رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أحمد الجارالله: مصر خرجت من عنق الزجاجة.. وعادت قوتها الاقتصادية

الكاتب الكويتي أحمد
الكاتب الكويتي أحمد الجار الله
Advertisements
أثنى الكاتب الكويتي، أحمد الجار الله، عميد الصحافة الكويتية، على الشعب المصري وقادته، مؤكدًا نجاحهم في إجهاض الإرهاب، وإنهاء الحقبة، التي وصفها بـ "السوداء" في تاريخ مصر.

 
وكتب أحمد الجار الله تغريدة على تويتر "شعب مصر وقيادتها نجحوا في إجهاض الارهاب أنهو حقبه سوداء من تاريخ مصر". 

الإخوان نهبوا مصر
وقال "لقد دمر الاخوان إقتصاد مصر ونهبوا أموال الناس والمستثمرين الاجانب والمحليين". 

وتابع الجار الله :" شعب مصر العظيم حارب الفقر وأعاد لمصر قوتها الاقتصاديه والقادم أفضل إنها ارض مصر التي دخلوها الاوائل آمنين شعب مصر يعبر ابواب الازهار". 

عاد لمصر قوتها
وقال الجار الله، ورئيس تحرير جريدة السياسة الكويتية، عبر تويتر "سبع سنوات جاهد فيها الشعب المصري مع قادتة مصر خرجت به من عنق الزجاجه الاقتصادي. الذي وضعها فيه حكم الاخوان المسلمين الحالم بالخلافة. 
 
وأكد على الطفرة التي حدثت لمصر خلال السبع سنوات الماضة، قائلًا: "سبع سنوات اغلب الساكنيين بالعشوائيات سكنوا العمارات بمصر" . 

مصر الصديقة
وأثنى الجار الله على القيادة المصرية قائلًا: "بقياداتها شعر كل العرب أنها صديقة الجميع لا الحالمه بغزوهم .لدي مصر طرق دوليه وجسور مدهشه". 


ويعتبر الكاتب الكويتي أحمد الجار الله عميد الصحافة الكويتية، حيث بدأ العمل في الصحافة في سن مبكرة، وألتحق في عام 1963 ب جريدة الرأي العام الكويتية وعمل فيها وتدرج في السلم الوظيفي حتى وصل في إلى منصب مدير التحرير ونائب رئيس التحرير. 

السياسة الكويتية
في عام 1965 ترك الجار الله العمل في جريدة الرأي العام، ليتسلم رئاسة تحرير مجلة السياسة الكويتية، حينها حققت المجلة نجاحات متتالية برئاسته، وأصبحت واحدة من مجلات الكويت المرموقة.

وفي عام 1968 اشترى امتياز المجلة من صاحبها السابق يوسف الرفاعي وأصبحت ملكاً له، وحول المجلة من أسبوعية إلى صحيفة يومية، وتوسع في الإصدار عام 1977 وأصبح هناك مجموعة وسائل أعلام تُنشر أيضًا باللغة الإنجليزية فأصدرت دار "السياسة الكويتية " صحيفة عرب تايمز ومجلة الهدف الأسبوعية. 

وأجري أحمد الجار الله عددًا من اللقاءات المهمة مع زعماء سياسيين ورؤساء في الوطن العربي والعالم. 
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية