الإثنين 25 يناير 2021...12 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

كارثة تهدد بحيرة ناصر.. 11 سمكة سامة تفتك بالثروة السمكية.. تماسيح البحيرة تتغذى على أسماكها.. «البلطي وقشر البياض» مهددة بالانقراض.. و«معهد البحار» يجري محاولة إنقاذ بالقضاء على التماسيح

بدون تبويب
بحيرة ناصر - صورة ارشيفية

سلمى كحيل


كشف باحثون بالمعهد القومى لعلوم البحار والمصايد، عن كارثة تهدد الأسماك ببحيرة ناصر، محذرين من انتشار التماسيح التي تتغذى على الأسماك، فضلا عن أنواع معينة لأسماك سامة.اضافة اعلان


أسماك بحيرة ناصر.. في خطر

وقال هشام رضا عبد المولى، أستاذ بالمعهد القومى لعلوم البحار والمصايد، إن التماسيح التي توجد ببحيرة ناصر تتغذى على الأسماك، مما يشكل تهديدا باختفاء أنواع الأسماك بالبحيرة، لافتا إلى أن التمساح الواحد يأكل من 40 إلى 60 كيلو جراما من الأسماك في اليوم الواحد، مؤكدا أنه في حالة عمل دراسات مفصلة سيثبت أكثر من ذلك.

سب الهجوم
وأوضح سبب الهجوم على الأسماك ببحيرة ناصر، مؤكدًا أنه يرجع لطبيعة البحيرة الهادئة وأعماق البحيرة الذي يصل إلى 180 مترا، قائلا: "خصوبة وحجم السمك بها هي السبب الرئيسي في انتشار التماسيح التي تتغذى عليها".
وذكر:"ويركز التمساح في تناوله للسمك الكبير، وهو يفضل الاقتصار على نوعين هما البلطي، قشر البياض، وفى بعض الأحيان يأكل التمساح سمكة تصل إلى 10 كيلو جرامات».

تجربة واقعية
ولم يقف معهد علوم البحار صامتا أمام هذه الظاهرة، فقام بتجربة من النوع الأول وهى اصطياد تمساح من بحيرة ناصر بطريقة حرفية، ولكن لم تكتمل التجربة لعدة أسباب، فقام فريق بحثى بوضع صبغة أحذية صلبة داخل جوف سمكة كبيرة جدا، ثم خياطتها مرة أخرى بطريقة حرفية، ووضعها أمام التمساح ليأكلها ومراقبة التمساح، فلاحظوا التسماح يصل إلى أشرس مرحلة في حياته، وينتابه هياج شديد للغاية ثم يهدأ ثم يصل في مرحلة إعياء شديدة حتى يموت.

وذكر المعهد في بيان له أن:"وهذه التجربة للتعرف على ما بداخل جوفه من هرمونات أو خلايا تمثل سببا في أكل السمك بهذا الكم الكبير، ولكن فشلت التجربة لأن التمساح يستمر في هذه المرحلة لمدة 3 أيام حتى يموت، وبهذه الفترة تكون كل ما بداخل جوفه تحلل إلى حالة يصعب على الباحث التوصل على السبب الرئيسي في شراهته لأكل السمك بهذه الكم».

مراقبة التمساح
وأضاف:"لكن لم نصمت بل تم التفكير في تجربة أخرى لكنها على درجة كبيرة من الحرفية العالية، وهى مراقبة أي تمساح لفترة ثم تصويب بطلق ناري معين من نوع خاص داخل فمه ليسقط فورا، ومن ثم يتم تحليل ما بجوفه لأن وجود التماسيح بهذا الشكل يهدد الثروة السمكية».

الأسماك السامة

وعن الأسماك السامة التي توجد في مياه مصر، فأكد المعهد أن بحيرة المنزلة هي أكثر البحيرات إيواء للأسماك السامة، لوجود العناصر الثقيلة، والمبيدات بها.

11 نوعا
وكشف مصدر متخصص في علوم البحار لـ«فيتو»، أنه يوجد أعداد كبيرة من الأسماك السامة في مياه النيل والبحيرات على وجه عام وتتضمن 11 نوعا، منها "الصخرية، دجاجة البحر، البقرة، البلامة، القراض، القط، البالون، الفهقة، الأرنبة، البلامة، العقرب».
وأَضاف المصدر أن هذه الأنواع هي الأكثر سمية، وتوجد بكثرة في البحر الأحمر والمتوسط، مؤكدا أنها ليست كل أجزائها سامة ولكن تتركز سميتها في منطقة الرأس والأحشاء.