السبت 16 يناير 2021...3 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

نقابة المعلمين تساند معلمة طلخا بعد الاعتداء عليها أمام الطلبة

أخبار مصر خلف الزناتي نقيب المعلمين
خلف الزناتي

محمود علوان

شهدت قضية المعلمة وفاء عبد الستار الشنهاب داخل الفصل بمدرسة منشأة البدون بطلخا فى محافظة الدقهلية، تطورات جديدة.

تم الإفراج عن ولي الأمر من النيابة بضمان محل إقامتهما، ودخول المعلمة فى نوبة اكتئاب لضياع حقها بعد أن تعديا عليها بالضرب المبرح والسباب الخادش للحياء فى الفصل أمام طالباتها وطلابها، مما دفعها للتفكير جديًّا فى تقديم استقالتها من العمل فى مجال التدريس.اضافة اعلان


من جانبه، وجه خلف الزناتى، نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، النقابة الفرعية بتولى قضية المعلمة ومتابعتها قضائيا وزيارة المعلمة فى مكان عملها.

وانتقد الزناتى مسئولى التعليم فى المدرسة وإدارة طلخا التعليمية لعدم تشديد الرقابة على دخول أولياء الأمور لحرم المدرسة، وحالة الاستهتار بكرامة المعلمين، وهو ما يؤدى إلى تكرار حالات التعدي على المعلمين داخل فصولهم.

وطالب نقيب المعلمين وزارة التربية والتعليم بتشديد إجراءات حماية المدرسين داخل حرم المدرسة من اعتداءات أولياء الأمور المتكررة؛ مما يؤثر على حالتهم النفسية ويكسر هيبتهم أمام طلابهم.

وعلى الفور، توجه عادل حاحا، رئيس النقابة الفرعية بميت غمر، بصحبة جمعة أمين صندوق النقابة، للمدرسة مقر عمل المعلمة، وتم مقابلة المعلمة وفاء عبد الستار الشنهاب بمدرسة منشأة البدون للتعليم الأساسى التابعة لطلخا بالدقهلية المعتدى عليها من أولياء الأمور.

وشكت المعلمة من سوء حالتها النفسية وعدم قدرتها على الاستمرار فى العمل، بعد ضربها أمام الطلاب، وطمأنها مسئولو النقابة إلى الاستمرار فى القضية لحين الحصول على حقها الأدبى والمعنوي، وأن كل القيادات النقابية بجانبها، وسوف يقدمون لها كل الدعم المطلوب بداية من تحمل النقابة الفرعية فى المنصورة نفقات المحاماة، ومتابعة القضية قضائيا لحين الفصل فيها.