Advertisements
Advertisements
الجمعة 5 مارس 2021...21 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

مستشار ترامب ينفي وجود خلاف بين الرئيس الأمريكي السابق ونائبه

خارج الحدود ترامب صورة
ترامب

نفى جيسون ميلر، كبير مستشاري الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، وجود خلاف بين ترامب ونائبه السابق مايك بينس، مؤكدا أن الاثنين تحدثا بعد أعمال الشغب في مبنى الكابيتول.

وفي مقال نشره عبر موقع "واشنطن إكزامينر"، انتقد ميلر وسائل الإعلام التي تتحدث عن وجود "عداء" بين ترامب ونائبه السابق، مؤكدا أن "هذه الروايات خاطئة وهي هجمات من مصادر مجهولة وتهدف إلى خلق الانقسام.. ومثل هذه الروايات هي سبب عدم ثقة الناس في وسائل الإعلام".

وعما تم تداوله عن أن ترامب يرفض مشاركة بينس خشبة مسرح مؤتمر الحركة السياسية المحافظة يوم الأحد المقبل، قال ميلر: "ترامب لم يطلب مطلقا مثل هذا الطلب.. كما أنه وبينس أجريا مكالمة هاتفية رائعة الأسبوع الماضي".

وبحسب مصادر موقع "أكسيوس" فإن ترامب يعتزم في خطاب له خلال مؤتمر الحركة السياسية المحافظة (CPAC) الذي يبدأ يوم الأحد المقبل، إلى تنصيب نفسه "المرشح الرئاسي المفترض للحزب الجمهوري في انتخابات 2024".

ويسعى الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب للعودة إلى دائرة الضوء السياسية، من خلال كلمة يلقيها أمام اجتماع كبير لتيار المحافظين، حسبما ذكرت وكالة "رويترز".


وقال مصدر لوكالة "رويترز"، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، إن ترامب يعتزم التحدث إلى مؤتمر العمل السياسي للمحافظين في أورلاندو بولاية فلوريدا، في 28 فبراير، وهو اليوم الأخير من اجتماعهم.


وأضاف المصدر إن ترامب سيتحدث عن مستقبل الحزب الجمهوري والحركة المحافظة.


ومن المقرر أيضا أن يتحدث خلال المؤتمر عدد من كبار أعضاء الحزب الجمهوري الذين يُعتبرون مرشحين محتملين للحزب في انتخابات الرئاسة لعام 2024، ومن بينهم وزير الخارجية السابق مايك بومبيو، وحاكمة ولاية ساوث داكوتا، كريستي نويم.


ويشار إلى أن فترة حكم دونالد ترامب، قد انتهت في العشرين من يناير عبر ولاية واحدة فقط، ليحل محله، الرئيس المنتخب، جو بايدن.


يذكر أن ترامب، رفض لقاء السفيرة الأمريكية السابقة في الأمم المتحدة، نيكي هايلي، بعدما انتقدته واتهمته بتحريض أنصاره على اقتحام مبنى الكابيتول.

والتقى ترامب بمسؤولين آخرين في الحزب الجمهوري، في منتجع "مار إيه لاجو" في فلوريدا منذ أن انتهت ولايته، بما في ذلك زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس النواب، كيفن مكارثي.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements