Advertisements
Advertisements
الأحد 16 مايو 2021...4 شوال 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

رئيس قناة السويس: سيناريو تخفيف حمولة «إيفر جيفن» كان سيستغرق شهورا

أخبار مصر MV_Ever_Given_Blocks_Suez_Canal_1600px-1-1140x574
السفينة الجانحة إيفر جيفن

محمد طاهر أبو الجود

قال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس: إن هناك 422 سفينة كانت محتجزة في قناة السويس بسبب جنوح "إيفر جيفن" والتي تم تسيير عبورها بعد انتهاء الأزمة.



 وأضاف خلال لقائه ببرنامج "كلمة أخيرة" الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي بقناة "أون إي": رد فعل العالم حول ما حدث في قناة السويس جعلنا نشعر بالفخر.


اقتراح مهندس مصري


وتابع:" ما رأيته في أزمة "إيفرجيفن" أن الحل لن يكون تقليديا، وفكرة التكريك تحت مقدم السفينة كان اقتراح مهندس بالإدارة الهندسية بالسويس، وكنا نعمل في التكريك تحت "إيفر جيفن" وسط مخاطر محسوبة".


سيناريو تخفيف الحمولة


وأكد: "لو كنا بدأنا في سيناريو تخفيف حمولة "إيفرجيفن" كنا سنستغرق شهورا، وأنا كنت مستبعدا لحل تخفيف حمولة السفينة الجانحة".


غلق قناة السويس


ولفت:" لم يخطر ببالي أبدا أن تغلق قناة السويس لمدة 6 أيام، ورد فعل الصحافة العالمية حول حادث جنوح السفينة كان يشعرني بالمسؤولية، وكنت واثق من تعويم السفينة لكن لم أكن على يقين بموعد التعويم".


قافلة الشمال المبكر


وفي سياق متصل، قال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، بأن حركة الملاحة بالقناة شهدت اليوم السبت، عبور سفينة الغطس XIANG RUI KOU الحاملة للكراكة الجديدة" مهاب مميش" أحدث وأكبر كراكات الشرق الأوسط، ضمن قافلة الشمال المبكر في رحلتها قادمة من بورسعيد ومتجهة إلى منطقة الانتظار E1 بالبحيرات الكبرى لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتعويم الكراكة وفصلها عن السفينة. 

اتخاذ كافة إجراءات السلامة 

وأكد رئيس الهيئة اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لعبور السفينة بسلامة وأمان من خلال تعيين مجموعة من كبار مرشدي الهيئة، وتوفير المساعدات الملاحية اللازمة علاوة على المتابعة اللحظية من مكتب الحركة الرئيسي ومحطات مراقبة الملاحة. 


وأوضح رئيس الهيئة أنه بوصول السفينة الحاملة للكراكة منطقة البحيرات الكبرى سيصعد على الكراكة مجموعة عمل مشتركة من إدارة الكراكات بالهيئة وترسانة IHC الهولندية للتنسيق مع طاقم السفينة وعمل الترتيبات اللازمة لفصل الكراكة عن السفينة والقيام بحسابات الاتزان استعدادا لتعويمها غدا الأحد بمشيئة الله، على أن يتم الاعتماد على القاطرات المعاونة التابعة للهيئة في عمليات الإنزال والقطر للكراكة.



معلومات عن الكراكة 

يبلغ طول الكراكة ١٤٧,٤متر، وعرضها ٢٣متراً، بعمق ٧,٧ متر، وغاطس ٥,٥ متر، وقدرة كلية ٢٩١٩٠. 


ووقعت هيئة قناة السويس عقدًا مع شركة IHC الهولندية لبناء كراكتين، ينضمان إلى أسطول الكراكات بهيئة قناة السويس، بقيمة 300 مليون يورو، وقدرة كلية تبلغ 29190 كيلو وات إضافة إلى حفار بقدرة 4800 كيلو وات ما يمكنهما من العمل طوال 24 ساعة يوميًا وفى جميع أنواع التربة الرملية والطينية والصخرية. 


حسين طنطاوي

ومن جهة أخرى يتوقع  وصول الكراكة الأخرى "حسين طنطاوى" أغسطس المقبل، وتعدان الكراكة مهاب مميش و"حسين طنطاوى"، الأكبر بالشرق الأوسط حيث يصل طولهما 147.5 متر، ويعملان فى أعماق 35 مترًا، كما جارى تطوير أسطول الكراكات الموجودة حاليا في هيئة  قناة السويس  .


ومن جانبه أكد الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس على القدرة الفائقة لإدارة الكراكات فى الهيئة في التعامل مع كافة المواقف ، و أشاد بدور الكراكات وحجم الإنجاز الذى اتمته خلال أزمة السفينة الجانحة،  حيث تمت كل أعمال التكريك بواسطة كراكات الهيئة سواء الكراكة "مشهور"  أو الكراكة "العاشر من رمضان" عاملاً رئيسياً  في تسهيل عملية تعويم السفينة من خلال الوصول إلى أعماق تصل إلى ١٨ مترًا.


وأشار الفريق ربيع إلى الدور الهام الذي قامت بها سلسلة من قاطرات الهيئة العملاقة المتخصصة في أعمال الإنقاذ والقطر وفي مقدمتهم القاطرتان "بركة ١ "وعزت عادل" بقوة شد ١٦٠ طن لكل منهما، والقاطرتان الجديدتان عبد الحميد يوسف ومصطفى محمود بقوة شد ٧٠ طنا بالإضافة إلى قاطرات الهيئة المصاحبة الأخرى ذات الخبرة الكبيرة في مصاحبة وإنقاذ السفن.  
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements