Advertisements
Advertisements
الجمعة 16 أبريل 2021...4 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

منافسات شرسة بين أمازون وفيسبوك وجوجل على ضفتي الأطلسي

اتصالات وتكنولوجيا 62-015212-fierce-battles-facing-tech-giants-sides-atlantic_700x400
شعارات شركات جوجل وأبل وفيسبوك وأمازون

حاتم أحمد

مواجهة صعبة يتعرض له عمالقة التكنولوجيا في العالم، وسط منافسات صعبة بين كبار الشركات على ضفتي الأطلسي، تسعى كل واحدة منها أن تبسط سيطرتها لتحتكر المنافسة أمام الجميع.

وحرصت عشرات الآلاف من الشركات الأمريكية الصغير على التحالف ضد هيمنة العملاق الأمريكي "أمازون" في مجال التجارة الإلكترونية، لمواجهة ممارساتها المانعة للمنافسة، وهذا بجانب قيام بريطانيا بتدشين هيئة رقابة جديدة لمواجهة هيمنة جوجل وفيسبوك.

تحالف سمول بيزنس رايزينج
ودعا تحالف سمول بيزنس رايزينج، الذي يملك حوالي 20 إتحادا مهنيا، تمثل 60 ألف شركة في أمريكا، الإدارة الأمريكية إلى إعادة النظر في قواعد التجارة الإلكترونية والحد من سيطرة المجموعة على الأسواق، موضحًا أن هيمنة أمازون على التجارة الإلكترونية هي أحد التهديدات الرئيسة التي تواجه الشركات المستقلة.

وطالب التحالف الإدارة الأمريكية إلى كبح توسع عملاق التكنولوجيا وتجارة التجزئة، وحتى تقسيمه إلى أجزاء لتحجيمه.

هيمنة المجموعات العملاقة
ومن جانبه قال داني كاين صاحب مكتبة في مدينة لورنس بولاية كانساس الأمريكية في مقابلة مع وكالة فرانس برس، إن أياً من الحزبين الديموقراطي والجمهوري، لا يحب الاحتكارات التي تمارسها مجموعات التكنولوجيا الكبرى، وهذا الدعم من جانبي الحياة السياسية يشكل فرصة حقيقية، مضيفًا أنه ينتقد هيمنة المجموعات العملاقة قائلا "هم يكتبون قواعد اللعبة ويلعبونها أيضا".

وأشاد التحالف بالإشارات الإيجابية المرسلة من الرئيس جو بايدن خصوصا من خلال تعيينه الخبيرة القانونية "لينا خان" المعروفة بانتقادها عمالقة التكنولوجيا "جافا" (جوجل، وأبل، وفيسبوك، وأمازون)، في الهيئة الأمريكية للمنافسة (إف تي سي).

ووافق التحالف على نتائج العمل البرلماني الذي أظهر أن "أمازون"، تطلب عمولات هائلة وتفرض شروطا خانقة وتسحب بيانات قيمة من المصنعين والتجار المستقلين لاستخدامها على منصتها.

رد شركة أمازون
وفي نفس السياق ردت "أمازون" على أسئلة وكالة فرانس برس، في هذا الشأن، قائلة إن منصتها سمحت لشركات صغيرة ومتوسطة بتحقيق مليارات الدولارات العام الماضي، مضيفة أن مبيعات هذه الشركات الصغيرة والمتوسطة ازدادت بسرعة أكبر بكثير من منتجات أمازون.

هيئة رقابة بريطانية جديدة
 وعلى الجانب الآخر من الأطلسي، دشنت بريطانيا هيئة رقابة جديدة لمعالجة هيمنة جوجل وفيسبوك على سوق الإنترنت.

وأعلنت الحكومة البريطانية، أمس الأربعاء، أن الهيئة التنظيمية التي يطلق عليها وحدة الأسواق الرقمية، سوف تشرف على الخطط لمنح المستهلكين مزيدا من الخيارات والتحكم في بياناتهم، وتعزيز المنافسة عبر الإنترنت واتخاذ إجراءات صارمة ضد الممارسات غير العادلة.

 خطة الاتحاد الأوروبي لحصار عمالقة التكنولوجيا
ويتم تأسيس الوحدة الجديدة تحت إشراف هيئة المنافسة والأسواق البريطانية، التي أعلنت الشهر الماضي أنها بدأت تحقيقا في ممارسات تطبيقات "آبل"، وتدرس الوحدة أيضا من بين مهامها العلاقات بين المنصات ومقدمي المحتوى، فضلا عن المنصات والمعلنين الرقميين.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements