Advertisements
Advertisements
السبت 17 أبريل 2021...5 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

وزارة الدفاع الأفغانية تعلن مقتل 30 مسلحًا من حركة طالبان

خارج الحدود افغان
أفغانستان

قتل 30 مسلحًا من حركة طالبان في إقليم "بادجيس" شمال غرب أفغانستان، حسبما أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية.

وذكرت الوزارة في بيان نقلته وكالة أنباء "بجفاك" الأفغانية، اليوم الأحد أن 30 مسلحًا لطالبان قتلوا، وأصيب 11 آخرون في منطقة أبكمري بشمال غرب إقليم بادجيس.

يذكر أن النيران اندلعت أمس السبت في ناقلات وقود مصحوبة بدوي إطلاق نار "واسع النطاق" على هيئة الجمارك في "إسلام قلعة" الأفغانية، في هيرات غربي البلاد، المحاذية للحدود مع إيران.



وأحدث الانفجار، فوضى وهلعا كبيرا في المنطقة، كما انقطع عنها التيار الكهربائي.

وقال وحيد قتالي حاكم هيرات إنه عاجز عن مواجهة الوضع لعدم توفر إقليمه على التجهيزات الضرورية لإخماد النيران المشتعلة، حسب صحيفة "تولو نيوز" الأفغانية، مما أجبره على طلب العون من إيران.

وقال شهود عيان إن عشرات الشاحنات المحملة بالوقود مشتعلة مع مخاوف من اتساع متزايد لرقعة النيران وإن الخسائر المادية كبيرة.

من جهته، قال نعمة الله القوزاي رئيس مجلس تنسيق الشحن في أفغانستان، حسب قناة تلفزيون "بي بي سي" البريطانية، إن الانفجار ناجم عن تسرب في ناقلة وقود كانت متوجهة من إيران إلى أفغانستان قبل انفجارها بسبب تعذر تقديم المساعدة لسائقها.

وكان لهذا "الانفجار تداعيات على الحدود والمنشآت الجمركية الإيرانية"، وفق "بي بي سي"، وتسبب في "انفجار بعض خزانات المياه والغاز" عندما وصل الحريق إلى الأراضي الإيرانية القريبة.

حدث ذلك في يوم دام شهدته أفغانستان تخللته عدة أعمال عنف خلفت قتلى وجرحى. 

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" أن الانفجار تسبب بأضرار على النقطة الحدودية والمنشآت الجمركية الإيرانية.

وأضاف أن الحرائق أدت أيضًا لانفجار بعض خزانات المياه والغاز عندما امتدت ألسنة اللهب إلى المنشآت الإيرانية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements