رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الصحة تدق ناقوس الخطر: آثار تجمعات موائد رمضان تظهر في هذا التوقيت

الدكتورة هالة زايد
الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة
Advertisements
قالت الدكتورة نهى عاصم، مستشارة وزيرة الصحة: إنه لا بد من اتخاذ إجراءات احترازية قوية لمنع زيادة الإصابات بكورونا، لافتًا إلى أن هناك زيادة في أعداد الإصابات مع بداية شهر رمضان.


زياة أعداد المستشفيات
وأضافت خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "على مسئوليتي" الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى بقناة "صدى البلد"، أن وزيرة الصحة وجهت بزيادة عدد المستشفيات التي تستقبل مصابي كورونا.

إصابات كورونا
ولفتت إلى أن هناك تفاوتًا في أعداد المصابين بكورونا على مستوى المحافظات، مؤكدة أن آثار التجمعات على موائد شهر رمضان ستظهر خلال أسبوعين.

وقالت عالمة الأوبئة الكبيرة في منظمة الصحة العالمية ماريا فان كيرخوف، أمس الإثنين: إن حالات الإصابة بكوفيد-19 على مستوى العالم تشمل زيادات بين جميع الفئات العمرية.

وقالت في إفادة صحفية للمنظمة: "نشهد معدلات متزايدة للعدوى في جميع الفئات العمرية"، وأضافت أن الأسبوع الماضي شهد تسجيل 5.2 حالة إصابة، وهي أعلى زيادة أسبوعية منذ بدء الجائحة.

ومضت تقول: "نشهد تحولًا عمريًا طفيفًا في بعض الدول سببه الاختلاط الاجتماعي".

حالة الطوارئ
وأعلنت منظمة الصحة العالمية، الإثنين، تمديد حالة الطوارئ في العالم بسبب جائحة فيروس كورونا المسبب لعدوى "كوفيد-19"، محذرة من ارتفاع مستمر لمعدل الإصابات للأسبوع الثامن على التوالي.                   
وقالت لجنة الطوارئ في المنظمة، عبر بيان: "إن المدير العام تيدروس أدهنوم جيبريسوس قرر أن جائحة كوفيد-19 لا تزال تمثل حالة طارئة في مجال الصحة العامة ولها أهمية دولية واتفق مع إرشادات اللجنة".

خبراء المنظمة
وأشار خبراء المنظمة إلى أن جائحة فيروس كورورنا "تواصل التأثير سلبا على صحة سكان العالم"، مشددين على أن "مخاطر انتشار المرض على نطاق دولي" وانعكاساته على عمليات النقل الدولية تتطلب "ردًا عالميًا منسقًا".

وفي غضون ذلك، شدد المدير العام للمنظمة، خلال مؤتمر صحفي عقدها في جنيف، على أن "عدد الإصابات بكوفيد-19 يرتفع للأسبوع الثامن على التوالي، حيث تم تلقي معلومات حول 5.2 مليون حالة جديدة" تم تسجيلها الأسبوع الماضي.
                                                          
كما أردف تيدروس أن مستوى الوفيات الناجمة عن المرض قيد الارتفاع للأسبوع الخامس على التوالي، وتجاوزت حصيلة ضحايا الجائحة حتى الآن 3 ملايين شخص.

سرعة الانتشار
وأعرب تيدروس مع ذلك عن قلقه من السرعة البالغة لانتشار فيروس كورونا بين الناس الذي تتراوح أعمارهم بين 25 عامًا و59 عامًا، ما يمكن أن يكون مرتبطًا بالسلالات الأكثر انتقالًا.

وأضاف أن المرض أودى بحياة مليون شخص خلال 9 أشهر، ووصل هذا العدد إلى مليونين خلال 4 أشهر لاحقة، بينما تم الوصول إلى مستوى 3 ملايين متوف في 3 أشهر فقط.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية