الأحد 17 يناير 2021...4 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

إحالة أوراق قاتلة زوجها في شبين القناطر للمفتي.. المتهمة: "مكنتش بحبه.. وتزوجته غصبا عني".. ووالدة الضحية: "حقك رجع يا محمد"

ملفات وحوارات 1020206105142716332155
المجني عليه والمتهمتان

نهال دوام

أسدلت محكمة جنايات بنها الستار علي القضية التي شهدت غضبا واسعا في محل وقوعها بشبين القناطر التابعة لمحافظة القليوبية واستغرقت جلسات محاكمتها عاما كاملا بين أروقة المحاكم حيث ذبحت سيدة زوجها بعد شهرين من الزواج بسبب أنها لا تحبه، وقضت المحكمة بإحالة أوراق المتهمة لمفتي الجمهورية. اضافة اعلان


بداية الواقعة  
وترجع وقائع القضية إلى شهر رمضان ٢٠١٩ وتحديدا في ٢٩ مايو فجرا عندما تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القليوبية، إخطاراً من عمليات النجدة بوجود جثة لشخص ملقاة على جانب الطريق بمنطقة الطبالين، بندر شبين ،دائرة مركز شبين القناطر .

وبالانتقال والفحص تبين أن الجثة لـ "محمد. س . ع" 30 سنة نجار ومقيم الطبالين بندر شبين دائرة المركز مسجاة على جانب الطريق بالقرب من المنزل ملكه محل سكنه، مصابا بعدد من الطعنات بالبطن والصدر تحرر عن ذلك المحضر رقم 4591 إدارى مركز شبين القناطر وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفى شبين القناطر، والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة.

ومن خلال الفحص والتحري ومعاينة منزل المجني عليه ،تبين وجود آثار دماء علي مرتبة السرير الخاص بغرفة النوم، وبمناقشة أهله ظهرت علي زوجة المجني عليه "آية  ش"  23 سنة ربة منزل، علامات الارتباك والريبة، وبتضييق الخناق عليها وتطوير مناقشتها أقرت بارتكاب الواقعة حيث قررت زواجها من المجني عليه منذ فترة قصيرة قرابة الشهرين على غير رغبتها ورغم رفضها الزواج منه ويوم الحادث حدثت مشادة كلامية بينهما بسبب إفصاحها له بذلك فعقدت العزم وبيتت النية علي التخلص منه .

الاعترافات 
وعقب خلوده إلى النوم قامت بإحضار سلاح أبيض "سكين مطبخ "وأجهزت عليه بها بعدة طعنات بمنطقة الصدر والبطن حتى وافته المنية وعقب ذلك قامت بالإتصال هاتفياً بإبنة خالتها لاستدعائها والتي حضرت وقاما كلاهما بحمله وإلقائه علي جانب طريق ترابي بالقرب من المنزل، وعاودا وقاما بوضع بطانية علي المرتبة الخاصة بغرفة النوم لإخفاء آثار الدماء، ثم قاما بالتخلص من السلاح المستخدم "السكين "والحافظة الشخصيه للمجني عليه بإلقائهما بجوار إحدي الترع المجاورة.

كما تمكن ضباط مباحث المركز من ضبط ابنة خالة المتهمة "صباح خ"  16سنة، طالبة ومقيمة أبو زعبل، دائرة مركز الخانكة ، وبمواجهتها أقرت بإشتراكها في ارتكاب الواقعة على النحو المبين وتم بإرشادها ضبط السلاح الأبيض المستخدم في الواقعة وكذا حافظة نقود المجني عليه وبداخلها بطاقة تحقيق شخصيته وهاتفه الخلوى فضي اللون. 

تحقيقات النيابة 
فيما أحالت نيابة شبين القناطر المتهمة وشريكتها للمحكمة لثبوت اتهامهم بقتل زوجها مع سبق الإصرار والترصد وإلقاء جثتها بجوار مسكنه بمنطقة الطبالين بمدينة شبين القناطر بمحافظة القليوبية. 

وأحالت محكمة جنايات بنها أوراق "أية ش" قاتلة زوجها بشبين القناطر إلي فضيلة مفتي الجمهورية للتصديق على إعدامها لإدانتها بقتل زوجها عمدا مع سبق الإصرار والترصد بمعاونة ابنة خالتها القاصر وقررت المحكمة تحديد جلسة اليوم الثالث من دور الانعقاد لشهر نوفمبر المقبل للنطق بالحكم على المتهمة وشريكتها. 

تفاصيل المحاكمة  
وقال أحمد البرنس المحامي إن هيئة المحكمة تيقنت من أن الواقعة قضية قتل عمد مع سبق الإصرار والترصد بعد ما تجردت المتهمتان من مشاعر الإنسانية والرحمة وتخلصا من المتهم ببشاعه وحاولتا تضليل أجهزة الأمن بأنه قتل بغرض السرقة.

واضاف ان التحقيقات كشفت مكالمات تليفونية بين المتهمة وشخص آخر واعترفت بوجود علاقة هاطفية بينهما حتى ارتكابها للجريمة ولكنها أنكرت علاقته بالجريمة مشيرة إلى أنها كانت دائمة الشكوى له بكرهها لزوجها وهو يقول لها " استحملي " .

واستطرد أن المتهمة كانت دائمة الإنكار وتشير للمحكمة أن الواقعة حدثت اثناء مشاجرة بينهما وان المجني عليه "عضها" وهي بادرته بالسكين دفاعا عن نفسها ولكن بعرضها على الطب الشرعي أثبت كذبها وعدم وجود أي آثار للاعتداء .

حكم المحكمة 
وأحالت محكمة جنايات بنها أوراق أية ش ح قاتلة زوجها بشبين القناطر إلي فضيلة مفتي الجمهورية للتصديق على إعدامها لإدانتها بقتل زوجها عمدا مع سبق الإصرار والترصد بمعاونة ابنة خالتها القاصر وقررت المحكمة تحديد جلسة يوم الثالث من دور الانعقاد لشهر نوفمبر المقبل للنطق بالحكم على المتهمة وشريكتها. 

فيما دخلت والدة القتيل في حالة هيستيرية بعد النطق بالحكم مرددة :" الله أكبر .. حقك رجع يا محمد" وأعرب الأهل عن رضاهم بالقصاص العادل.