رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أمريكا تكشف عن مساعدات جديدة لأوكرانيا بقيمة 457 مليون دولار

بلينكن
بلينكن
Advertisements

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان اليوم الاثنين، عن حزمة مساعدات أمنية جديدة لأوكرانيا تبلغ قيمتها 457 مليون دولار.


بلينكن 


ومن جانبه قال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، في تغريدها نشرها على تويتر:" إن واشنطن ستقدم 457 مليون دولار إضافية كمساعدة أمنية مدنية لأوكرانيا".


وأوضح بلينكن في تغريدته أن المساعدات الأمنية لأوكرانيا تهدف إلى وتعزيز قدرة شركائنا الأوكرانيين في إنفاذ القانون والعدالة الجنائية.
وكان  الرئيس الأمريكي جو بايدن أقر حزمة مساعدات عسكرية لأوكرانيا بقيمة 600 مليون دولار في وقت سابق من شهر سبتمبر الجاري.
وبالتزامن مع الانتصارات التي حققتها القوات الأوكرانية، تحفزت الولايات المتحدة الأمريكية على إرسال المزيد من الأسلحة المتطورة.


وأعلن وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، أن الرئيس جو بايدن وافق على تقديم مساعدات عسكرية إضافية لأوكرانيا تصل قيمتها إلى 675 مليون دولار، كاشفا عن جهود مشتركة تحدث نجاحا واضحا في ساحة المعركة، وتغير وجه الحرب.


مساعدات عسكرية جديدة 


وأضاف لويد اوستن في تصريحاته، خلال مؤتمر صحفي، أن بايدن وافق على الشريحة الأخيرة من المساعدة الأمريكية، أمس الأربعاء.


وكشف أوستن عن الأسلحة التي سيتم إرسالها، والتي تشمل مدافع هاون وذخائر مدفعية وعربات همفي وسيارات إسعاف مصفحة وأنظمة مضادة للدبابات وعتاد آخر.


وعلى الجانب الآخر حذرت روسيا من خطورة استمرار الغرب في إرسال الأسلحة إلى أوكرانيا، مشيرة إلى أن ذلك يهدد أمنها القومي.


وطالبت موسكو الولايات المتحدة الأمريكية بالتوقف عن إرسال الأسلحة لأن ذلك قد يجر البلدين إلى مواجهة مباشرة على الأراضي الأوكرانية.


ومن جانبه دعا المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، مجلس الأمن إلى عقد جلسة جديدة؛ لمناقشة إمداد الغرب لأوكرانيا بالأسلحة.

 

مجلس الأمن الدولي


وقال نيبينزيا - خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول أوكرانيا، وفقا لما أوردته قناة "روسيا اليوم": "إن زملائنا الغربيين غير مهتمين بالحقائق، فهم فقط مهتمون بما يمكن أن يلحق الوصم بروسيا".

 

ولفت إلى أن موسكو لا تعارض مناقشة الأحداث في أوكرانيا، وخلال العملية العسكرية الروسية الخاصة تكشفت العديد من الحقائق حول الممارسات الإجرامية لنظام كييف والداعمين الغربيين، لكن موسكو تفضل مناقشة أمور حقيقية وليس مشاكل مزعومة".

 

التهديد الحقيقي للسلم والأمن


واقترح نيبينزيا مناقشة التهديد الحقيقي للسلم والأمن الدوليين الناجمة عن إمداد الدول الأجنبية لأوكرانيا بالأسلحة والمنتجات العسكرية.

 

وأشار إلى أن بلاده تود أن تتواجد بالجلسة نائبة الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح، إيزومي ناكاميتسو، وكذلك ممثلون عن المجتمع المدني.

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية