X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الجمعة 24 مايو 2019 م
خناقة بين الآثار والأوقاف بعد تساقط أجزاء من سقف مسجد نجل عم النبي بالمنوفية محافظ أسوان يتابع حادث مصرع ٣ شبان سقطوا في بيارة الصرف الصحي مسلسل "زلزال" الحلقة 18.. قرار صادم من محمد رمضان بشأن زواجه بحلا شيحة برلمانية تكشف استغاثة 868 أسرة بسبب تجاهل حقوقهم في الإسكان الاقتصادي المصري يبدأ استعداداته لمواجهة الداخلية (صور) نقابة الإعلاميين تقيم حفل إفطارها بحضور نجوم الإعلام والفن والرياضة (صور) نشرة الحوادث وأبرزها: الإعدام شنقا لـ 4 متهمين قتلوا مواطنا لسرقته بالشرقية التموين: استقرار قائمة أسعار السلع التموينية حتى الآن الأوقاف تكلف الإدارة الهندسية بصيانة مسجد سيدي شبل بالمنوفية هاني العتال يرد على رئيس الزمالك.. تعرف على التفاصيل تفاصيل جلسة جروس مع لاعبي الزمالك استعدادا لنهائي الكونفدرالية ضبط 1284 مخالفة مرورية متنوعة في حملة مكبرة بكفر الشيخ جاسمين توكيز تتألق بإطلالة زهير مراد في مهرجان كان السينمائي (صور) مصر للطيران تسير 16 رحلة لنقل 3 آلاف معتمر إلى السعودية بيرس مورجان يهاجم مسلسل Game of Thrones ضبط ربة منزل استولت على مليوني جنيه بتوكيل مزور من أحد البنوك تعرف على موعد سفر الزمالك للإسكندرية لمواجهة نهضة بركان مصطفى محمد يساند لاعبي الزمالك قبل نهائي الكونفدرالية الجونة يطالب بحكام أجانب في لقاء الإسماعيلي



تفضيلات القراء

أهم موضوعات خارج الحدود + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

3 سيناريوهات متوقعة من العرب ردًا على قرار القدس

الجمعة 08/ديسمبر/2017 - 11:37 ص
الرئيس الأمريكي، الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب مروة محمد
 
لم يتوقع العرب الطعنة التي نفذها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في صدورهم رغم دعواته قبلها بأيام أنه ينوي الإعلان عن القدس عاصمة لدولة الاحتلال، لكنهم اعتقدوا أنها مجرد تصريحات عابرة أو وعود تشبه ما وعد به رؤساء أمريكيون سابقون، لكن جاءت ليلة الأربعاء الأسود بما لا تشتهي سفن العرب وأعلن صراحة وبكل بجاحة اعترافه بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني لتجتاح دولة الاحتلال فرحة عارمة قابله حزن شديد عم أرجاء الدول العربية والإسلامية.

ولكن ما السيناريوهات المطروحة والتي من المتوقع أن يتخذها العرب ردًا على قرار ترامب المؤسف، ربما يجد العرب أنفسهم في الحقيقة أمام ثلاثة سيناريوهات قد ينفذون واحد منهما على النحو التالي:

السيناريو الأول
السيناريو الأول هو أن تخرج تظاهرات حاشدة في كل أنحاء الدول العربية والعالم تدعم انتفاضة فلسطينية ثالثة شاملة وقوية لا تتوقف مطلقًا حتى تحقيق أهدافها بتراجع ترامب عن مخططه الصهيوني الذي يسلب القدس عفافها، يصاحبها أعمال عنف واعتداءات ورد غاشم من جانب قوات الاحتلال ضد الفلسطينيين، مما يودي بحياة الكثير من الشهداء.

ويصاحب هذا السيناريو قطع جميع العلاقات الدبلوماسية مع أمريكا ودولة الاحتلال وسحب السفراء العرب، ووقف كل التعاملات الاقتصادية والعلمية والتجارية مع واشنطن والصهاينة، ووقف التطبيع الكامل سواء العلني أو السري بين العرب واليهود.

ويعد هذا السيناريو الأقوى والأكثر خطورة على دولة الاحتلال لكونه يساهم بشكل كبير في انهيار الاقتصاد الصهيوني وتضرر قطاعات كبيرة داخل دولة الاحتلال، فضلًا عن عدم استقرار داخلي يهز شعور المواطن الصهيوني بالأمن والأمان ويجعله يكره اليوم الذي أعلن فيه ترامب هذا المخطط الوقح، ويصل به الحال إلى أن يطالب حكومته بالتراجع عن تلك الخطوة، وهو أفضل السيناريوهات التي من شأنها أن تكون فعالة في تحقيق أهداف العرب ووأد مطامع دولة الاحتلال.

السيناريو الثاني
هو أن تندلع عدد من الاحتجاجات الضخمة في فلسطين وفي بعض الدول العربية إلا أنها لن ترقى إلى انتفاضة حقيقة وقد تستغرق أسبوعا أو أكثر لكنها لن تدوم طويلًا، ويضاف إليها استمرار بيانات الشجب والاستنكار التي لا تسمن ولا تغني من جوع. وفي الوقت نفسه يواصل ترامب طمأنينته للعرب بشأن حل الدولتين وأن الوضع سيبقى على ما هو عليه وهكذا إلى أن تستحوذ دولة الاحتلال على باقي فلسطين وتواصل توسعاتها الاستيطانية ويجد العرب أنفسهم أمام يوم لا ينفع فيه الندم وهو سيناريو سيئ لا يحمد عقباه.

السيناريو الثالث
أن يلتزم العرب الصمت المطبق ويفقد الفلسطينيون الأمل ويمضي مخطط ترامب والصهاينة على النحو المطلوب وهو السيناريو الأسوأ على الإطلاق والذي يعني نسف القضية الفلسطينية بلا رجعة. وفي هذه الحالة سيصاحب هذا الصمت محاولات إرهابية تستهدف البلدان العربية تحت ذريعة خيانة الحكام العرب لصالح دولة الاحتلال، وهنا ستظل دولة الاحتلال في مأمن عن التنظيمات الإرهابية التي لم تكن هدفها الصهاينة منذ البداية وإنما هدفها تدمير الدول العربية.

تنديدات عربية
وعقب قرار ترامب نددت كل الدول العربية والإسلامية بالخطوة المسيئة لعروبة المدينة، ورفضت مصر القرار بشدة وأية آثار مترتبة عليه، فيما اعتبرت الحكومة الأردنية اعتراف الرئيس الأمريكي بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال خرقا للشرعية الدولية والميثاق الأممي.

كما نددت وزارة الخارجية التركية بالقرار الأمريكي، ووصفته بـ"غير مسئول"، ودعت واشنطن لإعادة النظر في هذا التحرك.

كما أعلنت وزارة الخارجية العراقية، رفض بلادها للقرار الأمريكي، محذرة من أن القرار قد يقود المنطقة إلى ما لا يحمد عقباه.

وعلق مكتب بشار الأسد على القرار الأمريكي، أن القضية الفلسطينية ستبقى حية في ضمير الأمة العربية حتى إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس. ولا تزال ردود الفعل العربية والإسلامية تتوالى، كما أن القرار يرفضه عدد من الدول العظمى مثل روسيا وكذلك الاتحاد الأوروبي.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات