Advertisements
Advertisements
الخميس 22 أبريل 2021...10 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بعد حكم حبسها عامين بسبب الشرنوبي.. سارة الطباخ توجه تحذيرا للمنتجين

ثقافة وفنون 943135_0
سارة الطباخ ومحمد الشرنوبي

عبد الله نبيل

يبدو أن الحرب بين المنتجة سارة الطباخ، وخطيبها السابق الفنان محمد الشرنوبي بدأت تشتعل من جديد، بعدما أصدرت محكمة جنوب الجيزة الابتدائية، اليوم قرار في الجنحة رقم 1626 لسنة 2020 جنح الشيخ زايد، بحبسها عامين، لتبديدها مبالغ مالية للمطرب محمد الشرنوبي بموجب توكيل رسمي، وخيانة الأمانة.




وفتحت سارة الطباخ النار على المنتجين الفنيين بسبب تعاملهم مع الفنان محمد الشرنوبي دون الرجوع إلى شركتها التي تمتلك عقد احتكار وإدارة أعمال الفنان الشاب.

لم تمر ساعات على صدور حكم ضد الطباخ، لتفاجئ المتابعين عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بمنشور جديد للرد بصورة غير مباشرة على الحكم.

وكتبت «سارة»، في منشورها: «المنتجين المحترمين في الساحة الفنية تم التعامل اليوم بشكل قانوني مع كل الشركات التي تعاقدت مع فناني شركتي صاحبة الحق الحصري في التوقيع على أي عقود خاصة بكل الفنانين، لأن عقودهم جميعًا ما زالت سارية ولم تفسخ كما يدعون، بهدف خداع الشركات ولا يحق لهم التعاقد أو إمضاء العقود أو قبض أموال بطريقة مباشرة».

وأضافت سارة قائلة: «قام المستشار القانوني للشركة بإقامة دعاوى قضائية ضد كل هذه الشركات حفاظًا على حقوق الشركة، وأدعو كافة المنتجين إلى عدم التعاقد معهم بشكل منفرد بعيدًا عن الشركة حفاظًا على العلاقة الطيبة مع كل الزملاء في مجال الإنتاج الفني بكل أنواعه ومجال الإعلان وشركات الاتصالات والتطبيقات الرقمية وتنظيم الحفلات، كل من يتعدى على حقوق الشركة ستقوم الشركة بأخذ كل الإجراءات القانونية فورًا للحفاظ على حقوقها الأدبية والقانونية».

في هذا السياق، لم يترك الجمهور منشور «سارة» دون التعليق عليه بين مؤيد ومعارض، ليصدمها أحد المتابعين بقوله: «كل مرة بتكتبي كدا وبنلاقيه منور في الشاشة»، إلا أن الطباخ لم تستطع أن تترك التعليق دون الرد عليه قائله: «حلو إنك تضحك بس القانون بياخد مجراه وهنشوف مين اللي هيضحك في الآخر»



فيما رد المتابع من جديد قائلاً: «ربنا يوفقك، و يكون الموضوع فلوس بس، هو بيقول أن الموضوع إنك عايزة توقفي نجاحه وتاخدي منه الشهرة اللي أنتِ كنت سبب فيها»، لترد عليه من جديد: «هو يقول اللي يقولة وأنا ما بردش على كلام بدون معنى إنما فنان بيشتغل سنتين من غير ما يدي نسبة الشركة أو يدفع الشرط الجزائي للشركة وهو ٦٠٠ ألف دولار شركات إنتاج مين تكون مطمئنة من إنه بيحترم تعاقداته»





يذكر أن سارة الطباخ اتهمت الشرنوبي، منذ شهر بسرقة «سكوتر» منها، وطلبت جهات التحقيق استدعاء المنتجة للإدلاء بأقوالها بشكواها، كما أمرت باستدعاء المطرب لسماع أقواله في الاتهام الموجه إليه، تعود تفاصيل الواقعة إلى تلقي غرفة النجدة بلاغًا من سيدة تطلب فيه تحرير محضر بعثورها على دراجة نارية «سكوتر» مسروقة منها داخل أحد الكومباوندات في أكتوبر.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements