السبت 16 يناير 2021...3 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

أزمات المطاريد.. اتهامات الخيانة تفضح المستور بين أيمن نور وعناصر الإرهابية

خارج الحدود 10202019163230641084517
أيمن نور

مصطفي بركات

تفجرت الخلافات بين أيمن نور، وعناصر جماعة الإخوان الإرهابية الهاربون إلى تركيا، وشهدت الساعات الماضية اتهامات متبادلة بين الطرفين بالخيانة.

بدات الأزمة بتسريب معلومات حول اجتماع عقد بين أيمن نور ووزير الداخلية التركى، سليمان صولو، فى العاصمة "أنقرة"، بهدف مطالبة السلطات التركية بترحيل 5 عناصر هاربة من جماعة الإخوان يعملون فى القنوات الناطقة باسم الجماعة الإرهابية فى اسطنبول، وشملت قائمة الاسماء كل من، أحمد حمدي إبراهيم أحد العاملين بقناة الشرق، و سامي كمال الدين، وطارق قاسم، ومحمد الشرقاوي ، وياسر العمدة.اضافة اعلان


وحسب المعلومات، فان أيمن نور، اتهم هذه العناصر بالتعاون مع جهات خارجية ونقل أسرارا حول نشاط القيادات الهاربة إلى تركيا.

وكذب مصدر قريب الصلة باطراف الازمة فى تصريح لـ"فيتو" هذه المعلومات، مؤكدا أن ايمن نور عمل على ترويجها وتسريبها لبعض وسائل الإعلام، بهدف إٌقناع الأتراك بتورط هذه الاسماء فى تسريب معلومات حساسة تخص الدولة التركية إلى الخارج، ومن جهة أخري الضغط على القطريين لإبعاد اسماء محددة يريد نور التخلص منها لاطلاعها على حجم الأموال التى قام بالاستيلاء عليها لصالح قناة الشرق، علاوة على مشروع إعلامى اخر روج له خلال الفترة الماضية وتمكن من الحصول على تمويلات مالية ضخمة بسببه رغم عدم ظهوره حتى الان.

واندلعت الخلافات بين أيمن نور، وعناصر جماعة الإخوان الهاربة إلى تركيا، منذ عدة أعوام، بسبب الصراع على المال الحرام واستغلال التحريض ضد مصر للحصول على ملايين الدولارات من قطر.