رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أسماك طائرة في بحيرات ولاية يوتا الأمريكية

أسماك
أسماك
Advertisements
تحاول السلطات المحلية في ولاية يوتا الأمريكية إنعاش الحياة السمكية في بحيراتها من خلال إسقاط كمية كبيرة من الأسماك مستخدمين الطائرات.


عدد الأسماك
وشاركت وسائل الإعلام المحلية مشاهد مذهلة لإسقاط حوالي 35000 ألف سمكة من الجو عن طريق طائرة زراعية

عملية الإسقاط 
ونشرت قناة "VOA" على "يوتيوب" مشاهد رائعة وثقت من خلالها جزءا من عملية إسقاط الأسماك من ارتفاعات كبيرة فوق البحيرة المتواجدة في منطقة نائية، حيث يصعب الوصول إليها، الأمر الذي جعل هذه الطريقة أكثر كفاءة.




وبحسب المصادر، تستطيع الطائرة الواحدة حمل 35 ألف سمكة صغيرة الحجم في الطلعة الجوية الواحدة، حيث يساهم صغر حجمها بعدم اكتسابها سرعات كبيرة أثناء السقوط ووصولها إلى عالمها الجديد بسلام.



وفي مشهد مثير وغير مألوف على الإطلاق، أظهر مقطع مصور طائرة شحن تلقي بعشرات الآلاف من الأسماك الصغيرة على بحيرة في ولاية يوتا غربي الولايات المتحدة.

وأكدت أن العملية تأتي في سياق تنمية الثروة السمكية في البحيرات خلال فصل الصيف.

ويبلغ طول السمك الملقى في البحيرة من 1 إلى 3 بوصات، وهو من نوع السلمون المرقط.

وكانت الدائرة تعتمد في السابق على نقل السمك الصغير إلى البحيرات، كي ينمو هناك، عبر الشاحنات أو على ظهور الدواب، نظرا لوجود البحيرات في مناطق مرتفعة ووعرة.

لكنها أكدت مؤخرا أن عملية إلقاء السمك من السماء آمنة جدا، مشيرة إلى أن 95 بالمئة من الكمية تبلغ البحيرة حية، رغم أن الطريقة تبدو عنيفة إلى حد ما.

وقالت الدائرة إن طائرة واحدة يمكنها أن تغذي، برحلة واحدة، 7 بحيرات، ولا يزيد طاقمها عن اثنين.
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية