Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 13 أبريل 2021...1 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بعد مدها أسبوعا.. تعرف على موعد انتهاء إجازة نصف العام

أخبار مصر المدارس-الخاصة
الدراسة

سمر محمد

وافقت اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، خلال اجتماعها مساء اليوم برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وبحضور عدد من الوزراء والمسئولين على مد إجازة نصف العام الدراسي لمدة أسبوع.

ومن المقرر أن يتم استئناف الدراسة بالفصل الدراسي الثاني، وإجراء أعمال الامتحانات المؤجلة من الفصل الدراسي الأول، طبقا للجداول المعلنة، وكذا وفقا للوائح المنظمة للدراسة بمنظومتي وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي.

وكان من المقرر أن تنتهي إجازة منتصف العام الدراسي يوم السبت الموافق 20 فبراير ولكن بعد بعد إعلان لجنة إدارة الأزمات بمد إجازة منتصف العام أسبوع آخر فمن المقرر أن تنتهي الإجازة بعد هذا التعديل يوم السبت الموافق 27 فبراير الجاري.

ومن المقرر أن يعلن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، تفاصيل امتحانات الفصل الدراسي الأول وتفاصيل استكمال الدراسة غدا الأحد الموافق 14 فبراير، خلال مؤتمر صحفي.

وكانت لجنة إدارة الأزمات  وافقت على إرجاء المسابقات الخاصة بقطاع الناشئين حتى الأول من أبريل 2021، ويسري ذلك على جميع مسابقات الناشئين بالاتحادات الرياضية، على أن تستمر التدريبات الرياضية في الأندية، وعدم توقف نشاطات هذا القطاع بالأندية وكافة المؤسسات الرياضية الأخرى، وذلك حرصا على أبنائنا من الناشئين وكإجراء احترازي للحفاظ على سلامتهم، ويأتي ذلك في إطار الطلب الذي تقدم الاتحاد المصري لكرة القدم به في هذا الشأن لإرجاء المسابقات.

وخلال الاجتماع، استعرضت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، موقف توافر الأكسجين في ظل جائحة كورونا، مؤكدة أننا في مرحلة استقرار فيما يخص إمداد الأكسجين السائل، كما تم توفير مخزون استراتيجي منه يبلغ مليون و160 ألف لتر.

كما أشارت وزيرة الصحة، في هذا السياق، إلى قيام الوزارة بالتنسيق مع هيئة الشراء الموحد في هذا الشأن؛ حيث تم الاتفاق على تفعيل عقود الصيانة لشبكات الغاز في جميع المحافظات، كما أنه جار حاليا صيانة الشبكات بالمحافظات بعد التوزيع على الشركات المختصة، وفي الوقت نفسه تم الاتفاق على توفير 1700 فلوميتر لصالح وزارة الصحة والسكان؛ وذلك لإحلال الفلومترات القديمة بهدف تقليل فاقد الأكسجين.

ونوهت وزيرة الصحة والسكان في الوقت نفسه باستمرار التعاون مع وزارة التجارة والصناعة، وذلك فيما يخص توفير الأكسجين الطبي بالكميات المطلوبة، مع العمل على زيادة الإنتاج وزيادة المخزون الاستراتيجي، إلى جانب العمل على ملف استيراد الاحتياجات المطلوبة، إضافة إلى التنسيق اليومي مع الجهات الأخرى.

إلى جانب ذلك، ذكرت الدكتورة هالة زايد أنه تم تفعيل غرفة مركزية لإدارة الأكسجين؛ حيث تم نقل ملف إدارة الأزمة من قطاع الرقابة والمتابعة إلى قطاع الطب العلاجي.

وتطرقت الدكتورة هالة زايد إلى مستجدات موقف اللقاحات للأطقم الطبية، معلنة أنه سيتم اعتبارا من السبت المقبل البدء في تطعيم المستشفيات أيا كانت الجهة التابعة لها، وذلك بعد بدء توفير اللقاح للأطقم الطبية في 363 مستشفى مخصصة من قبل وزارة الصحة لمواجهة فيروس كورونا، كما سيتم دخول التطعيم للمواطنين أصحاب الأمراض المزمنة.

من جانبها، عرضت نيڨين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، موقف الحضانات التي استأنفت عملها في ظل تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية، مؤكدة أن الوضع مستقر إلى حد كبير، وهناك زيادة في أعداد الحضانات التي تستأنف عملها تباعا.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements