Advertisements
Advertisements
الإثنين 12 أبريل 2021...30 شعبان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

الخارجية العراقية: كرسنا مسارا جديدا بالحوار الاستراتيجي مع أمريكا

تريند وزير خارجية العراق
وزير خارجية العراق فؤاد حسين

حنان عبد الهادي

ثمن وزير خارجية العراق فؤاد حسين الجولة الثالثة في الحوار الاستراتيجي العراقي- الأمريكي، الذي أجراه وزير خارجية العراق مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، مؤكدًا تمكن الجانبين من التكريس لمسار جديد يعكس استجابة المفاوض العراقي للمصالح الوطنية في إطار السيادة الكاملة، وفقما أكدت وزارة الخارجية العراقية عبر تويتر.
 
وكتبت وزارة الخارجية العراقية تغريدة على تويتر: "وزير الخارجية @Fuad_Hussein1 استطعنا خلال الجولة الثالثة من الحوار الاستراتيجي بين جمهورية العراق والولايات المتحدة الأمريكية أن نُكرّسَ لمسار جديد يعكس استجابة المفاوض العراقي للمصالح الوطنية في إطار السيادة الكاملة".

العلاقات العراقية الأمريكية
وقالت: "ليأخذ العراق حضوره المتوازن في شراكةٍ ممتدة ومتعددة المجالات شكراً لمعالي الوزير @SecBlinken، لإدارته الوفد المفاوض عن الجانب الأمريكي بما يعزز العلاقات بين بلدينا". 

يذكر أنه عُقد، أمس الأربعاء، الحوار الاستراتيجي بين وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن ووزير خارجية العراق فؤاد حسين، وخرج الحوار ببيان مشترك صدر في ختام جلسة الحوار حيث أكد الجانبين أن مهمة القوات الأمريكية وقوات التحالف قد انتقلت الآن إلى مهمة تركز على المهام التدريبية والاستشارية، مما يسمح بإعادة انتشار أي قوات قتالية متبقية من العراق، مع توقيت في المحادثات التقنية المقبلة. 

القوات الأمريكية
وجاء في البيان المشترك "أن انتقال القوات الأمريكية والقوات الدولية الأخرى يعكس من العمليات القتالية إلى تدريب وتجهيز ومساعدة قوى الأمن الداخلي نجاح شراكتهم الاستراتيجية، ويضمن دعم جهود قوى الأمن الداخلي المستمرة، لضمان عدم تهديد داعش مرة أخرى استقرار العراق".


وذكر مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي أن بغداد وواشنطن اتفقتا على رحيل القواعد العسكرية الأمريكية، حتى القوات التي تقاتل تنظيم "داعش" الإرهابي، مشيرًا إلى أن العراق والولايات المتحدة اتفقتا على ألا تكون هناك قواعد عسكرية في العراق وتولي القوات العراقية الحرب ضد "داعش".

سحب القوات الأمريكية
وتعهدت واشنطن على سحب جزء كبير من قواتها من العراق، واتفق الجانبان على عدم وجود قواعد أجنبية على أراضيها.

واتفقت بغداد وواشنطن على إدارة العراق للحرب ضد داعش، وعلى ألا تكون هناك قواعد عسكرية أميركية أو أجنبية في العراق، حسبما قال مستشار الأمن القومي العراقي، في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية فؤاد حسين، عقب جلسة الحوار الاستراتيجي الثالثة بين البلدين.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements