السبت 23 يناير 2021...10 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

مصادر أمنية تكشف تفاصيل جديدة في واقعة سلمى الشيمي فتاة سقارة

حوادث سلمى-الشيمي
سلمى الشيمي

أحمد سلامة

‏كشفت مصادر أمنية مفاجأة في واقعة الموديل سلمى الشيمي بطلة سيشن هرم سقارة الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي امس.

وأشارت المصادر إلى أن جلسة التصوير تمت يوم الاربعاء الماضي وتحفظت مباحث السياحة والاثار على ٢ من مفتشي وزارة الآثار و٤ من أفراد الأمن ممن تواجدوا وقت التقاط الصور. ويصل عدد المتهمين في الواقعة إلى ٨ بعد ضبط الفتاة والمصور حسام محمد ويجري استجوابهم جميعا حاليا من قبل الجهات الأمنية حول ملابسات الواقعة. اضافة اعلان


وقالت المصادر إن الأجهزة الأمنية تتبعت خطوط سير الفتاة وأماكن تواجدها حتى تمكنت مأمورية من مباحث سياحة وآثار الجيزة من إلقاء القبض عليها في إحدى المناطق الشعبية بالقاهرة.

وأشارت المصادر إلى أن المتهمة تم ضبطها بتهمة التصوير دون تصريح.

وشرحت المصادر أن الموديل سلمى الشيمي لا تواجه تهمة جنائية وإنما مخالفة تصوير بدون تصريح حيث ينص قانون الآثار على عدم منع التصوير داخل المنطقة الأثرية وإنما تستدعي جلسات التصوير الحصول على تصريح دخول معدات التصوير والكاميرات ودفع الرسوم والبالغ قدرها ٥ آلاف جنيه.

وأضافت المصادر أن المتهمة من المقرر أن تقوم بدفع الغرامة التي قد تصل إلى ١٠ آلاف جنيه ما لم ترَ جهات التحقيق أية اتهامات أخرى. وفحصت شرطة السياحة والآثار صورا تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي لفتاة ترتدي ملابس تحمل الطابع الفرعوني بجوار هرم سقارة.

وأشارت إلى مراجعة كاميرات المراقبة لتحديد موعد دخول الفتاة للمنطقة ومناقشة قوة التأمين في ذلك التوقيت حول التقاطها تلك الصور، كما تجري تحريات موسعة بالتنسيق مع مباحث الجيزة للوصول إلي هوية المصور ومن جانبه أحال الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، الواقعة إلى النيابة للتحقيق، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة.

وأكد الدكتور مصطفى وزيري، حرص وزارة السياحة والآثار الدائم، على الحفاظ على الأماكن الأثرية، وتاريخ الحضارة المصرية القديمة، وأن أي شخص يثبت تقصيره في حق الآثار والحضارة المصرية؛ سيتم معاقبته، بعد نتيجة تحقيقات النيابة في واقعة التصوير.

وتقدم أشرف فرحات المحامى، ببلاغ للمستشار حمادة الصاوى النائب العام، ضد عارضة الأزياء سلمى الشيمى ، يطالب فيه بالتحقيق معها، وإحالتها لمحاكمة عاجلة ، لاتهامها بتشويه الحضارة وإهانتها لتاريخنا الفرعوني العظيم، لقيامها بالتصوير بملابس فرعونية مثيرة ومزعجة بمنطقة سقارة الأثرية والمعروفة إعلاميا بفتاة سيشن سقارة.

وقال فرحات ببلاغه: خرجت علينا المشكو في حقها بعدة صور عبر مواقع التواصل الاجتماعي من خلال حسابها المتاح للعامة بالفيس بوك والمعنون باسم Salma Elshimy وهي بملابس فرعونية تظهر بصورة مثيرة ومزعجة في منطقة سقارة. وتبين من خلال المتابعة إن الصور حقيقية بالفعل للمشكو في حقها التي تعمل عارضة أزياء على حد وصفها لنفسها عبر حساباتها الأمر الذي أثار غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وطالب البلاغ بإحالة من سمح لها بالتقاط تلك الصور بتلك المنطقة وبهذه الكيفية الى النيابة العامة لاتخاذ شؤونها نحو التحقيق معهم لما ارتكبته بمعرفتهم من نشر تلك الصور التي اثارت رواد مواقع التواصل الاجتماعى فقد شنوا هجوما على واقعة التصوير المثيرة معتبرين أن ذلك تشويها لأماكن أثرية عظيمة ياتى إليها الزائرون من جميع أنحاء العالم، وجاءت معظم التعليقات تنادى بضرورة معاقبة كل من تسبب وسهل تصوير هذا العمل.