السبت 31 يوليو 2021
رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إحالة شبكة دعارة أجنبية بالنزهة إلى «الجنح»

Advertisements

أمرت نيابة النزهة برئاسة المستشار محمد سلامة، بإحالة فتاتين إحداهما روسية والأخرى أوكرانية، احترفتا ممارسة الأعمال المنافية للآداب مع الرجال دون تمييز مقابل مبالغ مالية كبيرة إلى محكمة الجنح.


كانت معلومات وردت إلى اللواء محمد ذكاء الدين، مدير النشاط الداخلى بالإدارة العامة لحماية الآداب، تفيد بقيام فتاتين أجنبيتين بإنشاء صفحة على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، ووضعتا عليها صورهما في أوضاع مخلة، وأكدتا استعدادهما لممارسة الرذيلة مع من يرغب من الرجال مقابل 3 آلاف جنيه في الساعة، ووضعتا رقم هاتف دولى للتواصل مع زعيمة الشبكة الدولية التي يعملان لصالحها.

وأكدت التحريات صحة المعلومات، وتبين أن زعيمة الشبكة روسية الجنسية تدعى "فيكتوريا" وتقيم في الخارج، وأن الفتاتين حضرتا إلى مصر، واستأجرتا شقة في منطقة النزهة بالقاهرة، بناء على تعليمات الزعيمة، وأن من يرغب في ممارسة الحب المحرم معهما، يتواصل مع القوادة ويتفق معها على الأسعار والمواعيد، وهى بدورها ترسل للفتاتين رسائل على هاتفيهما المحمولين بتفاصيل الاتفاق.

وعقب اتخاذ كافة الإجراءات القانونية، تمكنت قوة من ضباط الإدارة العامة لحماية الآداب ضمت كلا من: العميد عبد العزيز الأحمدى، والعقيدين: إبراهيم الطويل، وأحمد طاهر، والمقدمين: حسن النجار، ومحمد حلمى، وعمرو مطر، ووليد طراف، وإيهاب توفيق، من إلقاء القبض على الساقطتين وعثر بحوزتهما على 4 إيصالات تحويل مبالغ مالية، قيمة كل منها 1200 دولار أمريكى، وألفى دولار، و8 آلاف جنيه مصرى نقدا، فضلا عن كميات من المنشطات الجنسية وغيرها، وفى التحقيقات تبين أن كل واحدة منهما تعمل لمدة 10 ساعات يوميا، وتحرصان على تغيير المبالغ المالية المتحصلة من عملهما إلى دولارات، وتحويلها إلى الخارج.

وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وأحيلت المتهمتين إلى النيابة العامة للتحقيق.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية