Advertisements
Advertisements
الجمعة 26 فبراير 2021...14 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

إنهاء مشكلة الجنسية لعائلة هليل بعد موافقة الرئيس

محافظ جنوب سيناء يلتقي وفدا إعلاميا أوكرانيا لتنشيط السياحة الوافدة

محافظات FB_IMG_1611300180185
فودة يستعرض المزايا السياحية لجنوب سيناء

محمد عبد العظيم عرفات

التقى اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء مساء أمس، بوفد إعلامي أوكراني بأحد المنتجعات السياحية الكبرى بشرم الشيخ، في إطار اللقاءات المستمرة لجميع الوفود السياحية والاعلامية لتنشيط السياحة والترويج للمقاصد السياحية بالمحافظة.

كانت إحدى شركات السياحة قد استضافت الوفد، لمدة أسبوعين بمدينة شرم الشيخ؛ بغرض زيارة المقاصد السياحية وتطويرها ونقل صورة مشرفة إلى السائحين الأوكرانيين لتنشيط السياحة الأوكرانية الوافدة وزيادة الوفود السياحية.

حرص المحافظ خلال اللقاء على أن يقدم الشكر لأوكرانيا حكومة وشعباً لدعم السياحة في شرم الشيخ وحبهم لها ومقاصدها السياحية.


وأكد المحافظ خلال اللقاء أنه خلال العام الماضي 2020، وفي ظل أزمة وتداعيات الإجراءات التي اتخذت لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد فإن عجلة التنمية والتطوير لم تتوقف بجميع مدن المحافظة، وبالأخص مدينة شرم الشيخ، وتم افتتاح جامعة الملك سلمان الدولية، والمدرسة اليابانية، ومتحف شرم الشيخ، بالإضافة لإنشاء محاور وطرق وتجميل وإنارة، مشيراً إلى مخطط تحويل مدينة شرم الشيخ إلى مدينة خضراء.

وأكد المحافظ أن عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في تناقص على مستوى مصر، وتعتبر شرم الشيخ خالية تماماً من إصابات كورونا، بالإضافة لجوها الرائع ومناخها المعتدل؛ مما يجعلها مقصداً سياحيا جميلاً آمناً.

واستعرض المحافظ للوفد جميع المقاصد والمقومات السياحية بشرم الشيخ ودعاهم لزيارة متحف شرم الشيخ، وكاتدرائية السمائيين ومسجد الصحابة، بالإضافة لمناطق الغوص والاستمتاع بالمقومات السياحية بالمدينة، بالاضافة لمدينة دهب، وسانت كاترين.

وطالب فودة الوفد بنقل الصورة الحضارية الرائعة لمدينة شرم الشيخ والمدن السياحية الأخرى للشعب الأوكراني، متمنياً زيادة أعداد الوفود الأوكرانية لشرم الشيخ.


وكان اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، استقبل الشيخ عيد هليل وأسرته والشيخ سالم هليل، بعد إنهاء جميع الإجراءات وحصولهم على المستندات الخاصة بمنحهم الجنسية المصرية والتي وافق على منحها الرئيس عبد الفتاح السيسي للأسرة البالغ عدد أفرادها 25 فرد من أبناء مدينة دهب بجنوب سيناء حيث كانوا يعيشون بلا هوية منذ 25 عاما.

وقدم محافظ جنوب سيناء الشكر للقيادة السياسية، مشيراً إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي كان قد وافق على منح الجنسية للأسرة المصرية والآن تم استخراج كافة الأوراق والمستندات الدالة على ذلك، ويستطيعون الآن ممارسة حياتهم الطبيعية مثلهم مثل أي مواطن مصري.

وأضاف المحافظ أن الرئيس السيسي يولي جميع المواطنين المصريين بصفة عامة كل الرعاية، وبصفة خاصة لأبناء سيناء لما لهم من بطولات عظيمة سطرها التاريخ. 

من جانبه، قدم الشيخ عيد هليل، وشقيقه الشيخ سالم هليل الشكر إلى الرئيس الذي ساعدهم في الحصول على الجنسية المصرية بعد أن حرموا منها مدة ٢٥ سنة بسبب خطأ غير مقصود.

وقالا إن أبنائهم حرموا من أبسط حقوقهم في التعليم والرعاية الصحية والإسكان وغيرها من الخدمات التي يتمتع بها جميع المواطنين المصريين، وأنهم الآن يستطيعون استرداد حقوقهم وممارسة حياتهم بشكل طبيعي.

وقدما الشكر لمحافظ جنوب سيناء الذي منذ أن صدر قرار الرئيس بمنحهم الجنسية تابع معهم واستقبلهم بمكتبه وداوم المتابعة حتى أنهوا كافة الأوراق والمستندات الثبوتية واسترداد حقوقهم.

وفي سياق متصل، قدم الشيخ هليل الشكر لرئيس الوزراء ووزير الداخلية ورجال الأمن بجنوب سيناء، وموظفي السجل المدني لما بذلوه من جهد وتعاون في سبيل إنهاء الإجراءات بسرعة ويسر.


كما اعتمد اللواء فودة المخطط الاستراتيجى لمدينة أبو رديس حتى عام ٢٠٣٢ لتصبح مركزاً إقليمياً للصناعات التعدينية وبوابة السياحة التاريخية. 


وأكد خلال عرض المخطط، ضرورة الاهتمام بمخاطر مجارى السيول ضمن المخطط الاستراتيجي.

كما أشارت المهندسة ايناس سمير نائب المحافظ إلى أن المخطط الاستراتيجي احتوى على جميع التجمعات البدوية بحي السلام بمدينة أبورديس.
 
من جانبه، أكد المهندس كرم معوض استشاري المشروع أن التخطيط يستوعب ٢٠٠٠٠ نسمة ويتيح  فرص عمل جديدة.

يشار إلى أن الحيز العمرانى للمدينة يشتمل على منطقة الصناعات التعدينية بمساحة ٤٠٠٠ فدان، وتم تخطيطها لإقامة مجمعات صناعية كبىرة مثل الحديد والاسمنت وشرائح الطاقة الشمسية، والزجاج والفخار والطوب وذللك اعتماداً على المواد الخام المتاحة بمخزون كبير بالمنطقة.

وأكد المحافظ أنه تم إعداد كافة الدراسات الخاصة بتوفير المرافق الأساسية للمشروع وطرحه للاستثمار وذلك لجذب رءوس الأموال الوطنية والإقليمية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements