص من بعض المشغولات الذهبية بمحل في منطقة الصاغة مقابل 16 ألف جنيه، وعثر معه على غويشتين و15 ألف جنيه، وأكد تخلصه من السكين في مكان إلقائه الجثة.

كانت تحريات مباحث الجيزة أسفرت عن تحديد هوية المجني عليها، وهي عواطف حسن محمد 53 عاما، مقيمة بفندق بمنطقة الموسكي بالقاهرة، وكانت تتاجر في اللحوم المجمدة والأجهزة الإلكترونية، وأسفرت جهود البحث عن التوصل إلى مرتكب الجريمة "هشام س. ح. م" 50 عاما، صائغ بمنطقة الصاغة بالموسكي.

وبتقنين الإجراءات، تمكن ضباط مباحث الجيزة من ضبطه بأحد الأكمنة المعدة له، وبمناقشته أقر بارتكاب الواقعة.

بدأت الواقعة عندما عثر أهالي المنيب على بقايا جثة في حقيبة، وأخطروا مباحث القسم، التي فحصت الأشلاء، وتبين أنها جزء من قدم وبقايا ذراع بشريين، وتحفظت المباحث على الأشلاء لمضاهاتها ببقايا أشلاء جثة فتاة منطقة أول فيصل التي عثر عليها منذ أيام داخل مقلب قمامة، مرجحًا أن تكون لنفس الفتاة.

وكانت الأجهزة الأمنية بالجيزة عثرت منذ أيام على أشلاء جثة فتاة مقطعة عبارة عن الرأس وجزء من الظهر بأول فيصل، وأكد مصدر أمني أن الأشلاء لفتاة.

تلقى قسم شرطة بولاق الدكرور بلاغًا من غرفة النجدة، يفيد العثور على جثة مقطعة ملقاة في القمامة، وبتشكيل فريق بحث والانتقال إلى مكان الواقعة، تبين صحة البلاغ، وأن الأشلاء لفتاة، ونقلت إلى المشرحة تحت تصرف النيابة، وتحرر المحضر اللازم وتولت النيابة التحقيق.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية