Advertisements
Advertisements
الأحد 7 مارس 2021...23 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

استطلاع: 13% فقط يؤيديون «ميشال تامر» رئيسًا للبرازيل

خارج الحدود
حكومة الرئيس البرازيلى الموقت ميشال تامر

منيرة الجمل


أظهر استطلاع، نُشر اليوم الجمعة، أن 13 بالمائة فقط من البرازيليين يدعمون حكومة الرئيس البرازيلي المؤقت ميشال تامر، ما يعني أن شعبيته ليست أكبر من شعبية حكومة الرئيسة اليسارية ديلما روسيف، قبل إقصائها (10 بالمائة).

وأشار استطلاع الرأي الذي أجرته "سي إن آي / إيبوب" إلى أن 36 بالمائة من البرازيليين يعتبرون أداء حكومة تامر "مقبولا"، فيما يعتبره 39 بالمائة آخرون "سيئا أو سيئا جيدا".

وانتهج "تامر" اللبناني الأصل المنتمي إلى حزب الحركة الديموقراطية البرازيلية من يمين الوسط، سياسة يمينية، بعد 13 عاما قضاها في السلطة مع حزب العمال برئاسة الرئيس السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، وخليفته ديلما روسيف.

وأقصيت "روسيف" من السلطة في 12 مايو لمدة أقصاها 180 يوما في انتظار محاكمتها أمام مجلس الشيوخ بتهمة التلاعب بالمال العام. وحل محلها نائبها تامر الذي تتهمه روسيف بتدبير "انقلاب" برلماني ضدها.

ومن المرتقب صدور الحكم النهائي بشأن عزل روسيف بين 25 و27 أغسطس، بعد أيام قليلة من اختتام دورة الألعاب الأوليمبية في ريو، وفق ما أعلن رئيس مجلس الشيوخ الخميس. واستطلعت "سى أن آى/ايبوب" آراء ما مجموعه 2002 أشخاص بين 24 و27 يونيو في 141 مدينة برازيلية.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements