Advertisements
Advertisements
الأربعاء 21 أبريل 2021...9 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

شكر واجب بحق وزارة الاتصالات

مقالات مختارة 967
كتبت في هذه المساحة المحترمة، منذ أسبوع مقالاً بشأن مشكلة واجهتني تتعلق بسرعة إجراءات حصولي على خط هاتف أرضي، وتوجهت بمقالي إلى الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات، والحقيقة أنني لم أكن أتوقع سرعة التفاعل مع المقال بوقت قياسي على النحو الذي لمسته والإيضاحات التي وردتني من مسؤولين بالوزارة والشركة المصرية للاتصالات المسؤولة.

والحقيقة أنّ الكتابة أحيانًا تقودها رغبة ويحركها انفعال مشروع، وتحدوها آمال بسرعة وصول كلماتها إلى قارئ ذي بصيرة وعقل ذي وعي، ومسؤول لديه القدرة على سرعة التفاعل مع الجمهور بحكم حساسية موقعه، وطموحات تربط بين مسؤولية الدولة وحق الفرد، وهكذا لمست التحرك من قبل المسؤولين بوقت أحسبه «قياسيا».

وليس من العيب أن يُقِرَ الكاتب بحاجته إلى المزيد من المعلومات حيال المطالب الحياتية اليومية، والتي أعتبر «إيصال خدمة الإنترنت الأرضي» أحد عناصرها، ولقد وجدت فريقا محترما من المهندسين والفنيين بالشركة المسؤولة و«سنترال البراجيل» على وجه التحديد؛ بعد أن تواصل معي مديره الشاب المهندس أشرف أحمد، وأحد مسؤوليه المستنيرين الأستاذ أنور البربري، وعدد من موظفيه.

والحق أنني وجدت فريقا مهنيا مثقفا يدرك الحاجة الماسة إلى الإنترنت، ومديرا يمارس الإدارة ميدانيا بتفقد مهامه بشكل يومي بعيدا عن أسلوب الإدارة التقليدي من المكاتب؛ اطلعني فريق العمل بأسلوب متحضر وإحصائيات موثقة بشأن خطط «إيصال خدمات الإنترنت الأرضي» إلى المنطقة التي أسكنها، وكان من قناعتهم بالعدالة ووعدهم بحل المشكلة بشكل عام وليس بحل شخصي لي فقط، ما كفاني اقتناعا بأن لدينا في مصر إدارات محترمة وموظفين لديهم القدرة على توفير حلول شاملة.

تحية واجبة إلى وزارة الاتصالات، على سرعة التفاعل وتحية واجبة أيضا إلى كل ذي ضمير يقظ يؤمن بأهمية موقعه ودوره في خدمة المواطنين.. والله من وراء القصد.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements