السبت 16 يناير 2021...3 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

تفاصيل مثيرة في سقوط طائرة التدريب بالفيوم.. مصرع القائد وطالبين في الحادث.. خبير: عطل مفاجئ بالمحرك السبب.. ورئيس أكاديمية الطيران يرد: لم نسجل أي عيوب بها.. والصيانة تتم في أوقاتها

بدون تبويب
صورة أرشيفية

مؤمن التهامي-محروس هنداوي


أثار سقوط طائرة تدريب تابعة للأكاديمية المصرية لعلوم الطيران التابعة لوزارة الطيران المدني، غضب بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تصريحات أصدقاء الضحايا، بأن الطائرة يوجد بها عيوب منذ فترة، ولم يتم إصلاحها على حسب قولهم.اضافة اعلان


قائد الطائرة
قدم الطيار إلياس صادق، رئيس الأكاديمية المصرية لعلوم الطيران، التعازي لأسر ضحايا طائرة التدريب التي سقطت أمس الأول الجمعة، بالقرب من بحيرة قارون، وراح ضحيتها 3 أشخاص، وهم قائد الطائرة (أكمل تمام)، والطالبان (أحمد جمال وأحمد محفوظ). 

وقال رئيس الأكاديمية المصرية لعلوم الطيران، إن قائد الطائرة الكابتن "أكمل تمام" كان من أكفأ قائدي الطائرات بالأكاديمية وعمل مدرسا بالقوات الجوية، وعمل لفترة أخرى بدولة الإمارات العربية المتحدة، قبل أن ينضم لصفوف الأكاديمية.

عمليات الصيانة
وكشف "صادق" أن عمليات الصيانة كانت تتم للطائرة في الأوقات المخصصة لها تحت إشراف سلطة الطيران المدني، وأن الطائرة كانت في رحلة تدريبية لمدة 5 ساعات متواصلة في اليوم السابق ليوم وقوع الحادث ولم تسجل أي عيوب أثناء الرحلة، وكان يقودها الكابتن أكمل تمام، الذي توفي في الحادث، وأن الأكاديمية تخضع لرقابة صارمة من جانب سلطة الطيران المدني.

لجنة تحقيق

وأوضح أنه فور وقوع الحادث أرسلت سلطة الطيران المدني لجنة خاصة إلى مطار أكتوبر وتحفظت على كل الأوراق الخاصة بالطائرة وتواريخ الصيانة التي تمت لها، مؤكدًا أن طائرة التدريب لا تحتوي على صندوق أسود مثل الطائرات التجارية، وأن الأكاديمية تطبق أعلى معايير الجودة فهي تابعة لسلطة الطيران المدني، ولا تسعى للربح في المقام الأول مثل الأكاديميات الخاصة.

تجديد الكشف
وتابع أن سلطة الطيران المدني قامت بعمل كشف عام على الطائرة خلال شهر أغسطس الماضي، ويتم تجديده لمدة عام سنويًا، ويحتوي على كل معلومات الطائرة وأعمال الصيانة، مطالبًا بالصبر لحين انتهاء لجنة التحقيقات التي شكلتها وزارة الطيران المدني من عمليات التحقيق احترامًا لمشاعر الأهالي وأسر الضحايا، وأن اللجنة بدأت عملها اليوم بالانتقال إلى موقع الحادث والبدء في تصوير الحطام لمعرفة أسباب سقوط الطائرة.

عطل بالمحرك
من جانبه، قال اللواء جاد الكريم، رئيس الشركة المصرية للمطارات السابق وخبير الطيران، إن نسبة الحوادث في قطاع الطيران تصل إلى 15%، موضحًا أنه من المحتمل أن يكون سبب سقوط طائرة التدريب في الفيوم هو العطل الفني في أحد المحركات. 

وأضاف جاد الكريم، ردا على إمكانية إقلاع الطائرة وبها عطل فني "محدش هيضحي بحياته ويطير بطائرة عطلانة"، مشيرا إلى أن قائد الطائرة الكابتن أكمل أمام كان من أكفأ قائدي الطائرات داخل الأكاديمية فهو مدرس بالقوات الجوية.

وأشار خبير الطيران إلى أن لجنة التحقيقات التي شكلتها وزارة الطيران المدني ستوضح الأسباب الحقيقية لسقوط الطائرة.

يذكر أن طائرة تدريب تابعة للأكاديمية المصرية لعلوم الطيران سقطت أمس الأول الجمعة، بالقرب من بحيرة قارون، وراح ضحيتها 3 أشخاص وهم قائد الطائرة (أكمل تمام)، والطالبان (أحمد جمال وأحمد محفوظ).