Advertisements
Advertisements
الجمعة 23 أبريل 2021...11 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بالأسماء.. كشوف المقبولين في جدول المشتغلين بالصحفيين

سياسة نقابة الصحفيين
نقابة الصحفيين

منى عبيد

اعتمد مجلس نقابة الصحفيين خلال اجتماعه الأخير قبل انتخابات التجديد النصفي للنقابة، نتيجة لجنة القيد لجدول المشتغلين، والتي انعقدت ٢٣ فبراير الماضي، لمن أتموا مدتهم القانونية، وأعلن عن أسماء المقبولين  









اعتمد مجلس نقابة الصحفيين خلال اجتماعه الأخير قبل انتخابات التجديد النصفي للنقابة، نتيجة لجنة القيد لجدول ٩، والتي انعقدت ٢٣ فبراير الماضي، لمن أتموا مدتهم القانونية.

كان مجلس النقابة اتخذ قرارًا وصفه بغير المسبوق في تاريخ النقابة، بمد فترة تقديم الأوراق للجنة القيد تحت التمرين حتى العاشر من شهر مايو المقبل، لتصل مدة فتح الباب إلى نحو أربعة شهور، وذلك لإتاحة الفرصة لشباب الصحفيين للتقدم لها فور الانتهاء من الفحص النهائي والمنصف لتلك الصحف.

وأضاف في بيان صحفي: «قرر المجلس اتخاذ قرار غير مسبوق في تاريخ النقابة، بمد فترة تقديم الأوراق للجنة القيد تحت التمرين حتى العاشر من شهر مايو المقبل، لتصل مدة فتح الباب إلى نحو أربعة شهور، وذلك لإتاحة الفرصة لشباب الصحفيين للتقدم لها فور الانتهاء من الفحص النهائي والمنصف لتلك الصحف».

وتابع: «بالرغم من أن لائحة القيد ألزمت مجلس النقابة باعتماد الصحف الجديدة الحاصلة على ترخيص من المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، بعد استيفاء الشروط التي حددتها مواد قانون النقابة وبنود لائحة القيد، ففضل مجلس النقابة عدم اتخاذ قرار نهائي بشأن اعتماد الصحف المشار إليها، لمنحها فرصة لتوفيق أوضاعها، في ظل أن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أفاد النقابة، بصفته جهة الترخيص، في خطاب رسمي أن بعض تلك الصحف لم يوفق أوضاعه، والبعض الأخر غير منتظم في الصدور، وهو ما دفع المجلس إلى منحها فرصة زمنية أخرى لتوفيق أوضاعها، بدلا من اتخاذ قرار نهائي برفضها استنادا إلى الأوراق الرسمية المتاحة».







وتابع: «ولم يكن من الحكمة في ظل هذا الخطاب الرسمي من المجلس الأعلى أن يتخذ مجلس النقابة أي قرار بالاعتماد، للإمكانية الكبيرة للطعن عليه قضائيا مما قد يعقد أوضاع تلك الصحف والزملاء الشباب بها وليس تسهيلها كما يهدف مجلس النقابة».

واختتم: «أخيرا يدعو المجلس رؤساء تحرير الصحف المشار إليها إلى العمل على توفيق أوضاعهم سواء في المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أو على صعيد بذل جهد أكبر في إصدار صحفهم بشكل دوري، ومنتظم، وإنهاء أزمات العمل القائمة بين مؤسسات منهم وبعض الصحفيين العاملين بها، حتى يتسنى لمجلس النقابة اتخاذ قرار قبل نهاية المهلة المحددة، مما ييسر للزملاء الجدد تقديم أوراقهم إلى لجنة القيد».

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements