Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 15 يونيو 2021...5 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

المبعوث الأمريكي يبحث التهدئة في غزة مع وزير الدفاع الإسرائيلي

خارج الحدود 61-144343-000-99r4gw_700x400
غارات إسرائيلية على قطاع غزة

بدأ المبعوث الأمريكي هادي عمرو سلسلة اجتماعات مع مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين بهدف التهدئة في قطاع غزة.


تغريدة جانتس 
وقد التقى عمرو، نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الإسرائيلية-الفلسطينية، مع وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس.

وقال جانتس في تغريدة على تويتر: "التقيت اليوم مع الوفد الأمريكي برئاسة المبعوث الخاص هادي عمرو".

وأضاف: "لقد نقلت لهم تقديري العميق للدعم الأمريكي لحق إسرائيل وواجبها في الدفاع عن نفسها ضد الهجوم الإرهابي".


وتابع جانتس: "قلت لهم إننا حريصون على مهاجمة الأهداف العسكرية فقط، بهدف استعادة الأمن والهدوء على المدى الطويل".

ولم يصدر أي بيان أمريكي عن اللقاء.

حارس الأسوار 
 وجاءت لقاءات الموفد الأمريكي في اليوم السابع من العملية العسكرية الإسرائيلية "حارس الأسوار".

وسبق لقاءات عمرو مع الطرفين اتصالات أجراها الرئيس الأمريكي جو بايدن مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

كما أجرى وزير الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن مع الرئيس الفلسطيني عباس ووزير الخارجية الإسرائيلي جابي أشكنازي.

وتحادث وزير الدفاع الأمريكي مع نظيره الإسرائيلي جانتس.

وكان عمرو نفسه أجرى سلسلة واسعة من الاتصالات مع مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين قبل وصوله الى المنطقة.

يذكر  أن  الرئاسة الفلسطينية، أكدت أن أي دعوات بأن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها هي تحريض على استمرار القتل، وضوء أخضر للعدوان واستمرار عمليات التهجير وتدمير الممتلكات وتشريد المواطنين، وتشجيع للعنف والتطرف ضد الشعب الفلسطيني. 

سلام مستدام 
وأكدت السفيرة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة ليندا توماس جرينفيلد،امس السبت، أن الولايات المتحدة ستواصل العمل بلا كلل مع الأمم المتحدة والشركاء الإقليميين من أجل سلام مستدام.

العيش بكرامة 
وقالت جرنفيلد، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر وفقا لقناة (الحرة) الأمريكية، "إن الفلسطينيين والإسرائيليين يستحقون على حد سواء العيش بكرامة وطمأنينة وأمن"، مضيفة أنه يجب إفساح المجال للدبلوماسية والحوار،وسنواصل العمل بلا كلل مع الأمم المتحدة والشركاء الإقليميين من أجل سلام مستدام.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements