رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

المحكمة تستمع لأقوال الشهود في محاكمة المتهم بقتل ابنة خاله بعد فشله في اغتصابها

محكمة
محكمة
Advertisements

تواصل محكمة جنايات جنوب الجيزة الاستماع إلى أقوال شهود الإثبات في محاكمة المتهم بقتل ابنة خاله بعد فشله في اغتصابها داخل منزلها في منطقة الزرايب بقرية البراجيل بأوسيم.

وطلبت المحكمة بانتداب محامين للدفاع عن المتهم ‏لعدم وجود محامي له صفة بالحضور عنه وذلك بعد تنحي المحامي الأصيل للمتهم بجلسة أمس.  

كما طالب دفاع المجني عليها "أمل" بتوقيع أقصى عقوبة، خلال حضور المتهم بشخصه في جلسة سرية.

وتعقد الجلسة داخل غرفة المتداولة برئاسة المستشار عبد الشافي محمد عثمان.

وقالت والدة أمل في الجلسة الماضية إنه لا يوجد نية للتصالح ولن يفرطوا في حق ابنتهم، مؤكدة أنها واثقة في القضاء المصري وأن حق ابنتها ستحصل عليه.

وفي ثاني جلسات المحاكمة قررت المحكمة انتداب محامى جديد للمتهم، عقب انسحاب المحامي الأصيل، وطلب بطرس سمير رشدي، محامي المتهم المنتدب من هيئة المحكمة بتأجيل الجلسة للاطلاع على أوراق القضية كاملة.

ويواجه المتهم 3 اتهامات في القضية تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار، والشروع في هتك عرض ابنة خاله طفلة عمرها 14 عاما، وحيازة سلاح أبيض.

وبدأت الجلسة الماضية لظهور دفاع جديد عن المتهم بعد تنحي الدفاع وطلب من المحكمة التأجيل للاطلاع على ورق القضية وشهدت جلسة أمس الثلاثاء أحداثا بظهور المتهم بداخل قفص الاتهام، وهو يتبادل الضحكات مع أهليته داخل قاعة محكمة جنايات الجيزة، قبل بدء القضية وفي بداية الجلسة الماضية طلب المدعى بالحق المدني عن أسرة المجني عليها بتعويض مدني قدره مليون جنيه بينما أبدى دفاع المتهم رغبته في الانسحاب إلا أن المتهم تمسك به كوكيل عنه. 

وأعلن صادق مرزوق صادق دفاع المتهم بتنحيه عن القضية، لوجود قرابة بينه وبين المجني عليها، موضحا أنه يريد زيارة المتهم في محبسه بصحبة والدته ورجل دين وبعدها سيتخذ القرار. 

ووجه القاضي سؤاله للمتهم: "هل أنت موافق على انتداب محامي للدفاع عنك".. ورد المتهم قائلا: "معرفش حاجة اللي حضرتك تشوفه افصل يا ريس"... حيث طلب المتهم من هيئة المحكمة بسرعة توقيع  العقوبة المقررة عليه والفصل في القضية.

وظهرت والدة الطفلة بالجلسة حاملة صورة ابنتها وتطالب بالإعدام للمتهم الذي أنهى حياة ابنتها كما طلبت عدم التأجيل والحكم على المتهم سريعا من الجلسة الأولى.

وأشارت والدة الطفلة إلى أن قلبها يتقطع على فقدان ابنتها بالجريمة البشعة والطريقة التي قتلت بها.

وكان المتهم تتبع خطوات الشيطان ليشبع رغباته الجنسية، بعدما نظر إلى ابنة خاله نظرة الوحش المفترس الذي يريد أن ينقض على فريسته وينهش لحمها، لم يرحم توسلاتها بل قتلها وتركها جثة ليستر فضيحته ويغطي على جريمته، في منطقة الزرايب بقرية البراجيل بأوسيم.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية