رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

النتائج النهائية للاستفتاء.. الدب الروسي يلتهم 4 أقاليم أوكرانية

الاستفتاء للانضمام
الاستفتاء للانضمام إلى روسيا
Advertisements

 أعلنت السلطات الموالية لموسكو، نجاح الاستفتاء الخاص بضم أراضٍ أوكرانية إلى روسيا، في خطوة قوبلت برفض عالمي واسع النطاق.

وقد جرت الاستفتاءات في أقاليم زابوريجيا، وخيرسون، ولوجانسك، ودونيتسك.

زابوريجيا

في منطقة زابوريجيا بجنوب أوكرانيا، أعلنت السلطات الموالية لروسيا، مساء أمس الثلاثاء، فوز التصويت بـ«نعم» في استفتاء على ضمها لروسيا.

وأكدت المفوضية الانتخابية لهذه المنطقة أن 93,11% من الناخبين صوتوا لصالح الارتباط بروسيا، بعد فرز 100% من الأصوات، مع التنويه بأن هذه النتيجة ما زالت في الوقت الحالي أولية.

خيرسون

كما أعلنت السلطات الموالية لروسيا في منطقة خيرسون، بجنوب أوكرانيا، الثلاثاء، فوز الأصوات المؤيدة للانضمام إلى روسيا.

وقالت إدارة احتلال المنطقة إن 87,05% من الناخبين صوتوا لصالح الانضمام إلى روسيا بعد فرز 100% من الأصوات.

لوجانسك

وفي لوجانسك، أعلنت السلطات الموالية لروسيا، مساء الثلاثاء، أن نتيجة الاستفتاء جاءت لصالح ضمها إلى روسيا.

وأكدت مفوضية الانتخابات في هذه المنطقة، وفق ما نقلت عنها وكالتا ريا نوفوستي وإنترفاكس الروسيتان، أن 98,42% من الناخبين صوتوا لصالح الارتباط بروسيا، بعد فرز 100% من الأصوات.

دونيتسك

وأعلنت السلطات الموالية لموسكو في منطقة دونيتسك، شرق أوكرانيا، مساء الثلاثاء، فوز مؤيدي الانضمام لروسيا في الاستفتاء.

وقالت مفوضية الانتخابات المركزية في جمهورية دونيتسك الشعبية، بحسب ما نقلت عنها وكالات الأنباء الروسية، إن 99.23% ممن أدلوا بأصواتهم في الاستفتاء صوتوا بـ«نعم»، وذلك بعد فرز 100% من الأصوات.

تنديد أوكراني

نددت كييف بالاستفتاء الذي تجريه روسيا لضم 4 مناطق أوكرانية.

ومن جانبه، أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وقف التفاوض نهائيا مع الجانب الروسي.

وقال عقب إعلان نتائج الاستفتاء: «يستحيل التفاوض مع موسكو بعد استفتاءات الانضمام لروسيا».

وأضاف زيلينسكي، في مداخلة مسجّلة بثّت عبر الفيديو خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي أن «اعتراف روسيا بالاستفتاءات الزائفة على أنها طبيعية، وتطبيقها نفس السيناريو الذي طبقته في شبه جزيرة القرم، ومحاولتها مرة إضافية ضم جزء من الأراضي الأوكرانية، كل هذا يعني أنه لا يتعين علينا التفاوض مع الرئيس الروسي الحالي».

وفي وقت سابق من اليوم الثلاثاء، قالت أوكرانيا إن نتائج الاستفتاءات لن تؤثر على تحركاتنا على جبهة القتال.

وحثت أوكرانيا، الاتحاد الأوروبي على فرض عقوبات اقتصادية على روسيا، لمعاقبتها على تنظيم الاستفتاءات.

وقال وزير الخارجية، دميترو كوليبا، بعد محادثات في كييف مع وزيرة الخارجية الفرنسية، كاترين كولونا، إن فرض عقوبات على أفراد لا يكفي كعقوبة على الاستفتاءات التي تصفها روسيا بأنها مقدمة لضم المناطق الأربعة.

وذكر كوليبا للصحفيين: «الاقتصار على إجراءات تجميلية لن يكون كافيا.. فكلما كان رد الفعل أكثر ليونة على ما يسمى بالاستفتاءات، كلما زاد الدافع لروسيا للتصعيد وضم المزيد من الأراضي».

وتابع: «في محتوى حزمة العقوبات الثامنة (للاتحاد الأوروبي)، سنرى مدى جدية الاتحاد في التعامل مع مشكلة الاستفتاءات».

وقوبل الاستفتاء الذي أجرته روسيا لضم 4 مناطق أوكرانية برفض دولي واسع النطاق.

جددت الأمينة العامة المساعدة للأمم المتحدة للشؤون السياسية، روزماري ديكارلو، اليوم الثلاثاء، خلال اجتماع لمجلس الأمن، تأكيد الأمم المتحدة تمسكها «بوحدة أراضي أوكرانيا» ضمن «حدودها المعترف بها».

وقالت ديكارلو في بداية الاجتماع، قبل أن يتحدث الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي عبر الفيديو: «دعوني أكرر أن الأمم المتحدة ما زالت ملتزمة تماما بسيادة أوكرانيا ووحدتها واستقلالها وسلامة أراضيها، داخل حدودها المعترف بها دوليا».

بينما أكد الناطق باسم مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، أن استفتاءات الضم التي تنظّمها روسيا في أوكرانيا «غير قانونية» وأن جميع الأشخاص الذين شاركوا في تنظيمها ستفرض عليهم عقوبات.

وقال بيتر ستانو، خلال مؤتمر صحفي في بروكسل: «ستكون هناك عواقب على جميع الأشخاص الذين شاركوا في هذه الاستفتاءات غير القانونية وعلى الذين دعموها».

في السياق ذاته، أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرج أن الاستفتاءات التي نظمتها روسيا في 4 مناطق بأوكرانيا بهدف ضمها «زائفة» وتشكل «انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي».

وأفاد ستولتنبرج، عبر حسابه على تويتر بأنه أكد للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن «الحلفاء في الناتو مستمرون في دعم سيادة أوكرانيا وحقها في الدفاع عن النفس».

وقال إن «الاستفتاءات الزائفة التي نظمتها روسيا ليست شرعية وتشكل انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي»، مضيفا: «هذه الأراضي أوكرانية».

أما عن موقف الولايات المتحدة، فقد أكد وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، الثلاثاء، أن الغرب لن يعترف مطلقًا بضم روسيا للأراضي الأوكرانية، بعد أن بدأت السلطات التي نصبها الكرملين تعلن نجاح استفتاءات نظمتها في المناطق الخاضعة لسيطرة موسكو. وقال بلينكن للصحفيين: «نحن والعديد من الدول الأخرى كنا واضحين تماما، لن نعترف، في الواقع لن نعترف مطلقًا، بضم روسيا لأراضٍ أوكرانية».

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية