Advertisements
Advertisements
الخميس 15 أبريل 2021...3 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

كابتن ماجد: بطولات المهمشين

ساخرون 12202023212043642557864
كابتن ماجد

كانت فرحتى ببطل كمال الأجسام المصرى "ممدوح السبيعى" عندما توج بطلا لنسخة 2020 من بطولة "مستر أوليمبيا" فرحة لا توصف، فأنا أحب البطولات وأحب الأبطال خاصة عندما يكونون مصريين، أبطال الألعاب الفردية في مصر يحصدون البطولات في هدوء ودون ضجيج. 

ويتمتعون بأخلاق رياضية حقيقية وليست مصطنعة لا تظهر إلا في المناسبات وعلى شاشات الفضائيات مثلما يحدث في اللعبة الأشهر كرة القدم.

ممدوح السبيعى الشهير بـ"بيج رامى" كان مصابا بكورونا ولم يهتم به إعلام ولا حتى صحافة، ولم تهرول إليه وزارة الصحة وتجرى له مسحة كل يومين كما تفعل مع لاعبى كرة القدم، مستر أوليمبيا الذي شرفنا أمام العالم لو كان قد مات -لا قدر الله- لم يكن ليشعر به أحد من المصريين.. لكن موته حتما كان سيُحزن العالم كله الذي يهتم بالأبطال والبطولات في كل الألعاب، وليس كرة القدم فقط..

ولماذا لا يهتم العالم ببطل مثل بيج رامى، وهو يسبب لهم صداعا في كافة البطولات العالمية منذ عدة سنوات ولم يعطهم الفرصة لحصد جوائزها وميدالياتها.

بطولة مستر أوليمبيا هي أشهر بطولة للمحترفين في كمال الأجسام، وتقام سنويا في الولايات المتحدة الأمريكية ولها منافسوها الذين يعتبرهم الأمريكان أساطير.. كل هؤلاء هزمهم بطلنا المصري العالمى ممدوح السبيعى.. ألف مبروك لمصر بأبنائها المهمشين حاصدى البطولات العالمية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements